أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
من ضغط على مسدس البراوننغ أمام شيراتون القاهرة! رعب أوميكرون .. لقاح فرنسي قد يكون الحل السحري عقل يرجح تثبيت البنزين وتخفيض الديزل هل سيتم حل مجلس النواب ؟ بلعاوي يطالب بتشديد الإجراءات الصحية أجواء دافئة حتى الثلاثاء وانخفاض حاد وملموس الأربعاء تحذير من العروض الوهمية في بيع الذهب هام للأردنيين المهتمين بالسفر لأميركا انتخابات مجالس المحافظات والبلدية والأمانّة باليوم نفسه مدعوون لحضور الامتحان التنافسي - أسماء الحكومة : للمظاهرات الحق في رفع صوتها خلاف حول آلية احتساب معدل الثانوية العامة القطاطشة: يجب محاسبة رئيس الوزراء فاجأتها آلام الولادة .. برلمانية توجهت للمستشفى بدراجة مجلس الامة يرفع رده على خطبة العرش اليوم بماذا أجاب العناني الملك الحسين عندما سأله: ما الذي تعتقد أن التاريخ سيتذكرني به؟ حجاوي: الأردن قادر على رصد متحور "أوميكرون" ولا يمكن منع دخوله هل أحرقت موجة الاعتقالات لجنة سمير الرفاعي فرمانا بالسحر؟ الكويت تدعو مواطنيها لتجنب السفر إعلان الطوارئ في نيويورك وتحذير من كارثة تحور كورونا
الصفحة الرئيسية علوم و تكنولوجيا اختراق في المايا باكتشاف مذهل تحت الماء يحل...

اختراق في المايا باكتشاف مذهل تحت الماء يحل لغزا عمره ألف عام!

اختراق في المايا باكتشاف مذهل تحت الماء يحل لغزا عمره ألف عام!

23-11-2021 06:27 AM

زاد الاردن الاخباري -

حقق علماء الآثار إنجازا مذهلا بعد استخراج بقايا مطبخ ملح المايا من المياه في بليز.

وقامت هيذر ماكيلوب، مع فريقها البحثي من LSU، بالتنقيب في مطابخ الملح حيث تم غلي المحلول الملحي في أوان من الفخار فوق الحرائق في المباني القائمة على العمود والقش. وشيدت المايا المعابد والقصور الحجرية في الغابات المطيرة في جميع أنحاء أمريكا الوسطى، وكان لديها منحوتات حجرية مذهلة لقادتها الملكيين. ولكن هذه المناطق تفتقر إلى الوصول إلى واحدة من أهم السلع الأساسية - الملح.

وكشفت ماكيلوب وفريقها البحثي عن اكتشافات تحت الماء كيف قام عمال الملح في المايا بتزويد المدن الداخلية بالسلع الغذائية الأساسية خلال حضارة المايا الكلاسيكية.

وقامت ماكيلوب مع ألومنا كوري سيلز من LSU، وهو أستاذ مشارك في جامعة تكساس-تايلر، بكشف السر بمساعدة التمويل من مؤسسة العلوم الوطنية.

وعلى الرغم من تأجيل العمل الميداني في Ek Way Nal، حيث يقع Paynes Creek Saltworks، منذ مارس 2020 بسبب الوباء، تحول الباحثون إلى المواد المستخدمة سابقا للدراسة في مختبر LSU Archaeology. وهي تضم مئات العينات الخشبية من مبان من أعمدة وقش، فضلا عن شظايا من الفخار.

وقالت مكيلوب: "قررت تقديم عينة من أعمدة الخشب للكربون المشع التي يرجع تاريخها إلى كل مبنى في Ek Way Nal لمعرفة ما إذا كانت جميعها مؤرخة في الوقت نفسه، وهو ما تم اقتراحه من خلال رؤية المصنوعات اليدوية والمباني في قاع البحر".

واكتشفت تسلسل تشييد المبنى الذي بدأ في أواخر العصر الكلاسيكي في ذروة حضارة المايا واستمر عبر Terminal Classic، عندما كانت قوة قادة دول المدن الداخلية تتراجع.

وتم التخلي عن المدن في النهاية بحلول عام 900 بعد الميلاد.

وقالت ماكيلوب: "باستخدام الموقع المدروس جيدا، ساكابولاس، غواتيمالا، كنموذج، نجح بشكل جيد في تطوير التوقعات الأثرية للأنشطة المختلفة لغليان المحلول الملحي في مطبخ ملحي، ومكان إقامة وأنشطة أخرى، بما في ذلك تمليح الأسماك".

وأبلغ الباحثون عن تسلسل تشييد من ثلاثة أجزاء مع مطابخ ملحية، ومساكن واحدة على الأقل، ومنطقة خارجية حيث تُملح الأسماك وتجفف.

وكشفت استراتيجيتهم الخاصة بالتأريخ بالكربون المشع لكل مبنى عن تسلسل زمني أوضح لـ Ek Way Nal، يستخدمونه الآن لمزيد من المواقع.

ويعطي اكتشاف ماكيلوب مزيدا من المضمون لتقديرها أن 10 مطابخ ملح كانت قيد الإنتاج في وقت واحد في باينز كريك سولت وركس، والتي ذكرت في كتابها "Maya Salt Works".

وقالت: "إن البحث يؤكد أهمية تأريخ الكربون المشع لكل عمود ومبنى من القش في مصانع الملح من أجل تقييم القدرة الإنتاجية لهذه الضرورة الغذائية. يُظهر البحث أيضا قيمة رسم الخرائط الفردية للقطع الأثرية والمشاركات على قاع البحر في المواقع تحت الماء من أجل تفسير استخدام المبنى".

ونشر ماكيلوب في مجلة Ancient Mesoamerica.

المصدر: إكسبريس








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع