أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
طقس خريفي معتدل الخميس التنمية: التحفظ على 6 أشقاء بعد مقتل والدتهم المعاني: يجب وقف موافقات نشاطات التجمهر بالأسماء .. الصحة تعلن مراكز لقاح كورونا الخميس ضغط نيابي لعدم رفع أسعار المحروقات .. وتلويح بموقف حاسم البلبيسي: الأردن لم يسجل أي إصابة بمتحور دلتا بلس شاهد .. مذيع CNN يتناول الفلافل مع الأمير علي بن الحسين وسط شوارع عمّان (صور) د. الطراونة يكتب: فلترحل الحكومة الفاشلة غير مأسوف عليها ولي العهد يزور جانباً من فعاليات مؤتمر ومعرض الذكاء الاصطناعي لتكنولوجيا الدفاع والأمن السيبراني الأول اقرار مشروع قانون يمنع حبس المدين اذا كان المبلغ اقل من 5 آلاف دينار ميركل: تعلمت الكثير من الملك خلال خدمتي الأعلى للسكان : الاردن سيصبح مجتمعا هرماَ في 2050 مهيدات : الغذاء في الأردن يخلو من المواد المسرطنة توضيح هام بشأن إغلاق مدارس وإصابة عدد كبير من المعلمين بكورونا الروابدة: الاخوان وقفوا مع الدولة الاردنية دفاعا عن روحهم شاهد .. سجال حاد بين "سناء قموه" ومدير الغذاء والدواء افتتاح فعاليات الملتقى العلمي لأعضاء مشروع (MCPS) في الطفيلة التقنية المباشرة بتنفيذ مشروع التكييف المستدام لخفض استهلاك الطاقة في أنظمة التبريد منظمة الصحة تراقب سلالة جديدة من المتحورة دلتا الاتحاد يطلب الاستماع لإفادات الجزيرة حول مباراة العقبة
هو اختصار أحلامنا الزائفة
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة هو اختصار أحلامنا الزائفة

هو اختصار أحلامنا الزائفة

14-10-2021 02:59 AM

نحن فهمنا للأمور لا يتجاوز (فقه اللحظة الراهنة) ..ولو راجعتم معي كل الأعمال التلفزيونية والسينمائية والمسرحية والإذاعية ؛ العربية الكوميدية ..لا يكاد يخلو عمل من البطل الأهطل أو الغبي أو المريض النفسي..وكأن الضحك لدينا هو تخصّص للمعاقين فكريّاً..!

مع أنك لو التفت يميناً وشمالاً ستجد مئات الشخصيات حولك يمتلكون خفة الدم المصاحبة للعقل السليم ..ولكنّ أحداً لا يلتفت إلى هذه الكركترات ..لأنهم لا يريدونها ..بل يريدون أن يثبّتوا في دماغنا أن الذي يستطيع إضحاكك هو المحشّش والهبيلة والدرويش والغبي ..! يريدون أن يحوّلوا ضحكك من القلب إلى عيب كبير ..وأنك إذا ما حاولت أن تُضحك أحداً ما فأنت ذلك المعتوه الغارق في الجهل والذي لا يعرف كيف يتعاطى مع الواقع ..!

لذا ..رأينا عشرات الأفلام التي التي أبطالها مهابيل أو أغبياء..ورأينا مهابيل مشطوبين على الآخر يدافعون عن الأمن القومي لبلدهم وينتصرون ..ورأينا خريج السجون بقضية مخدرات وفاقد للأهلية الكلاميّة وربط الجمل ببعضها ؛ ينظّر علينا بالفكر وتغيير المجتمع..!

عندما تصبح المبادئ مادة رخيصة جداً في أفواه الخارجين على المألوف قولاً وفكراً وحركات ..وعندما لا نجد (بني آدم ) سليماً واحداً نعمل عنه بطولة مجتمع ويكون خفيف الدم ويدخل القلب ويفهم في شؤون أمته فهماً عميقاً ..فعلينا ساعتها أن نلتفت إلى المجتمع كلّه ونتهمه بالإعاقة ..؟

أعرف أن بعض كلامي قد لا يروق للبعض أوللكثيرين ..ولكنها حقيقة صادمة عندما تتأكد أن نماذج مثل (اللمبي ) على سبيل المثال لا الحصر يختصر أمة عربية بطولها وعرضها ويصبح هو فيلم المنقذ لمصر ..وفي فيلم آخر هو نموذج التقدم الطبي..وفي آخر هو التقدم العلمي..وفي آخر هو الذي يتعلم في أسبوع كل أساليب المخابرات ويهزم كل المافيات الذكية جداً..!

اللمبي اختصار حقيقي لأحلامنا الزائفة والتي أدخلوها في عقولنا وصدّقناها والمصيبة أنهم صدّقوها معنا ..! أخرجوا المهابيل والأغبياء من خط سير أمتنا كي نتقدم خطوة واحدة على الأقل..!!








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع