أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
القبض على معلم ثلاثيني بحوزته اسلحة وذخائر في عين الباشا التربية: بدء التسجيل للدورة التكميلية بـ 3 - 10 العرموطي: معدل الشركات متن منظومة مكافحة غسل الأموال تساؤلات حول آلية الرقابة على مراكز الفحص الفني للمركبات استثناء اشتباه الزائدة الدودية من فحص كورونا بالطوارئ أسماء المدعوين للمقابلات في وزارة التربية والتعليم الكباريتي: لا أمد قريباً لحل أزمة الشحن البحري الشوبكي : ترجيح ارتفاع أسعار المشتقات النفطية للمرة السابعة خلال العام الحالي غرامة 5 آلاف دينار لكل شخص يشغل تطبيق نقل غير مرخص 3 مدراء للبشير في عام بحث توصيات شرط الإقامة للدارسين في تركيا %80 من الفلسطينيين يريدون استقالة عباس جرعة ثانية من جونسون توفر حماية كبيرة من كورونا شاب أردني أصغر مرشح بالانتخابات الألمانية 12 ألفا و195 إصابة كورونا نشطة في الأردن الملك يلقي كلمة اليوم في الجمعية العامة للأمم المتحدة تفاصيل هيكلة قسم طوارئ البشير انطلاق الدورة 35 لمهرجان جرش اليوم بعد توقف في 2020 الادعاء العام يستمع لـ 13 شاهداً في قضية الطفلة «لين» أجواء خريفية معتدلة الأربعاء

عقله بده ينام

25-07-2021 01:30 AM

هناك دراسة في علم نفس النمو والطفولة ، (وتُقدم هذه الدراسة كنصيحة للأمهات التي يوجد لديها أطفال دون عمر السنتين) حيث تقول الدراسة : إذا كان الطفل كثير البكاء وقليل النوم وكان شبعان قد رضع ولا يشكو من أي ألم بالإضافة إلا أنه نظيف، فما على الأم إلا أن تضع له صوت مكنسة كهربائية ، فسرعان ما يتوقف عن البكاء وتبدأ عيناه تزوغ وتغفو ، لأن هذا الصوت ( صوت المكنسة الكهربائية) يشبه الصوت الذي يسمعه الطفل وهو جنين في بطن أمه... ( والتجربة أكبر دليل على ذلك) حتى أن هذا الصوت أصبح يُسجل على الهواتف المحمولة ويُعنون: بنوم قرير لأطفالكم ...
فلحه بنت أبو سليمان الله رزقها ولد بعد خمس بنات وست أولاد ( آخر العنقود، يعني خلَفّت على كَبر شوي) وسَمّته عقله ... فلحه حبّت تشتغل مع طفلها الجديد عقله (غير عن أخوته) على الطراز الحديث وتوخذ نصائح التربية الحديثة عن طريق النت مثل جاراتها ... وفعلاً مشت معه أول بأول حتى لما ترتفع درجة حرارة عقله كانت ترجع للنت مع إنها عارفة الطريقة المُثلى لتخفيضها بحكم خبرتها مع أولادها السابقين لكن هيك صار الأمر عبارة عن وسواس ...
عقله كان ما ينام إلا على صوت المكنسة الكهربائية ... دارت الأيام ودخل عقله المدرسة وضل عنده هاي المشكلة (إنه ما ينام إلا على صوت المكنسة الكهربائية) ... كبر عقله وصار أبو عيله وعيال و لحسن الحظ كان يشتغل خادم بمسجد القرية ... وكان كل يوم خميس من كل أسبوع بعد صلاة العشاء يقوم بتنظيف سجاد المسجد تجهيزاً لصلاة الجمعة ...لكن يتفاجأ المصلين وقت الفجر بأن المكنسة الكهربائية مازالت تعمل وعقله منبطح ونائم جنبها (بسابع حلم)... فأصبحت هذه الدراسة التي أعانت فلحه بنت سليمان أم عقله على نوم عقله وهو طفل أصبحت مشكله تطارده حتى الكبر ، والمشكلة إنه فلحه لما خَلَّفَت أولادها وبناتها السابقين دائماً سلاحها في نومهم وعلاجهم هي الرقية الشرعية والقرآن الكريم ، فقد كانت تبدأ بآية الكرسي وما تنهيها إلا وأطفالها نيام ... بس شو بدك تعمل للي بلاحق النت بكل شيء...
نقول ربما تكون الدراسات النفسية صائبة بعض الشيء في بعض الأمور ، لكن الأمور الروحانية والدينية هي الأرجح والأصح في كل شيء وهي الأثبت للمستقبل وللتنشئة الصحيحة وإتباعاً للسنة النبوية ...
المهم أسع عقله مشان يشتغل صح وما ينطرد من الوظيفة بَطّل يستخدم المكنسة الكهربائية في تنظيف سجاد المسجد ، واكتفى باستخدام المكنسة اليدوية (اللّمامّه) ويبدأ شغل من يوم الثلاثاء مشان يمداه يخلص قبل يوم الجمعة...








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع