أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
ارتفاع جديد على الحرارة الأحد غانتس: من مصلحة "إسرائيل" تقوية السلطة وإضعاف حماس شاهد بالصور : العودات يضع النقاط على الحروف ويتحدث عن حالة الاقتصاد الأردني بعد جائحة كورونا الفرجات : مدينتان سياحيتان في العقبة والطرح غريب في ذكرى المحاولة الفاشلة لاغتيال خالد مشغل .. رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي السابق يكشف اسم شخص لن ينساه بين من أشرف على اغتيالهم بعد المياه الحمراء والسوداء في البحر الميت .. 3 احتمالات بينها زلزال ذبحتونا تستهجن خطة العودة الى الجامعات: شرط سياسي! العدوان ينفي اكتشاف النفط في البحر الميت شباب الاردن يهزم الوحدات بثلاثية في الدوري الاردني لكرة القدم ويهدي الصدارة للرمثا منفرداً “الإدارة المحلية” توضح حول تعيين متوفي بلجنة مجلس المفرق المؤقتة نقابة اصحاب شركات التخليص ونقل البضائع : قطاعنا في مهب الريح (بيان) الاردن يدين التفجير الإرهابي في العاصمة الصومالية مقديشو أسماء مراكز تطعيم الجرعة المعززة لمن يعانون من نقص المناعة – تفاصيل #انتهاكات_حقوق_الانسان يتصدر قائمة الاكثر تداولا في الاردن مشاجرة بين مجموعة من الأشخاص في منطقة كوريدور عبدون بالعاصمة عمان شاهد تناقض التصريحات مع الواقع في الاردن تكليف المجالس البلدية بمهام "المحلية" بعد الغائها إعادة ثمن التذاكر لحفل جورج وسوف لمن مُنع من الدخول العدوان يرفض اعتصاما للمطاعم الشعبية أمام “الصناعة والتجارة” الحكومة ترجيء اعلان لجنة مجلس محافظة المفرق بحثا عن عضو حي بدلا من متوفي ؟؟
الصفحة الرئيسية علوم و تكنولوجيا "بشرى سارة" لمرضى السرطان

"بشرى سارة" لمرضى السرطان

"بشرى سارة" لمرضى السرطان

11-09-2021 03:31 AM

زاد الاردن الاخباري -

توصل العلماء إلى اكتشاف جديد في سياق مكافحة السرطان، في خطوة ستزيد عدد الناجين من هذا المرض الخبيث.

وأفادت شبكة "سكاي نيوز" البريطانية، الجمعة، بأن العلماء وجدوا طريقة كيفية تفاعل المرضى مع العلاج المناعي، وتتمثل الطريقة في أن المرضى الذين لديهم "خلايا تائية" داخل الأورام، لديهم قابلية أكثر لتقبل هذا العلاج.

والخلايا التائية هي نوع من الخلايا المناعية، ويستلزم بعض العلاج المناعي تلقي المرضى جرعات من الخلايا التائية.

ويأمل فريق الباحثين في مانشستر بأن يساعدهم الاكتشاف الجديد في استهداف المرضى الذين سيستجيبون للعلاج المناعي بشكل أفضل، إذ كان من الصعب في السابق معرفة ما إذا كان العلاج سينجح أم لا.

ونشرت نتائج الدراسة، التي أجراها باحثون في مؤسسة تابعة لخدمة الصحة الوطنية البريطانية، في مجلة (Nature Communications) العلمية.

وقالت استشارية الأورام التي قادت البحث سارة فالبيوني إن وجود الخلايا التائية في الأورام يشير إلى أن جهاز المناعة في الجسم حاول محاربة السرطان وخسر المعركة.

وأضافت "إذا تخيلت أن السرطان منطقة حرب، فهناك الأشرار، وهم الخلايا السرطانية، والمقاتلون الأخيار وهو جهاز المناعة لدينا".

وقالت: "الخلايا السرطانية تشبه إلى حد كبير خلايا أجسامنا، لكنها تختلف لأن شيئا ما يحدث بشكل خاطئ، ولديها أجزاء مكسورة، ويمكن لجهاز المناعة التعرف على هذه الأجزاء داخل الخلايا السرطانية".

وأردفت: "يكمن جمال الخلايا التائية في أنها شديدة التخصص في التعرف على الأجزاء المكسورة، ويمكن لكل خلية بمفردها التعرف على شيء معين مكسور.

وتابعت الباحثة البريطانية: "بالتالي، عندما يتعرف أحد هؤلاء الجنود على خلية سرطانية، فإن أول شيء يفعلونه هو استنساخ أنفسهم والتكاثر، بما يسمح بإنشاء جيش صغير للتعرف على الأجزاء المكسورة وقتل تلك الخلايا السرطانية".

وقالت: "السؤال وراء هذا العمل أنه إذا رأينا أن هناك بالفعل هذه الفرق من الخلايا التائية المتطابقة، فهل هذا يعني أن القتال قد بدأ بالفعل؟".

وذكرت: "رأينا أنه عندما تكون هناك هذه الفرق الصغيرة من الخلايا التائية المتطابقة، يكون لدى المرضى فرصة أكبر للاستجابة للعلاج المناعي، وهو حقا علاج رائع".

وفحصت الدراسة 200 مصاب بمرض السرطان، معظمهم مصابون بسرطان الجلد.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع