أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
شروط جديدة يفرضها (أوميكرون) على القادمين للأردن الخلايلة: علماؤنا وكوادرنا يعملون على تعزيز منظومة القيم الإسلامية اربد تتجاوز عمان باصابات كورونا بحث سبل مواجهة كورونا بالمفرق محكمة ليبية تعيد سيف الإسلام القذافي لسباق الانتخابات بالأسماء .. الصحة تعلن توقف التطعيم ببعض المراكز تسجيل 28 وفاة و 4665 اصابة جديدة بفيروس كورونا في الاردن العمل تعلن توفر 300 فرصة عمل في الكرك أميركا وألمانيا تعتزمان فرض قيود بسبب أوميكرون كشف نسبة الإصابات النشطة بين الطلبة والمعلمين 2% نسبة الزيت غير الصالح للاستهلاك في مهرجان الزيتون الوزير المعايطة: تولي المرأة للمناصب القيادية في غاية الأهمية البنك الدولي يتوقع ارتفاع نسبة الفقر بالأردن إلى 27% الخارجية: لم نبلغ عن اصابة أردنيين بمتحور أومكرون في أي من دول العالم الحكومة تستهدف رفع مساهمة الصخر الزيتي بتوليد الكهرباء الهند تسجل أول حالتي إصابة بأوميكرون وثيقة الجلوة تعيد 260 شخصا بإربد الناصر: لا تعيينات في الشركات الحكومية الملك يهنئ الشيخ محمد بن زايد بعيد الاتحاد الـ 50 7 أسئلة جريئة من الرياطي عن شركة تطوير العقبة
الصفحة الرئيسية آدم و حواء الماء المعالج بالأوزون .. هل يمكن شربه؟

الماء المعالج بالأوزون..هل يمكن شربه؟

الماء المعالج بالأوزون .. هل يمكن شربه؟

24-10-2021 04:14 AM

زاد الاردن الاخباري -

يطلق مصطلح ماء الأوزون على المياه التي تمت معالجتها بغاز الأوزون، ويدعي البعض أن هذه الماء المعالج بالأوزون يقدم فوائد عديدة تشمل الوقاية من السرطان ومحاربة الجذور الحرة في الجسم، إلى جانب دعم صحة الأسنان والحفاظ على سلامة الغذاء.

مع ذلك، لا توجد دراسات حديثة حول هذا الموضوع، لذلك من الصعب تقييم جميع الادعاءات حول الماء المعالج بالأوزون، ولكن من خلال هذه المقالة سنتعرف على الماء المعالج بالأوزون، بما في ذلك كيفية صنعه واستخداماته، وفوائده وسلبياته المحتملة.

ما هو الماء المعالج بالأوزون؟
الأوزون هو غاز عديم اللون والرائحة يتكون من ثلاث ذرات أكسجين، وفي شكل غاز، الأوزون جزيء غير مستقر يمكن أن يسبب ضررًا للرئتين عند استنشاقه، ولكن عندما يذوب الأوزون في الماء، يصبح الماء معالج بالأوزون، ويعتقد أن له بعض التأثيرات العلاجية، بما في ذلك الخصائص المضادة للأكسدة ومضادات الميكروبات والاستخدامات في علاج الأسنان وعلاج السرطان وتقنيات سلامة الغذاء.
ويتم صنع الماء المعالج بالأوزون من خلال ملء أسطوانة بالماء المنقى، بينما يتخللها خليط غاز الأوزون باستمرار، ويحدث هذا لمدة 5 دقائق على الأقل حتى يتم التشبع الأقصى، بعد ذلك سيكون غاز الأوزون قد ذاب بالكامل في الماء.

فوائد الماء المعالج بالأوزون
علاج للسرطان
يمكن أن يكون الماء المعالج بالأوزون علاجًا للسرطان، حيث أظهرت بعض الدراسات أن خطر الإصابة بسرطان المثانة كان أقل لدى أولئك الذين يستهلكون الماء المعالج بالأوزون، ومع ذلك هناك حاجة إلى دراسات أحدث وأطول اجلًا لدعم هذه الدراسات.

علاج للأسنان
يمكن استخدام الأوزون كخيار علاجي في طب الأسنان، فوفقًا للأبحاث فقد تشمل الاستخدامات إزالة البكتيريا السيئة من الفم وتعزيز التئام الجروح الفموية، كما اختبرت إحدى الدراسات فعالية الماء المعالج بالأوزون على تسوس الاسنان كبديل لشطف الفم، وأظهرت النتائج انخفاضًا كبيرًا في البكتيريا الموجودة على الأسنان والتي تزيد من خطر التسوس، أيضًا وجدت دراسة أخرى أن وضع الماء المعالج بالأوزون على جروح الفم أدى إلى تسريع عملية الشفاء عن طريق زيادة دوران الخلايا.

مضاد للأكسدة ومضاد للميكروبات
يعتبر الأوزون مادة مؤكسدة، مما يعني أنه مادة حرة الجذور، وهو جزيء غير مستقر قد يتلف خلايا الجسم، وقد يؤدي التعرض لغاز الأوزون إلى استجابة الإجهاد في الجسم، في نفس الوقت فإن التعرض للماء المعالج بالأوزون قد يؤدي إلى تسريع عملية إصلاح الخلايا، مما يقلل من البكتيريا والأعراض المتعلقة بالتهابات المسالك البولية.

سلامة الأغذية وتنقية المياه
خصائص الأوزون المضادة للبكتيريا وقدرته على تدمير الشوائب الصناعية جعلته بديلًا قيمًا للكلور، ففي عام 1901 كانت مدينة في ألمانيا وأخرى في فرنسا أول من نفذ استخدام الأوزون لتنقيه مياه الشرب، وفي عام 1995، أدرجت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية الأوزون على أنه معترف به عمومًا على أنه آمن فيما يتعلق بالمياه المعبأة في زجاجات.
ووفقًا للدراسات القديمة والحديثة، يمكن استخدام الماء المعالج بالأوزون لغسل الخضروات الطازجة لتقليل البكتيريا على سطحها وتعزيز حفظها.

أضرار الماء المعالج بالأوزون
يعتبر غاز الأوزون ملوثًا وينتج عنه استجابة التهابية قد تسبب ضررًا للمجاري الهوائية عند استنشاقه، وحتى التعرض قصير المدى معروف أنه يؤدي إلى تفاقم أعراض الجهاز التنفسي لدى البالغين والأطفال.

بالإضافة إلى ذلك تشير الدراسات القديمة إلى أن الأوزون قد يساهم في انخفاض الوزن عند الولادة في حال حدث التعرض خلال الثلث الثاني أو الثالث من الحمل.

وفي الحقيقة، بغض النظر عن فوائد وأضرار الماء المعالج بالأوزون، إلّا أن غاز الأوزون نفسه قد يفرض مخاطر وخاصة إذا لم يتم التعامل معه من قبل الخبراء، والخطير في الأمر هو أن هذه المخاطر غير مفهومة تمامًا حتى هذه اللحظة.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع