أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
29 ألف طالب توجيهي يتقدمون لامتحان الإثنين الكتلة القطبية مستمرة قرب الأردن الأسبوع المقبل اختناق 6 اشخاص من مدفأة كاز في الزرقاء مطالبة بتخفيض الضريبة على الأقمشة ارتفاع التخزين الكلي لسدود الأردن لنحو 93 مليون م3 وفاة بحادث تدهور في الطفيلة حل 35 جمعية في الأردن - أسماء حجاوي: الأوبئة لم توص بتأجيل الفصل الدراسي رأفت علي مرشح لمنصب المدير الفني للوحدات رقم غير مسبوق للأحمال الكهربائية في الاردن ارتفاع حالات كورونا النشطة في الأردن حالة الطرق "تفاصيل" الامن: تلقينا 47 ألف مكالمة خلال المنخفض الطريفي: درجات الحرارة نهارًا لن تتجاوز ٤ درجات بالأسماء .. مراكز يتوافر فيها مطعوم كورونا ليوم الاثنين وفاة سيدة وإصابة نجلها بحادث بالمدينة الرياضية دوادية: المخابرات والاستخبارات العسكرية الأردنية ساهمتا بإحباط 10 مؤامرات كبرى على أنظمة دول الخليج بدء الانجماد في المرتفعات الشمالية والوسطى .. ودرجات حرارة دون الصفر بلعاوي: قرار تخفيض مدة العزل المنزلية متسرع ويحتاج لدراسة القضاة: التعديلات الجمركية تخفف هامش ربح المهرب
الصفحة الرئيسية عربي و دولي قرداحي: أحتقر من يتهمني بالعمالة لحزب الله

قرداحي: أحتقر من يتهمني بالعمالة لحزب الله

قرداحي: أحتقر من يتهمني بالعمالة لحزب الله

01-12-2021 05:04 AM

زاد الاردن الاخباري -

أعرب وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي عن "احتقاره" للذين اتهموه بالعمالة لصالح "حزب الله"، مجددا استعداده للاستقالة من منصبه إذا أدى هذا الأمر الى إنهاء الأزمة مع الدول الخليجية.

وفي تصريح لقناة "فرانس 24"، قال قرداحي إنه أبلغ رئيس الحكومة نجيب ميقاتي والبطريرك الماروني بشارة الراعي بعدم تمسكه بمنصبه.

وأضاف: "يجب إيجاد حل، إما بالبقاء أو بالاستقالة، وهذا الموضوع يتقرر في مجلس الوزراء مجتمعا".

وأشار إلى أنه يتعرض "لضغطين من الشارع اللبناني، ضغط من الأكثرية تطالبه بعدم الاستقالة، وضغط من الجهة الأخرى للاستقالة للحفاظ على مصالح لبنان".

وتابع: "إذا كانت هناك دلائل على أن استقالتي ستؤدي إلى إعادة العلاقات مع دول الخليج فورا، وإلى وقف الحملة المسعورة والمركزة على حكومة ميقاتي، فسأضع استقالتي فورا على طاولة مجلس الوزراء حتى يبت هذه الاستقالة".

وقال قرداحي إنه حزين ويشعر بالمرارة لأن "بعض الوزراء يطالبونني بالاستقالة، رغم علمهم بأني لست مذنبا ولم أخطئ في كلامي".

وأضاف: "جئنا إلى هذه الحكومة باعتبارها حكومة متضامنة بين بعضها البعض، وسألتهم جميعا: هل أنا مخطئ؟ قالوا: لا. فسألتهم: لماذا لم تدافعوا عني؟ فلكل شخص حساباته".

وأكد قرداحي أنه ليس "وزيرا ولا عميلا لحزب الله كما قال بعض السياسيين في لبنان"، معربا عن "احتقاره" لهم لتوجيههم هذه الاتهامات له.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع