أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الحكومة : النظر بموضوع التمديد لـ 1200 معلم ومعلمة بعد الاستغناء عن خدماتهم الأردن: العلاقة مع الحكومة الاسرائيلية محكومة بمنهجيتها الملكة رانيا العبدالله تفتتح المعرض السنوي لمؤسسة نهر الأردن المعاني يكتب : عندما كانت مياه البلدية لا تنقطع يديعوت أحرنوت: "إسرائيل" معنية باستقرار الأوضاع في الأردن الهناندة للمفتشين والمواطنين: لا داعي للتسجيل على تطبيق سند لبنان: تطمينات أمريكية بحماية الأردن ومصر من عقوبات قيصر المرصد السوري : انفجارات قرب الحدود الأردنية سعر تاريخي للوقود بانتظار الأردنيين وفاتان و3 إصابات بحادث مروع على الصحراوي اللقاء الكامل للخصاونة مع التلفزيون الاردني وزير التعليم العالي والبحث العلمي عويس يعمم على الجامعات بضرورة اعتماد تطبيق سند الخاص بالمطاعيم الخصاونة : من الضرورة الاستمرار بقانون الدفاع الخصاونة : يجب نقل عمل الاحزاب لهيئة مستقلة دراسة الغاء الكمامات في الاماكن العامة بالاردن الصحة: مهرجان جرش لم يؤثر على الحالة الوبائية إصابات كورونا في الأردن تُسبّب القلق واعتراضات بالجملة على قانون الدفاع موعد وأسعار تذاكر حفل وائل كفوري في الأردن 4 سفراء خليجيين يلتقون في عمّان ولي العهد يلتقي بشباب من مختلف القطاعات بالعقبة
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك الحكم على رئيس دولة بتهمة إهمال التلوث

الحكم على رئيس دولة بتهمة إهمال التلوث

الحكم على رئيس دولة بتهمة إهمال التلوث

16-09-2021 09:29 PM

زاد الاردن الاخباري -

قضت محكمة إندونيسية بأن الرئيس، جوكو ويدودو، وستة مسؤولين كبار آخرين أهملوا الوفاء بحقوق المواطنين في الهواء النقي، وأمرتهم بالعمل على تحسين نوعية الهواء الرديئة في العاصمة.

وصوتت هيئة محكمة منطقة جاكرتا المركزية بنتيجة ثلاثة مقابل صفر لصالح مجموعة من المواطنين مكونة من 32 شخصا رفعوا دعوى قضائية في يوليو 2019 ضد الرئيس ويدودو ووزراء الشؤون الداخلية والصحة والبيئة، بالإضافة إلى حكام جاكرتا، وبانتن وجاوة الغربية، سعيا لتوفير بيئة معيشية صحية في المدينة.

وقال رئيس قضاة المحكمة، سيف الدين زهري، إنه ينبغي على المسؤولين السبعة اتخاذ إجراءات جادة لضمان حقوق المواطنين في الصحة في جاكرتا من خلال تشديد لوائح جودة الهواء وحماية صحة الإنسان والبيئة والنظم البيئية، على أساس العلم والتكنولوجيا.

لم يطالب المدعون، الذين تألفوا من نشطاء وشخصيات عامة وسائقي دراجات نارية وسيارات أجرة وأشخاص يعانون من أمراض مرتبطة بالتلوث، لم يطالبوا بتعويضات مالية، لكنهم طالبوا بدلا من ذلك بمراقبة وعقوبات أكثر صرامة على المسببين للتلوث.

يقطن جاكرتا 10 ملايين نسمة، ويعيش ثلاثة أضعاف هذا العدد في منطقة العاصمة الكبرى، أي في البلدات المحيطة بجاكرتا.

كونها معرضة للفيضانات والغرق بسرعة بسبب الاستخراج غير المنضبط للمياه الجوفية، تعاني جاكرتا من تلوث هائل للأنهار وتلوث المياه الجوفية التي تغذي المدينة، وتشير التقديرات إلى أن الازدحام يكلف الاقتصاد 6.5 مليار دولار سنويا.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع