أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
أجواء دافئة حتى الثلاثاء وانخفاض حاد وملموس الأربعاء تحذير من العروض الوهمية في بيع الذهب هام للأردنيين المهتمين بالسفر لأميركا انتخابات مجالس المحافظات والبلدية والأمانّة باليوم نفسه مدعوون لحضور الامتحان التنافسي - أسماء الحكومة : للمظاهرات الحق في رفع صوتها خلاف حول آلية احتساب معدل الثانوية العامة القطاطشة: يجب محاسبة رئيس الوزراء فاجأتها آلام الولادة .. برلمانية توجهت للمستشفى بدراجة مجلس الامة يرفع رده على خطبة العرش اليوم بماذا أجاب العناني الملك الحسين عندما سأله: ما الذي تعتقد أن التاريخ سيتذكرني به؟ حجاوي: الأردن قادر على رصد متحور "أوميكرون" ولا يمكن منع دخوله هل أحرقت موجة الاعتقالات لجنة سمير الرفاعي فرمانا بالسحر؟ الكويت تدعو مواطنيها لتجنب السفر إعلان الطوارئ في نيويورك وتحذير من كارثة تحور كورونا الحرارة أعلى من معدلاتها بـ7 درجات الأحد اتهام 6 أشخاص بإلحاق خسائر بشركة الكهرباء بـ 657 ألف دينار مليارا دولار حجم الاستثمارات الأميركية في الأردن أبو زمع: لم أتخيل قدوم يوم أرد فيه على بيان ضدي الشبول: نتفهم معارضة “إعلان النوايا” وسنبحثه لمدة 10 أشهر
عن «الرّبيع» الذي لم يكن أَخْضَر!!
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة عن «الرّبيع» الذي لم يكن أَخْضَر!!

عن «الرّبيع» الذي لم يكن أَخْضَر!!

24-11-2021 03:15 AM

«في هجاءِ «الحُطيئة» الذي هجا نَفْسَه!»

لم يَزَل مَنْ ذَبحتُهم، أَحياءَا

فابْكِ، إنْ كنت تستطيعُ البكاءَا

خَرجوا من ظَلامِهِم، ليُعيدوكَ

إِليْهِ.. ويَسْتعيدوا الضّياءَا

كُلُّ ما شَيَّدتْ يداكِ على الرّيح

تلاشى.. وطَيَّرْتهُ هباءا

الينابيعُ -حين كانت ينابيعَ-

صَدَدْتُمْ عن مائِها الفقراءَا

وَسَرقْتُمْ منها «حواكير»، تكفي

ليعيشوا بِنَزْرِها شُرفاءَا

وجعلتُم منها «مزارعَ مَوْزٍ»

كي يزيدَ الثَّراءُ فيكم ثَراءَا؟

ما الذي كان ناقصاً، وملايينُ

الملايين.. تَسْتَفِزُّ السَّماءا؟!

هل تُريدون «كُلَّ شيءْ»؟! تُرى هل

ظلَّ إلاّ أَنْ تَسْتَعيروا الشَّقاءا؟!

فَخُذوهُ.. لعلَّ فيه دواءً

شافياً.. أو لعلَّ فيه الهناءا!!

زائِفاً كُنتَ.. مُرْعباً.. ومريراً

وجَعَلْتَ «الوباءَ» يَتْلو «الوباءَا»!

تَستحقُّ الهجاءَ، لكنّ شِعري

يَسْتَحي أنْ يقولَ فيكَ هجاءَا!!

* «الحُطَيئة» شاعر مخضرم اسُمه جَرْوَل بنُ أوس بنُ مالك.. كان يَهْجو «مارِقُ الطّريق» دون أيّ سبب.. وحين لم يجد أَحداً يهجوه، قَرَّر أن يهجو نَفْسه..

والمُخضرم هو من أدرك «الجاهليّة» والإسلام.. ويقال إنّه وُلِدَ من أَمَةٍ اسمُها «الضَرّاء».. كانت تعيش ويعيش معها في قبيلة «بني عبس» التي ينتسب إليها «عنترة» ما غيره!!





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع