أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
القريوتي: (عاصفة زلزالية) تضرب المنطقة نسبة طلبة المدارس المتلقين لجرعتي كورونا للفئة العمرية المستهدفة 16% محمد الدوجان مديرا عاما للاقراض الزراعي الوشاح وغنما نائبين لمحافظ البنك المركزي إقرار تعليمات صناديق ادخار موظفي الخدمة المدنية توصية بإنهاء ملف التعليم الإضافي في التربية الأردن يقرر تطعيم الأطفال بين 5-11 عاما قرارات مجلس الوزراء الخصاونة: سوداوية ممنهجة تستهدف ضرب الدولة 92 % من موازنة ديوان الخدمة من النفقات الجارية الحواتمة يوجه بتفعيل الخطط للتعامل مع المنخفض القطبي رفع عقوبة مكرَّر للسرقة في عجلون التربية: إلزامية تلقيح طلبة المدارس غير واردة القبض على شخصين اعتديا على موظف توصيل في عمان إصابة وزير الصحة فراس الهواري بكورونا 11 وفاة و 6951 إصابة جديدة بفيروس كورونا في الأردن 207 مخالفات حررتها وزارة الصناعة منذ مطلع العام التربية تخصص 4 آلاف وظيفة للتعيين تأجيل ربط الحد الادنى للاجور بالتضخم للعام المقبل ابو يحيى يستجوب الحكومة عن عقارات رؤساء الوزراء في العقبة منذ عام 2000
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك بعد 34 سنة .. طردت من عملها لأنها قصيرة

بعد 34 سنة .. طردت من عملها لأنها قصيرة

بعد 34 سنة .. طردت من عملها لأنها قصيرة

14-01-2022 09:22 PM

زاد الاردن الاخباري -

تلجأ العديد من الشركات لعدد من الحيل من أجل التخلص من العمال الذين لا ترغب في بقائهم بالشركة حتى ولو أفنوا عمرهم بالكامل داخلها، مثلما حدث مع لترايسي شولز.

فالسيدة البريطانية ذات الـ57 عاما كانت حديث أغلب وسائل الإعلام في بريطانيا بعدما تم طردها من عملها لأنها قصيرة.

فشولز واحدة من أقدم النساء اللاتي حصلن على رخصة قيادة في مدينة مانشستر الإنجليزية بعدما اجتازت كل الاختبارات اللازم لتلك الوظيفة.

إلا أن السائقة البريطاينة تفاجأت في أحد الأيام بقرار الشركة التي تعمل بها في الاستغناء عنها بشكل كامل وكان المبرر أنها قصيرة.

فالشركة التي كانت تعمل بها شولز عمدت لتغيير موضع المرايا الجانبية في حافلاتها لكي لا تستطيع شولز القيادة وتصبح غير مؤهلة للعمل بسبب قصر قامتها.

ولجأت الشركة إلى هذا الإجراء بعدما طلب من شولز أن تقوم باستبدال مهامها الوظيفية بالعمل في وظيفة مختلفة ولكن بأجر أقل.

ولكن شولز رفضت بشدة أن تقوم بتغيير مهام عملها التي تؤديها منذ فترة طويلة أو تخفيض الأجر الذي كانت تتلقاه على مدار السنوات الماضية.

وهو الأمر الذي دفع الشركة إلى فصل السائقة- وهي وشولز هي أرملة وأم لثلاثة أولاد – بسبب عدم قدرتها على العمل وفق التغيرات الجديدة على الحافلات الخاصة بهم.

وقامت شولز برفع عريضة وقع عليها أكثر من 23 ألف شخص يؤيدون فيها الموظفة التي فصلت من عملها دون أي ذنب.

وقالت شولز إن الشركة قامت بعمل تغيرت مجحفة وجعلتها تخسر عملها بعدما تم طردها من الشركة بعد 34 عاما من العمل.

واستاطعت السائقة أن تحصل على تأييد كبير من جانب الرأي العام في بريطانيا وحصلت توقيع الآف من المتضامنين معها.

ورفعت شولز الدعوى ضد الشركة بعد أن أسفر فصلها عن خسارة 230 جنيه إسترليني كل شهر.

وأصدر اتحاد السائقين في بريطانيا بياناً تحت عنوان «أنت قصيرة جداً فإما سنخفض راتبك أو نطردك!» وحذر الشركة من عدم إعادة ترايسي براتب كامل.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع