أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الزعبي: قرارات موحدة لكافة الجامعات الوطنية البنك المركزي يعمم على البنوك بتأجيل توزيع ارباح المساهمين لماذا يقتل فيروس كورونا البعض ولا يشعر به آخرون؟ ضبط ٤ معامل تقوم بتصنيع كمامات من قماش الملابس وزير الصناعة يصدر إجراءات تنظيم اجتماعات الهيئات العامة ومجالس إدارة الشركات وزير الصناعة: يتم تقييم إمكانية فتح القطاعات التجارية المختلفة النيابة العامة تطالب بعدم تسليم المتوفين لذويهم إلا بعد موافقة المدعي العام جابر يتفقد المخزون الاستراتيجي الطبي في المستودعات المركزية التابعة "للصحة" "المجلس الاقتصادي" يوصي بخفض الفائدة وإعفاء المقترضين "الاقتصاد الرقمي": عودة نظام التصاريح الإلكترونية للعمل بعد معالجة مشاكل تقنية لليوم الخامس إربد بلا إصابات بكورونا حتى الآن الفلكي الاردني عماد مجاهد يكشف حقيقة العلاقة بين المذنب الجديد والاجرام السماوية بفايروس كورونا الاردن يعلق على اتفاق وقف إطلاق نار شامل في اليمن توزيع معقمات على سجناء الأردن جابر يعتذر لمستشفى عمّان الجراحي بعد إغلاقه إثر اكتشاف حالات إصابات بكورونا الدفاع المدني يتعامل مع ٧٧٦٠ حالة مرضية و ٢٨٠ حالة غسيل كلى خلال الـ24 ساعة الماضية كوريا تدعم الأردن بـ200 ألف دولار لمواجهة كورونا نحو مليون برميل واردات الأردن من نفط العراق في 3 أشهر تصريح حكومي هام حول صلاحية التصاريح لجنة الأوبئة: سنلاحق قانونيا كل من ينشر اخبارا دون مصارد رسمية عن وفيات وإصابات كورونا
الصفحة الرئيسية عربي و دولي 20 قتيلاً و150 جريحاً في تفريق الأمن اليمني...

20 قتيلاً و150 جريحاً في تفريق الأمن اليمني لاعتصام "ساحة الحرية"

30-05-2011 10:56 AM

زاد الاردن الاخباري -

ارتفعت حصيلة اقتحام قوات الأمن اليمني لساحة "الحرية" بتعز إلى نحو 20 شخصاً فيما جُرح أكثر من 150 آخرين بحسب ما أفاد مراسل "العربية" الاثنين 30-5-2011.

 

وقامت الشرطة اليمنية بحرق خيّم المعتصمين، واستخدمت الجرافات لاقتحامها كما اعتقلت مصوّر "العربية" في تعز.

 

على صعيد آخر ,قُتل أربعة جنود يمنيين وجُرح العشرات في كمين نصبه لهم عناصر من القاعدة المسيطرة على مدينة زنجبار بحسب ما أفاد مسؤول أمني, الاثنين.

 

وإلى ذلك، قال مقيمون في العاصمة اليمنية صنعاء إن دوي سبعة انفجارات سُمع الأحد شمالي المدينة التي شهدت على مدى أسبوع قتالا بين قوات الرئيس صالح وقبيلة منافسة أودى بحياة 115 شخصاً. 

 

وأعقب الانفجارات إطلاق نيران الأسلحة الآلية في المنطقة التي شهدت الاشتباكات بين قوات صالح وأفراد من قبيلة حاشد بقيادة صادق الأحمر.

 

وفي وقت سابق اليوم سلّم رجال الأحمر بعض المباني الحكومية إلى الوسطاء في إطار اتفاق لوقف إطلاق النار.

 

وفي تطور آخر، أصدرت قيادة القوات المسلحة اليمنية التي تساند الثورة الشعبية، الأحد البيان رقم واحد، والذي اتهمت فيه الرئيس اليمني بتسليم محافظة أبين للجماعات الإرهابية.

 

كما وجّه البيان، الذي تلاه وزير الدفاع السابق اللواء عبدالله علي، الاتهام إلى صالح بمحاولة تمزيق المؤسسة العسكرية وإخلاء المعسكرات وتسليمها إلى البلطجية.

 

وكانت مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين (جنوب اليمن) سقطت في قبضة مسلحي تنظيم القاعدة بعد مواجهات دامية أسفرت عن مقتل 18 شخصاً على الأقل حسبما أفاد مسؤول أمني وسكان، وسط اتهامات المعارضة لحكومة صالح بـ "تسليم" المنطقة للمسلحين ليتخذها فزاعة يرهب بها الأوساط اليمنية والدولية.

 

 

العربية





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع