أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
اجتماع ثلاثي في عمّان لبحث إيصال الكهرباء للبنان ميقاتي: كلام قرداحي عن اليمن مرفوض استئناف عمل مطار الخرطوم النجار: الأردن بلد منفتح على جميع الثقافات الملك يجري اليوم مباحثات مع المستشارة الألمانية الخارجية الإسرائيلية: حولنا سلامنا البارد مع الأردن إلى دافئ البدول تنتقد سلطة العقبة عمال الأردن: الحماية تكتمل بالتأمين الصحي الهناندة: الأردن يسعى لمواكبة التقنيات الأردن يتهيأ لأكبر ارتفاع في أسعار المحروقات بلينكن تحدث إلى رئيس وزراء السودان ورحّب بإطلاق سراحه صرف دفعة جديدة من قروض إسكان ضباط الأمن العام (أسماء) البدء بمقابلات ذوي الإعاقة لطالبي الإعفاء كوريا أوقفت الضرائب لمنع رفع الوقود متقاعدو الأمن يشكرون الحواتمة لا تعهد شخصي لمن يرغب بالجرعة الثالثة مشرفون جدد بالتربية - أسماء الطفل الزعبي يستأثر باهتمام الاردنيين الصحة : سند أخضر لمن تلقى جرعتي اللقاح أو الجرعة الأولى ولم يتخلف عن موعد الجرعة الثانية شركس : الأطفال معرضون للإصابة بمتحور دلتا
الصفحة الرئيسية مال و أعمال الكباريتي: لا أمد قريباً لحل أزمة الشحن البحري

الكباريتي: لا أمد قريباً لحل أزمة الشحن البحري

الكباريتي: لا أمد قريباً لحل أزمة الشحن البحري

22-09-2021 11:50 AM

زاد الاردن الاخباري -

تواصل أزمة الشحن البحري بإلقاء ظلالها على أسعار السلع في السوق الأردني بالارتفاع، دون وجود أي أمل قريب للوصول إلى حلول للأزمة العالمية.

رئيس غرفة تجارة الأردن نائل الكباريتي، قال إن أزمة الشحن البحري لا يوجد لحلها عالمياً أمد قريب، الأمر الذي كان له أثر واضح على السوق المحلي وسيبقى حتى العام المقبل.

وأضاف الكباريتي، أن استمرار هذا الارتفاع يدعو الحكومة إلى اتخاذ قرارات بتخفيض ضريبة المبيعات وتخفيض الرسوم الجمركية، الأمر الذي من شأنه تخفيض أسعار السلع محلياً على المواطنين.

وبيّن أن أجور الشحن من الصين إلى العقبة ارتفعت لتصل إلى 12 ألف دولار للحاوية التي تبلغ سعتها 40 قدما، بعد أن كانت 2500 دولار سابقا، -قبل أزمة الشحن البحري-.

ولفت الكباريتي إلى أنه لا بوادر لحل أزمة الشحن البحري قبل منتصف العام المقبل 2022.

وأكد أن هنالك طلبا عالميا كبيرا على الشحن البحري حالياً، يرافقه طلب شديد على الحاويات، وهو أمر لا يبشر بحل أزمة الشحن البحري.

وحول ارتفاع العديد من أسعار السلع محلياً، قال الكباريتي، إن الأردن يستورد أغلب السلع المستهلكة، وجميعها ارتفعت أسعارها من المصدر بسبب تداعيات أزمة كورونا وارتفاع الطلب عليها، يرافقه ارتفاع كبير بأسعار الشحن البحري، الذي يعتمد عليه الأردن كمصدر رئيسٌ لاستيراد السلع الغذائية والاستهلاكية.

ورجح استقرار أسعار السلع محلياً، مع الاستمرار باستيراد السلع من قبل التجار بكميات مريحة.

وأكد على توفر جميع السلع محلياً، مضيفاً أن أزمة الشحن البحري، لم تؤثر على كمية المستوردات للأردن، وإنما ساهمت بتأخير وصولها لميناء العقبة فقط.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع