أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
العثور على جثة خمسيني في الزرقاء انخفاض واردات السوق المركزي لأكثر من النصف مهيدات: توفر دواء كلوزابين حاليًا بالقطاع الخاص مذكرة نيابية تطالب بإصدار عفو عام الأرصاد الجوية: مرتفعات الـ 800م ستطالها ثلوج مساء الأربعاء جامعات تعلق وتؤجل دوامها الأربعاء والخميس "الضمان الاجتماعي" تدرس إعادة شمول العاملين بأكثر من منشأة بتأمين إصابات العمل توقيع اتفاقيتي طاقة مع لبنان الأربعاء الاشغال: خطة طوارئ قصوى اعتبارا من الأربعاء الحديد يترشح لرئاسة الفيصلي الجزيرة تستضيف الأمير علي بن الحسين الدفاع المدني يتعامل مع 1322 حالة بيوم أمانة عمان: رخص المهن تصدر خلال يوم صناعة الافلام بالاردن جذبت 300 مليون دينار مركز الحسين للسّرطان يدخل أوّل نظام جراحة روبوتيّة الهواري: أوميكرون سيكون السائد 4 وزراء بحكومة الخصاونة مصابين بكورونا الإدارة المحلية .. 118 غرفة طوارئ لمواجهة المنخفض العرموطي يعيد فتح ملف فيلم (جن) البخيت: لدينا العديد من الفرص الاستثمارية
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك لا داعي لتدريس القرآن .. النائب المصري يوسف...

لا داعي لتدريس القرآن .. النائب المصري يوسف الحسيني يثير جدلًا

لا داعي لتدريس القرآن .. النائب المصري يوسف الحسيني يثير جدلًا

06-12-2021 04:44 AM

زاد الاردن الاخباري -

أحدثت تصريحات وكيل لجنة الإعلام بمجلس النواب المصري الإعلامي يوسف الحسيني موجة غضب في الشارع المصري بعدما أعلن رفضه تحفيظ القرآن لتلاميذ المرحلة الابتدائية في المدارس من أجل حماية اللغة العربية.

وجاءت تصريحات الحسيني تعليقًا على مشروع قانون أطلقه الأزهر بهدف حماية اللغة العربية والنهوض بها وتعليمها من خلال تدريس القرآن الكريم في المدارس الابتدائية وتم عرضها أمام لجنة الإعلام والثقافة في البرلمان المصري في 30 نوفمبر الماضي.




وقال الحسيني في رده على مشروع القانون: "أنا اصلًا مش شايف في ضرورة أن ندرس أي شكل من أشكال النصوص الدينية في المناهج دينية بشكل عام لا قرآن ولا إنجيل ولا التوراة".

وأثارت تصريحات الحسيني جدلًا في الشارع المصري حيث اتهم بالإساءة للدين الإسلامي لرفضه تدريس وتحفيظ القرآن الكريم لتلاميذ المرحلة الابتدائية في المدارس من أجل حماية اللغة العربية.




وعلق مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، على تصريحات يوسف الحسيني بالقول: "الاهتمام بالنشء وتربيتهم على فهم القرآن الكريم فهمًا صحيحًا ركيزة من ركائز استقرار المجتمع، وتنشئة أطفالنا على فهم كتاب الله، وحفظه، وتعلمه، وتدبر معانيه خيرُ مُعين على حسن تربيتهم، وحفظ فطرتهم، ونقاء إنسانيتهم، وفهم دينهم فهمًا وسطيًّا مستنيرًا".

وأضاف: "القرآن الكريم هو المَعين الصافي للغتنا العربية، وقواعدها وألفاظها، وبدائعها ومُحسّناتها، فدارس القرآن الكريم ينهل من علومه ومعارفه، ويُعمل عقله وفكره، ويصقل مهاراته وملكاته بكلام وبيان لا يشبهه شيءٌ من كلام البشر".

وأكد الأزهر أن تصريحات يوسف الحسيني بمثابة دعوة صريحة إلى إبعادهم عن دينهم، حيث قال: "الدعوة إلى إبعاد النشء عن القرآن الكريم وتعاليمه الراقية السَّمحة دعوة صريحة إلى إبعادهم عن دينهم، وقيمهم، وقطعهم عن لغتهم، وثقافتهم، وهويتهم، كما أنها تفتح الباب للأفكار والتفسيرات الهدّامة"، مضيفًا: "نصوص القرآن الكريم الراقية هي أول النصوص التي قررت مبادئ الحريات، واحترام الأديان، ودعت إلى الإخاء والمساواة الإنسانية دون تمييز على أساس دين أو لون أو عرق أو لغة.

واختتم تعليقه قائلًا: "لا شك أن الفهم الصحيح المنضبط لهذه النصوص المقدسة أهم سبل العيش المشترك، وقبول الآخر، وخير داعم لأمن المجتمع واستقراره، وسلامة قيمه وأفكاره".








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع