أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
تسجيل 8 وفيات و 1597 اصابة جديدة بفيروس كورونا في الاردن 4 فنانين بمواجهة أمر الدفاع الاردني (46) بحث سبل التوسع بتوزيع السخان الشمسي المدعوم الصحة تكشف أعراض الإصابة بجرثومة شيغيلا الملك وولي العهد يتلقيان برقيات تهنئة بذكرى المولد النبوي الشريف رداً على الشكاوى .. سند: نحن في مرحلة التحسين والتطوير تعرض مواطن للسلًب و سرقة 6500 دينار على طريق إربد من قبل أشخاص إدعوا أنهم من "مكافحة التهريب" الصحة: لا نحب اللجوء للاغلاقات ويجب تخفيف التجمعات الاقتصاد الرقمي: محددات للشركات لنقل البيانات الشخصية خارج الأردن الشمالي يترأس اجتماعا لوضع آلية مناسبة لتسديد مستحقات الموردين المترتبة على المولات شكاوى من مطابقة الصورة في سند “تجارة عمان” تطلق خطا ساخنا لأوامر الدفاع والبلاغات العناني: لم يعد هناك قرارا حكوميا مرضيا للجميع 15 ألفا و700 اصابة كورونا نشطة بالاردن "الامن" يحقق بمزاعم تعرض شخصين لسلب مسلح وسرقة 6500 دينار في عجلون الحرارة أقل من معدلاتها بـ5 درجات الثلاثاء ميسر السردية تكتب : مخاضات الوطن البديل في الإزاحة والتعديل علماء : فيضان هائل ربما دمر البتراء القديمة العناني: لم يعد هناك قرارا حكوميا مرضيا للجميع مزيد من الأردنيين يسقطون في الفقر .. وغياب للحلول
أين الفيصلي التاريخي الذي عرفناه؟
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة أين الفيصلي التاريخي الذي عرفناه؟

أين الفيصلي التاريخي الذي عرفناه؟

23-09-2021 05:46 AM

خاص - عيسى محارب العجارمة - ما حصل للفيصلي انه نادي يتمتع بشعبية طاغية حاله حال شقيقيه الرمثا والوحدات من أنديتنا الجماهيرية.

وبالتالي فإن خسارته الاشد كانت فقدانه لدافع المنافسة الشريفة على الصدارة وليس اللقب فقط.

فإن تكون بمقدمة الترتيب وحولها هي متعة نفسية ما بعدها متعه لجمهور الفريق طوال الموسم، وهي النشوة الغامرة بالفرح والإثارة من الاقتراب من الصدارة.

والتي تعيشها حاليا جماهير الوحدات والرمثا والسلط على التوالي في لعبة الكراسي الموسيقية على سلم ترتيب الصدارة، فكل منهم يشعر أنه البطل غير المتوج.

هذا الشعور بالتفوق النفسي والفعلي حرمت منه جماهير الفيصلي بفعل فاعل من إدارة سابقة تخبط خبط عشواء في زمن الاحتراف، وتخاذل لاعبين محترفين ولم يكن كثير منهم يحمل من لقب المحترف الا هم الراتب والفلوس.

اما الأداء فكثير منهم يصلح فقط وللأسف الشديد، يلم طابات كالاشبال على الخط، اما شرف تمثيل القميص الأزرق فتلك مهمة ماتت مع المرحوم الكابتن راتب العوضات الذي أدار آخر تشكيلة ظفرت باللقب قبل أكثر من عامين.

ساءت النتائج بعدها افقيا وعاموديا بالدوري بالكأس بالدرع ومسابقات الاتحاد الآسيوي والجماهير تكتفي بالمناكفات مع الغريم وقادمون يا اسيا وغيرها من مناكفات نفسية لا تسمن ولا تغني من جوع، فالجمهور لن ينزل للملعب لركل الكرة بدل اللاعب المتخاذل.

اعتقد ان اللجنة المشكله من قبل وزارة الشباب، تقوم بدور تصحيح الأخطاء المتراكمة منذ سنوات عديدة، ووجدت ضالتها في المدرب محمود الحديد صانع الجيل الحالي الرائع في نادي شباب الأردن الذي استحق الفوز على التشكيلة المتخاذلة بالازرق وقطعا ليست هي الفيصلي التاريخي الذي عرفناه.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع