أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
اعلان تجنيد ذكور و اناث .. على حساب الأمن السيبراني تكنولوجيا المعلومات الضمان الاجتماعي : لا جدولة لسلف المتقاعدين المكاتب الهندسية الاردنية تعمم على منتسبيها الامن الاردني يصعد حربه مع هؤلاء المجرمين .. ويسأل الاردنيين الغاء النقل الخارجي لعدد من موظفي التربية (اسماء) بدران : الإعلام مسؤول عن تراجع دور المدرسة في المجتمع - فيديو تهمة الشروع بالقتل لمهاجم سلمان رشدي وحزب الله يتبرأ وايران تشمت عمان والكرك مشاهد مؤلمة والأمن يوضح حقيقة ما جرى الاطباء الأردنية الامريكية: تراجع بسمعة البورد الأردني واداء المستشفيات الحكومية محافظة: لا تدخلات داخلية أو خارجية بتطوير المناهج موجة جديدة لكورونا وتحذيرات من تأثيرها على طلبة المدارس التربية تحذر : نتائج التوجيهي عبر موقعنا فقط وموعد النتائج إعلان أولويات عمل الحكومة الاقتصادية 2023-2025 في تشرين الأول الدغمي يستبعد التزكية لرئاسة النواب ويؤكد : لم اسمع عن مترشح غيري للان حملة بالأردن لتغيير سلوك المجتمع حول السمنة حماس: منفتحون على جميع مكونات الأمة الفيصلي يقفز إلى الصدارة بالشراكة مع الوحدات جمهور الفيصلي يرفع يافطة تضامنا مع غزة - صورة دكتور أردني: مشكلة المخدرات شغلت المجتمعات كافة كيسنجر يتنبأ بحرب بين أميركا وروسيا والصين
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك الكويت .. وفاة مقيم مصري بانفجار لغم

الكويت.. وفاة مقيم مصري بانفجار لغم

الكويت .. وفاة مقيم مصري بانفجار لغم

30-11-2021 03:36 AM

زاد الاردن الاخباري -

لقي مقيم مصري في الكويت، الإثنين، مصرعه جراء انفجار لغم من مخلفات حرب الخليج الثانية، والتي تم فيها غزو الكويت من قبل الجيش العراقي، مطلع التسعينيات.

وانفجر اللغم بالمقيم البالغ من العمر 52 عاما، في منطقة شاليهات الجليعة؛ ما أدى لوفاته، وفقا لصحيفة ”الراي“ الكويتية.

ومشّطت الجهات المختصة في الكويت، موقع الحادثة؛ للبحث عن ألغام أخرى.

ومنطقة الجليعة هي منطقة سياحية معروفة بكثرة الشاليهات والمنتجعات السياحية الترفيهية، وتقع جنوب محافظة الأحمدي، ويقصدها الكثير من الناس، حيث تعتبر إحدى وجهات محبي التخييم.

وتعاني الكويت من الألغام التي خلفتها حرب العراق منذ أكثر من 30 عاما، حيث سبق أن كشفت تقارير إعلامية عن وجود نحو 350 ألف لغم في الكويت، من أصل مليوني لغم زرعها الجيش العراقي في أماكن مختلفة في البلاد، لا سيما المناطق الصحراوية عقب انسحابه من الكويت.

وقضى عدد من الكويتيين والمقيمين في البلاد وأصيب آخرون في حوادث انفجار الألغام رغم كل حملات التوعية التي بذلتها وزارة الداخلية، طوال السنوات الماضية، والتي دعت فيها إلى الابتعاد عن التخييم بالقرب من المناطق والمنشآت العسكرية وعدم العبث بالأجسام الغريبة.

وبذلت الكويت منذ تحريرها، في شباط /فبراير 1991، جهودا مكثفة لإزالة هذه الألغام التي شكلت خطرا على حياة السكان، حيث استعانت بشركات عالمية متخصصة بإزالة الألغام التي تم زرعها بشكل عشوائي وتسببت الأمطار والسيول بانجراف عدد كبير منها نحو مناطق سكنية.

وبحسب تقارير محلية، تواجه الجهات المختصة صعوبات في عملية تمشيط وتنظيف المناطق الصحراوية، ومن هذه الصعوبات ”قلة المعلومات والبيانات؛ لأن العراقيين لم يقدموا الخرائط والسجلات الدقيقة المسجل بها بيانات حقول الألغام“.

كما تسبب تحرك الكثبان الرملية في إغلاق بعض الطرق وردم الألغام، إضافة إلى مشكلات ناتجة عن الظواهر الطبيعية والأحوال المناخية؛ ما أوجد ظروفا غير مناسبة لعمل فرق الإزالة.

وفي الثاني من آب/ أغسطس 1990، اجتاح الجيش العراقي في ظل حكم الرئيس صدام حسين الكويت، وضم هذه الدولة الخليجية الصغيرة الغنية بالنفط، قبل أن يطرده تحالف دولي بقيادة الولايات المتحدة بعد 7 أشهر.

واستأنفت بغداد والكويت علاقاتهما عام 2003، في أعقاب إسقاط نظام صدام حسين على يد قوات دولية قادتها الولايات المتحدة، تبعتها زيارات رسمية بين البلدين.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع