أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
استقرار أسعار الذهب في الأردن لجنة مشتركة لمتابعة تحديات قطاع التخليص ونقل البضائع الطراونة: على الحكومة تهيئة المدارس للتعليم عن بعد القواسمي: حركة شرائية "دون المستوى" خلال الجمعة البيضاء نتائج غير مبشرة لدواء مضاد لكورونا 4 مشاريع طاقة متجددة ببتير بالكرك فلسطين ستوصي بتشديد الإجراءات على الحدود أوميكرون متحور جديد من كورونا .. تعرفوا عليه أوميكرون .. جنوب أفريقيا تعتبر قرار تعليق السفر غير مبرر عطية يدعو الحواتمة للافراج عن المعتقلين حريق محل سجاد شهير بالزرقاء الحسامي يدعو الحكومة لاتخاذ إجراءات صارمة لمواجهة متحورات كورونا بورصة عمّان تنخفض 0.27% في أسبوع أجواء حارة نسبيا في الأغوار والعقبة السبت هل يقدم الأردن على اغلاق المعابر مع الاحتلال “الأوبئة” يوصي بإجراء فحص تسلسل جيني لأشخاص دخلوا الأردن قبل 14 يوما وفاة 52 طبيبا اردنيا بكورونا آخرهم الدكتور قاسم المغربي خبير الصحة الاردني المعاني يكشف خفايا المتحور الجديد الجنوب افريقي شهادات جامعية أردنية مع وقف التنفيذ النائب البدول تسأل عن تبرعات قدمت لطلبة جامعات اردنية
الصفحة الرئيسية عربي و دولي فيروس كورونا: حزب العمال البريطاني يدعو إلى...

فيروس كورونا: حزب العمال البريطاني يدعو إلى تطبيق تدابير الخطة “ب” في إنجلترا

فيروس كورونا: حزب العمال البريطاني يدعو إلى تطبيق تدابير الخطة “ب” في إنجلترا

25-10-2021 08:40 PM

زاد الاردن الاخباري -

دعا حزب العمال البريطاني الحكومة إلى تطبيق تدابير الخطة “ب” للتعامل مع كوفيد – 19 في إنجلترا، بما في ذلك التوصية بالعمل من المنزل والارتداء الإجباري للأقنعة الطبية.
وقالت وزيرة مكتب حكومة الظل راشيل ريفز لبي بي سي إن برنامج اللقاح “توقف” ويحتاج إلى العمل بشكل أفضل.

لكن وزير المالية ريشي سوناك قال إن البيانات لا تشير في الوقت الحالي إلى ضرورة “الانتقال الفوري إلى الخطة ب”.

وتشمل الإجراءات، التي تهدف إلى حماية خدمة الصحة الوطنية من “الضغوط غير المحتملة”، أيضا جوازات سفر كوفيد – 19 الإلزامية.

وتتضمن الخطة “أ”، القائمة حاليا، تقديم جرعات معززة للفئات الأكثر ضعفا، جرعة واحدة للأطفال الأصحاء الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و15 عاما، وتشجيع الأشخاص غير الملقحين على الحصول عليه.
ومن بين المجموعات التي دعت إلى إعادة فرض بعض القيود في إنجلترا وسط تزايد الحالات، كانت كل من خدمة الصحة الوطنية والرابطة الطبية البريطانية.

وفي الوقت نفسه في ويلز، يتعين على الوزراء النظر فيإذا ما كانوا سيمددون استخدام تصاريح كوفيد لمجموعة واسعة من الأماكن.

وقالت ريفز لبي بي سي “أعتقد أن أول شيء هو أن تفعل الحكومة المزيد لإنجاح الخطة أ”.

وأضافت “إذا كان العلماء يطلبون العمل من المنزل وارتداء الأقنعة، فعلينا القيام بذلك. لذا الخطة أ تعمل بشكل أفضل لأن برنامج التطعيم كان متوقفا، وتقوم بإدخال تلك الأجزاء من الخطة ب”.

وقالت “لكن هناك أيضا أشياء ليست في أ أو ب تحتاج إلى القيام بها، مثل دفع أجر مرضي قانوني من اليوم الأول وأيضا تهوية أفضل في الأماكن العامة”.

ولدى سؤالها عما إذا كان ينبغي إدخال الخطة “ب” الآن، قالت “نعم، ولكن دعونا لا ندع الحكومة تفلت من مأزقها مع الخطة أ أيضا”.

وقال متحدث باسم حزب المحافظين إن هذه هي المرة الثالثة التي يغير فيها حزب العمال موقفه بشأن الخطة “ب” خلال أربعة أيام.

كما سئل سوناك عما إذا كان الوقت قد حان لتقديم خطة الدعم الحكومية.

“التطعيم وحده لا يكفي“

وقال “نحن نراقب كل شيء، لكن في الوقت الحالي لا تشير البيانات إلى أننا يجب أن ننتقل على الفور إلى الخطة ب، لكننا بالطبع سنراقب ذلك والخطط جاهزة”.

وأضاف أيضا أن إعادة تقديم مخطط التصريح “لم يكن مطروحا لأننا لا نتصور الاضطرار إلى فرض قيود اقتصادية كبيرة بالطريقة التي اضطررنا إلى القيام بها خلال العام الماضي”.

وأضاف أن إطلاق اللقاح كان “خط الدفاع الأول” وأن حملة الجرعة المعززة كانت أفضل وسيلة لحماية الناس خلال فصل الشتاء.

وتم إعطاء أكثر من 325 ألف جرعة معززة في إنجلترا يوم السبت، وهو أكبر رقم يومي حتى الآن، حسبما غردت أماندا بريتشارد الرئيس التنفيذي لهيئة الخدمات الصحية الوطنية في إنجلترا.

وقال البروفيسور آدم فين، عضو اللجنة الحكومية المشتركة للتطعيم والتحصين، إن برنامج التطعيم في حد ذاته لا يكفي “للسيطرة على الأمور”.

“نحتاج إلى أن يكون هناك أشخاص يستخدمون اختبارات التدفق الجانبي، وتجنب الاتصال بأعداد كبيرة من الأشخاص في أماكن مغلقة، باستخدام الأقنعة، كل هذه الأشياء يجب أن تحدث الآن إذا كنا سنوقف هذا الارتفاع ونسيطر على الأمور قريبا بما يكفي”.

ودعا تريفور فيليبس من سكاي نيوز يوم الأحد “لوقف انهيار حقيقي في منتصف الشتاء”.

“والداي لا يسمحان لي بالحصول على لقاح كورونا”

وقال الديموقراطيون الليبراليون إنه “من المرجح بشكل متزايد” إعادة فرض قيود كوفيد بسبب “تخبط الحكومة وتقاعسها”.

وقالت الدكتورة كاثرين هندرسون، رئيسة الكلية الملكية لطب الطوارئ، إن أقسام الطوارئ المشمولة بالبرنامج “تكافح بالفعل من أجل التأقلم”، بينما تنتظر طوابير كبيرة من سيارات الإسعاف خارج المستشفيات.

وفي محضر اجتماع المجموعة الاستشارية العلمية لحالات الطوارئ “سايج” التابعة للحكومة في 14 أكتوبر/تشرين أول، والتي نشرت يوم الجمعة، قال العلماء إنه يجب تجهيز القيود “للتطبيق السريع”، وأن التصرف في وقت مبكر قد يقلل من الحاجة إلى اتخاذ تدابير أكثر صرامة لفترة زمنية أطول.

وقالوا إنه من بين الإجراءات الحكومية الاحتياطية، من المرجح أن يكون لتوصية الناس بالعمل من المنزل التأثير الأكبر على انتشار كوفيد.

وتوجد قواعد أكثر صرامة بالفعل في أجزاء أخرى من بريطانيا، مع فرض ارتداء الأقنعة في بعض الأماكن في اسكتلندا وويلز وأيرلندا الشمالية.

وأبلغت بريطانيا عن 39962 حالة جديدة، يوم الأحد، وهي المرة الأولى منذ 12 يوما التي انخفض فيها عدد الحالات إلى أقل من 40 ألف حالة.

كما تم الإبلاغ عن 72 حالة وفاة أخرى خلال 28 يوما من الاختبار الإيجابي.-(الغد)








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع