أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
زواتي : تعرفة الشراء من العطارات تبلغ 100 فلس/ ك.و.س ( الإدارية) ترد طعنا ًلسيدة مصرية اتخذ المحافظ قرارا بإبعادها النائب السعودي رئيساً للجنة المالية الكباريتي والمعشر في قمة الرشاقة إحالة موظف بلدية للقضاء بسبب (الرشوة) 504 حوادث بالأردن خلال 24 ساعة الصحة: فحص جيني لمصابي كورونا في المعابر الحدودية والمطارات السفير العراقي: مباحثات أنبوب النفط بمرحلة متقدمة شواغر في جامعة اليرموك / تفاصيل ارتفاع عدد الإصابات النشطة في الأردن إلى 56 ألفا الطراونة: أعداد إصابات كورونا في الأردن مرشحة للارتفاع الأردن: فرصة لتساقط الثلوج نهاية الشهر حنيفات : اسرائيل لم تعوضنا عن خسائر الحرائق زيادة الإقبال على الجرعة المعززة في الأردن بنوك الأردن أقرضت 1.34 مليار دينار بـ10 شهور لماذا خرج سمير الرفاعي غاضباً "مكاتب الاستقدام" تحذر من تشغيل عاملات منازل هاربات لعدم تلقيهن مطعوم كورونا البلبيسي يكشف سبب ارتفاع نسبة وفيات كورونا: كوادرنا الصحية مدرّبة عويس: التعليم الوجاهي مستمر .. والعطلة كافية لتغيير المنحنى الوبائي التعليم العالي: الذهاب نحو التعليم المدمج الزامي، ولا تغيير على آلية دوام الفصل الاول
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك تنفيذ حكم اعدام بحق قاتل أمريكي بعد 30 سنة من...

تنفيذ حكم اعدام بحق قاتل أمريكي بعد 30 سنة من ارتكابه الجريمة

تنفيذ حكم اعدام بحق قاتل أمريكي بعد 30 سنة من ارتكابه الجريمة

24-10-2021 03:29 AM

زاد الاردن الاخباري -

قامت سلطات ولاية ألاباما الأمريكية، بتنفيذ حكم الإعدم بحق مواطن أمريكي، أثدم على قتل أمرأة الأمريكية "شارما" قبل ثلاثة عقود، وذلك بعدما تم تعليق إنزال العقوبة بحقه في اللحظات الأخيرة في شباط/ فبراير الماضي.

وقد نُفذ الحكم في حق ويلي سميث (52 عاما) بالحقنة القاتلة داخل سجن في جنوب غرب ألاباما، وفقا لـ (العين الإخبارية).

وقال المدعي العام ستيف مارشال في بيان: "تم إحقاق الحق، وأُعدم ويلي سميث بسبب الجريمة البغيضة التي ارتكبها قبل حوالى ثلاثين عاما: خطف وقتل الشابة البريئة شارما جونسون".

وبقي ويلي سميث في رواق الموت في السنوات الثلاثين الأخيرة إثر إدانته بقتل شارما روث جونسون (22 عاما) في برمينجهام بولاية ألاباما سنة 1991.

وقد أرجئ إنزال العقوبة في حقه في شباط/فبراير: فبعدما كان مقررا حقنه بالجرعة القاتلة في المساء، اعتبرت المحكمة العليا أن غياب كاهن في غرفة الموت غير قانوني.

وطلب ويلي سميث أن يكون كاهن بجانبه خلال الإعدام لتسهيل ما وصفه بـ"الانتقال من عالم الأحياء إلى عالم الأموات".

ومنذ ذلك الوقت، أعلن مسؤولون عن السجن أنهم سيسمحون بوجود كاهن، غير أن محاميه قدموا طلبات إضافية.

ودأب هؤلاء على التأكيد بأن سميث كان يعاني قصورا ذهنيا يحول دون إدراكه بأن له الحق في اختيار طريقة إعدامه.

وكان ويلي سميث خطف الشابة البالغة 22 عاما، سنة 1991 أمام صرّاف آلي، حيث هددها بسلاح وأرغمها على إعطائه رمز بطاقتها المصرفية السري، كما سحب مئة دولار من البطاقة في حادثة وثقتها كاميرا المراقبة.

وبعدها اقتاد ضحيته، وهي شقيقة شرطي، بالسيارة إلى مقبرة وقتلها برصاصة في الرأس، ثم وضع الجثة في سيارة الشابة وأشعل النار بها.

وبعد عام، حُكم عليه بالإعدام بأكثرية عشرة محلّفين من أصل اثني عشر، إذ إن ألاباما من بين ولايات أمريكية قليلة تسمح بالأحكام من هيئة محلفين غير مجهّلين.

ومنعت 23 ولاية أمريكية عقوبة الإعدام، فيما علّقت ثلاث ولايات أخرى هي كاليفورنيا وأوريغون وبنسلفانيا، تطبيقها، وبات ويلي سميث أول محكوم يُنزل بحقه حكم الإعدام في ألاباما منذ بدء جائحة كوفيد-19.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع