أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الاردن: تطبيقات التوصيل والنقل خلقت 30 ألف وظيفة كم يستهلك الأردنيون من الانترنت يوميا؟ شركات طيران أردنية : مطار رامون دمار لنا 70 ألف أردني يفشلون في (التوجيهي) سنويا الضمان: تمديد برنامج استدامة حتى نهاية تشرين أول مقتل شاب أردني بعد عرسه بأسبوع في جريمة مروعة أمانة عمان توضح حقيقة شطب مخالفات السير إطلاق 4 برامج جديدة في معاهد التدريب المهني ذهبية للاردن بمنافسات حصان القفز بدورة ألعاب التضامن في تركيا الخصاونة: الأردن يمضي في مشروع تحديثي وطني كبير كريشان : خطة للاستغناء عن العمالة الوافدة في البلديات تراجع أسعار الذهب عالميا موعد تفعيل الـ5G في الأردن توصية نيابية بتعيين 6000 شاغر في التربية الحكومة: وفيات كورونا الأسبوع الماضي لأشخاص لم يتلقوا الجرعة الثالثة بالصور .. أطباء أردنيون يطالبون بإقالة وزير الصحة عمرو : مشروع قانون الاستثمار الجديد منافس وجاذب إطلاق مشروع بإربد لتوفير 2000 فرصة عمل عزايزة: ضرورة تذليل عقبات الطيران بين الأردن وقطر لبنان .. القصة الكاملة لمحتجز رهائن البنك
الصفحة الرئيسية عربي و دولي قرداحي: أحتقر من يتهمني بالعمالة لحزب الله

قرداحي: أحتقر من يتهمني بالعمالة لحزب الله

قرداحي: أحتقر من يتهمني بالعمالة لحزب الله

01-12-2021 05:04 AM

زاد الاردن الاخباري -

أعرب وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي عن "احتقاره" للذين اتهموه بالعمالة لصالح "حزب الله"، مجددا استعداده للاستقالة من منصبه إذا أدى هذا الأمر الى إنهاء الأزمة مع الدول الخليجية.

وفي تصريح لقناة "فرانس 24"، قال قرداحي إنه أبلغ رئيس الحكومة نجيب ميقاتي والبطريرك الماروني بشارة الراعي بعدم تمسكه بمنصبه.

وأضاف: "يجب إيجاد حل، إما بالبقاء أو بالاستقالة، وهذا الموضوع يتقرر في مجلس الوزراء مجتمعا".

وأشار إلى أنه يتعرض "لضغطين من الشارع اللبناني، ضغط من الأكثرية تطالبه بعدم الاستقالة، وضغط من الجهة الأخرى للاستقالة للحفاظ على مصالح لبنان".

وتابع: "إذا كانت هناك دلائل على أن استقالتي ستؤدي إلى إعادة العلاقات مع دول الخليج فورا، وإلى وقف الحملة المسعورة والمركزة على حكومة ميقاتي، فسأضع استقالتي فورا على طاولة مجلس الوزراء حتى يبت هذه الاستقالة".

وقال قرداحي إنه حزين ويشعر بالمرارة لأن "بعض الوزراء يطالبونني بالاستقالة، رغم علمهم بأني لست مذنبا ولم أخطئ في كلامي".

وأضاف: "جئنا إلى هذه الحكومة باعتبارها حكومة متضامنة بين بعضها البعض، وسألتهم جميعا: هل أنا مخطئ؟ قالوا: لا. فسألتهم: لماذا لم تدافعوا عني؟ فلكل شخص حساباته".

وأكد قرداحي أنه ليس "وزيرا ولا عميلا لحزب الله كما قال بعض السياسيين في لبنان"، معربا عن "احتقاره" لهم لتوجيههم هذه الاتهامات له.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع