أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
اعلان تجنيد ذكور و اناث .. على حساب الأمن السيبراني تكنولوجيا المعلومات الضمان الاجتماعي : لا جدولة لسلف المتقاعدين المكاتب الهندسية الاردنية تعمم على منتسبيها الامن الاردني يصعد حربه مع هؤلاء المجرمين .. ويسأل الاردنيين الغاء النقل الخارجي لعدد من موظفي التربية (اسماء) بدران : الإعلام مسؤول عن تراجع دور المدرسة في المجتمع - فيديو تهمة الشروع بالقتل لمهاجم سلمان رشدي وحزب الله يتبرأ وايران تشمت عمان والكرك مشاهد مؤلمة والأمن يوضح حقيقة ما جرى الاطباء الأردنية الامريكية: تراجع بسمعة البورد الأردني واداء المستشفيات الحكومية محافظة: لا تدخلات داخلية أو خارجية بتطوير المناهج موجة جديدة لكورونا وتحذيرات من تأثيرها على طلبة المدارس التربية تحذر : نتائج التوجيهي عبر موقعنا فقط وموعد النتائج إعلان أولويات عمل الحكومة الاقتصادية 2023-2025 في تشرين الأول الدغمي يستبعد التزكية لرئاسة النواب ويؤكد : لم اسمع عن مترشح غيري للان حملة بالأردن لتغيير سلوك المجتمع حول السمنة حماس: منفتحون على جميع مكونات الأمة الفيصلي يقفز إلى الصدارة بالشراكة مع الوحدات جمهور الفيصلي يرفع يافطة تضامنا مع غزة - صورة دكتور أردني: مشكلة المخدرات شغلت المجتمعات كافة كيسنجر يتنبأ بحرب بين أميركا وروسيا والصين
المزيد من التنبه إلى خطورتها !!
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة المزيد من التنبه إلى خطورتها !!

المزيد من التنبه إلى خطورتها !!

12-01-2022 06:46 AM

تشتد الحاجة إلى الخروج من منصة «حادت عن راسي بسيطة»، و من حالة التفرج على «مذبحة» وسائل التواصل الاجتماعي، التي يمكِّنها الصمتُ عليها، إلى المزيد من الهدم والحفر والكراهية والتحريض، المرتبط طرديا، مع تراجع وصمت وإغضاء الطليعة والنخبة عن قول كلمة الحق والحقيقة.
فما هو واجب الطليعة والنخبة، إن لم يكن دعم الحريات العامة وتعـزيز قيم التسامح ونشر وإشاعة الثقافة الديمقراطية والتربية المدنية والإعلامية والأمن والاستقرار .
إن من صميم واجبات الطليعة، مواجهة خطاب الكراهية والعنف والتحريض والتعصب، وإدارة حوار وطني ينبذ التشدد، ويؤكد على المواطنة.
ومن صميم واجبها، توفير جسر آمن لعبور أجيالنا الشابة، بعيدا عن الانغلاق والغلو والعنف، من خلال تعزيز قيم العدل والعدالة الاجتماعية والقانون والحداثة والتقدم.
وتبني قيم التسامح بين أبناء الوطن والإنسانية جمعاء، مستندين إلى خطاب الملك عبدالله الثاني في الأمم المتحدة الذي جاء فيه: «علينا أن نعظم صوت الاعتدال، فمن أعظم المفارقات العجيبة في زماننا هذا، أن تستغل الأصواتُ المتطرفةُ، وسائلَ الإعلام الحديثة لنشر الجهل ! علينا أن لا نسمح بأن تُحتكر شاشاتنا وموجات الأثير وشبكات الانترنت ووسائل التواصل الاجتماعي من قِبل من يشكلون الخطر الأكبر على عالمنا. و علينا أيضا أن نزرع في وسائل إعلامنا، والأهم من ذلك، في عقول شبابنا، الاعتدالَ ونقاءه».
وواجب الطليعة، الحيلولة دون الخوض في أية إدراجات ذات طابع متعصب واهمالها كليا، وعدم الخوض في النقاشات المتسمة بالتشدد الديني والتكفير، ومواجهة كتابات وتسجيلات وبيانات وشعارات وهتافات، الشطط والمغالاة والتعدي على الذوق العام والوحدة الوطنية.
وإن ابسط واجبات النخبة، هو المساهمة في خلق بيئة وطنية صحية، مبنية على الثوابت الوطنية الدستورية. والمساهمة في تحصين شباب الوطن من الانجراف نحو التطرف والإرهاب. والمساهمة في التوعية بأهمية التدقيق قبل تناقل المعلومات ونشرها، تطبيقا لقوله تعالى «فتبينوا ...». وعدم تداول واعادة ارسال الشائعات والأخبار الملفقة، والالتزام بـ»ميثاق شرف» يدعو إلى استخدام أمثل لوسائل التواصل الاجتماعي، يتوازى مع الدعوة إلى التحديث والتجديد والإصلاح والتطوير.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع