أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
ارتفاع اسعار الذهب في الاردن اليمن .. اغتيال القيادي البارز بحزب “الإصلاح” ضياء الحق الأهدل الشارع اللبناني مُحبط من الأزمات والمعارضة تستعد لمنازلة الانتخابات 700 مليار ريال لأول حزمة تهدف لسعودية خضراء وسم القوات المسلحة الأردنية يتصدر تويتر "غرفة تجارة الأردن": لا يوجد قانون ينظم تجارة الأجهزة الخلوية في الأردن لقاء مرتقب بين الملك وميركل السماعين: السعر المثالي لتنكة الزيت من 75-85 ديناراً اميركا تتهم ايران بهجوم قرب حدود الاردن طفل أردني يحصد 5.6 مليون متابع من إحتراف الببجي طقس لطيف بالمرتفعات والسهول وبارد ليلًا حتى الثلاثاء شركة إدارة المساهمات الحكومية: 27 سؤالا برسم الإجابة؟! رئيس الوزراء يجيب عن أسئلة حول 19 قضية أشغلت الأردنيين مؤخرًا ابورمان : رئيس الوزراء حزين المعاني: عدد إصابات كورونا هذا الأسبوع هو الأعلى منذ 6 شهور​ الحكومة: خطط بديلة للتعامل مع الوضع الوبائي وهذا اسوأ سيناريو متوقع مراكز التطعيم ضد كورونا ليوم السبت الوحدات يقاضي صاحب الفيديو المسيء الفائزون بعضوية مجلس نقابة الصحفيين - اسماء معان يسقط الجليل ويؤجل صراع البقاء
الصفحة الرئيسية تحليل إخباري الأردن وسوريا .. تشهد نمواً في العلاقات التي...

الأردن وسوريا .. تشهد نمواً في العلاقات التي تفرضها التحالفات

الأردن وسوريا .. تشهد نمواً في العلاقات التي تفرضها التحالفات

27-09-2021 06:28 AM

زاد الاردن الاخباري -

أشارت صحيفة الغارديان البريطانية إلى إعادة بروز دور الرئيس السوري بشار الأسد على الصعيدين الإقليمي والدولي، فيما يتراجع ضجيج الحرب المستمرة لأكثر من 10 سنوات في بلده
ولفتت الصحيفة في تقرير نشرته أمس الأحد إلى أن الرئيس السوري على مدى هذه السنوات ظل شخصية منبوذة تقريبا في المنطقة والعالم، غير أن هذه النزعة تغيرت بشكل ملموس في الآونة الأخيرة حيث أصبح المنبوذ الأسد مطلوبا

وذكر التقرير أن خصوما سابقين للأسد من الذين تبنوا في الفترة الحرجة من النزاع السوري مواقف مناهضة له ينظرون الآن إلى دمشق أكثر فأكثر كمفتاح لإعادة تجميع المنطقة المتمزقة ، ولم يعد دور الرئيس السوري في النزاع يعتبر عائقا أمام التواصل معه
وخلص التقرير إلى أن سوريا، بدلا من أن تصبح بؤرة لزوال الشرق الأوسط أصبحت نقطة مركزية في الخطط الرامية إلى استعادة الاستقرار في فترة ما بعد الربيع العربي
وأشارت الصحيفة إلى أن الإمارات والسعودية خلال الأشهر الـ12 الماضية أوفدتا مسؤولين إلى دمشق لعقد اجتماعات مع قادة الأجهزة الاستخباراتية، وكانت هناك تحركات أيضا من مصر وقطر في هذا الاتجاه، بينما ناشد الأردن الولايات المتحدة المساعدة في استعادة وحدة سوريا، مرجحا أن واشنطن في أفضل موقف للمساعدة في هذه المسألة

وذكّر التقرير بأن جلالة الملك عبدالله الثاني، خلال زيارته إلى واشنطن في أغسطس الماضي أكد للكونغرس ضرورة استئناف التواصل مع الأسد، وطرح خطة تقضي على ما يبدو بإعادة منح عمّان دور الوسيط بين إدارة الرئيس جو بايدن ودمشق
ونقل التقرير عن مذكرة أعدها الملك عبدالله حينئذ نصها على أن الأردن قد يقود الاتصالات الأولية مع حكومة الأسد بغية ضمان التزامها، تمهيدا لتوسيع دائرة الاتصالات لاحقا
وأشار التقرير إلى أن واشنطن بدورها اتخذت خطوة خاصة بها تسهم في انبعاث الأسد ، إذ طرحت مؤخرا خطة لتصدير الغاز المصري إلى لبنان عبر الأردن وسوريا
وأوضح التقرير أن هذا المقترح منح الأسد دورا مباشرا في البحث عن حل للأزمة الاقتصادية في لبنان، ما أثار مخاوف الكثيرين في بيروت من أن هذا التطور سيؤدي إلى استعادة الوصاية السورية على بلدهم
وقال دبلوماسي أوروبي للصحيفة إن هذه الخطوة أسفرت عن الدمج بين أزمتي سوريا ولبنان وحذر من تبعات محتملة لهذا التطور بالنسبة لبيروت، متسائلا بشأن ما إذا كانت الولايات المتحدة التي تحدثت على مدى سنوات عن مساعي بناء الدولة في لبنان تفهم في الواقع معنى خطوتها الأخيرة








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع