أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
خطة إيطالية من 4 مراحل لإنهاء الحرب في أوكرانيا الفيصلي يحقق فوزا ثمينا على السلط بدوري المحترفين القبض على متهم بجريمة قتل قبل أيام في معان "فلسطين النيابية": القيادة الهاشمية جعلت من الأردن واحة أمن وأمان عطلة رسمية بمناسبة عيد الاستقلال أمير قطر: لن نمنع أحدا من حضور مونديال 2022 وزير خارجية تركيا يعتزم زيارة الأقصى الأسبوع المقبل شاهد حريق في منتزه عمان القومي عشرات الإصابات بمواجهات مع قوات الاحتلال 30 ألفاً يؤدون صلاة الجمعة بالأقصى مكافحة الأوبئة: نراقب تسجيل حالات جدري القرود اجتماع طارئ للصحة العالمية بشأن جدري القرود النفط يرتفع عالميا صندوق النقد معجب بقدرات الحكومة الأردنية أردني يفوز بجائزة خليفة التربوية الإماراتية مستوطنون يقتحمون منطقة الباذان قرب نابلس الدغمي يدعو الأردنيين لتشكيل الأحزاب والانخراط بها وفاة الشاعر العراقي مظفر النواب في الإمارات حجاوي: جدري القرود ينتقل من الحيوانات للبشر ولا مطعوم خاص به للآن قبرص: دور الأردن رئيسي في المنطقة
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة الرفاعي: هجوم ممن يصرون على التشبث بالأضواء بعد...

الرفاعي: هجوم ممن يصرون على التشبث بالأضواء بعد أن أخذوا زمنهم وزمن غيرهم

الرفاعي: هجوم ممن يصرون على التشبث بالأضواء بعد أن أخذوا زمنهم وزمن غيرهم

15-01-2022 08:02 PM

زاد الاردن الاخباري -

برر العين سمير الرفاعي رئيس اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية امتناعه من التصويت على المادة الخاصة بحقوق الشباب والمرأة وذوي الإعاقة، خلال اقرار التعديلات الدستورية في مجلس الاعيان، بأن اللجنة توافقت على كل حرف قدمته، فشعر أنه ليس من حقه قبول أي تغيير مهما كان صغيرا.

وقال الرفاعي ردا على سؤال عبر تويتر إنه بالرغم أن تعديلات مجلس النواب والتي أقرها الاعيان على هذه المادة قد تبدو شكلية وبسيطة لكنها كبيرة في نظره خاصة أن الدستور نص حساس وهو يمثل ترجمة للعقد الاجتماعي ويحمل تفسيرات سياسية واجتماعية كبيرة.

وأضاف، "عمل الشباب والسيدات من الاعضاء بصدق وإخلاص، وتوافقت اللجنة على كل حرف قدمناه، فشعرت أنه ليس من حقي أن أقبل أي تغيير مهما كان صغير، فصوّت بالامتناع على كل مادة تم فيها تغيير، لكن ما تحقق وأقر مهم وكبير وسيصنع تغييرا، وبالتأكيد أؤيد هذه المادة بمجملها".

وبين أنه يؤيد كل ما في مصلحة الشباب والمرأة والأشخاص ذوي الإعاقة، لكن التعديلات القليلة التي تمت لا تعبر عن إرادة اللجنة، ولو كان مسموحا التصويت على كل جزئية داخل المادة لكان عبّر عن تأييده للفقرة المتعلقة بالمرأة التي لم تشهد أي تغيير.

وأشار إلى أن هناك نقد بناء لمخرجات اللجنة وهناك هجوم أغلبه ممن يصرون على التشبث بالأضواء بعد أن أخذوا زمنهم وزمن غيرهم، فيتقلبون في المواقف وفق المصالح.

وقال الرفاعي إن الوطن مقبل على عهد جديد يحتم على كثيرين القبول بالواقع والتنحي لصالح الشباب، ولصالح الأقدر. والمصلحة العامة والمستقبل الأفضل يجب أن تكون الغاية الأسمى.

وعن قناعته بصناعة فرق من خلال مخرجات اللجنة قال الرفاعي، إنه لو لم يكن مقتنعا ومؤمنا ما كان ومعه زملائه عملوا كل هذا الوقت وما زالوا.

وأكد، "نحن مؤمنون بأن هذه رغبة سيد البلاد الحقيقية وهي المستقبل الفعلي للأردن، والحمد لله أن المعلومات واستطلاعات الرأي تظهر أن أعلى نسبة من الإيمان بنتائج عملنا كانت بين الشباب من سن 18 - 24 ووصلت لحوالي 65٪".

وتابع، "طبعا هذه النسبة تنخفض عند الشباب بعد سن 25 لانهم في هذه السن وبعدها يبدأون بمواجهة تحديات العمل والبطالة وغيرها، بالتالي هذا دليل أن شبابنا يرغب بالتغيير بشدة لكن واجبنا أن نذلل الصعوبات أمامه ليحقق ما يريد".








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع