أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الأردن: هجمات الحوثيين ضد الإمارات إرهابية وعبثية تنتهك القانون الدولي 10 هزات ارتدادية تبعت هزة أرضية في بحيرة طبريا حتى صباح الأحد إطلاق النسخة الجديدة من تطبيق "سند" "قانونية النواب" تبدأ بمناقشة مشروعي قانوني الأحزاب والانتخاب الثلاثاء البدور: الأردن يحتاج لـ 4 أسابيع لوصول الذروة اللجنة القانونية النيابية تبدأ الأحد بمناقشة مشروعي قانوني الأحزاب والانتخاب حجاوي: قد ندخل مرحلة التعايش مع كورونا بالصيف مختص: صدع البحر الميت هو المسؤول عن هزة اربد الارصاد: الثلوج على 900 متر مساء الاربعاء عودة العمل بالساعات المعتادة لباص عمّان إصابة 4 جنود إسرائيليين بحادث سير قطع الكهرباء عن القويرة 7 ساعات الأربعاء لجنة الأوبئة: عدونا لا نعرف عنه كفاية عويس: لا نريد أن نرمي طلابنا في المحرقة حكم بعدم مسؤولية مركز العدل الزراعة: الاردن خال من مرض الحمى القلاعية صلاحية جديدة لمجلس الوزراء توقع ارتفاع أسعار المحروقات بالأردن 3-8 % 44 ألف حالة كورونا نشطة بالأردن إيداع رواتب العاملين بالأجهزة الأمنية
الصفحة الرئيسية فعاليات و احداث الدكتور رافع الطاهات يقول :- لا تكثروا من...

الدكتور رافع الطاهات يقول :- لا تكثروا من التراكمات

الدكتور رافع الطاهات يقول :- لا تكثروا من التراكمات

29-11-2021 06:55 AM

زاد الاردن الاخباري -

حين تم اولى الاتفاقات العالمية بين الدول فكان هناك مراسم لكل دولة اولهما شعار الدولة والنشيد الوطني والعلم والطابع البريدي ولباس الجيش ولباس الامن ولباس طلاب المدارس وبرتوكولات كثيرة حيث تعطي الصفة الخاصة التي تميز دولة عن غيرها
وتقوم كل دولة برسم سياستها بما يتطلب منها ومن وضعها الجغرافي والاقتصادي والديني والمجتمعي والقدرات المرئية والابتعاد عن المخفية
وهنا يبدأ شعار الدولة يظهر في كل المحافل وعلم الدولة يظهر في كل الساحات والمواقع الممثلة لدولة وايضآ في الاماكن التي تشارك بها الدولة وهناك يظهر لباس الجيش والامن من خلال المشاركات العالميه حين يسدح بالنشيد الوطني وهناك تظهر قوة الدولة استراتيجيا واقتصاديا وفكريا وثقافيا وسياحيا وطبيا وتعليميا ودينيا وقدراتها على بناء الجسور الخارجية مع العالم اجمع وتتمركز من خلال سياستها القوية على الاستحواذ على مركيزية قوية برجالاتها كأعيان لها وبناء علاقة حميمة مع شعبها لاختيار من يمثلهم ورسم هيبة الدولة لكي لا تخترق من خلال جهاز مخابراتي استخبراتي صنديد كي لا يستطع الطامعون باقتحامة
هنا يكون وطن ثوابتة في الارض وعنانه السماء
حين تكمل به الشمولية التامة نحو تحقيق الهدف الاعلى
ولن انسى الطابع الذي يلصق على الطرود ليمثل الصفة الرئيسية والذي يعني معرفة المصدر
سؤالي هل الطرود الى هذه الحضة التي تصلنا من وزارة السياحة والاثار وجمعية وكلاء السياحة والسفر كافية في معرفتنا بما نحن نسعى الية بغياب من باعوا ضمائرهم ام يجب علينا ان ننتظر قليلا ونقول
مع الزامن الاول ياراعي الاوصاف مع الزامن الاول
ومن يوم حول مثل نجم سهيل من يوم حول
لا شفنا ديره ولاهب الهواء ياعقاب ولا شفنا غيرة
باضة دجاجة والكل هلا ورحب بالبيضة
ونسينا الحكورة ياعقاب وانسينا الحكورة








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع