أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
التربية: بدء التسجيل للدورة التكميلية بـ 3 - 10 العرموطي: معدل الشركات متن منظومة مكافحة غسل الأموال تساؤلات حول آلية الرقابة على مراكز الفحص الفني للمركبات استثناء اشتباه الزائدة الدودية من فحص كورونا بالطوارئ أسماء المدعوين للمقابلات في وزارة التربية والتعليم الكباريتي: لا أمد قريباً لحل أزمة الشحن البحري الشوبكي : ترجيح ارتفاع أسعار المشتقات النفطية للمرة السابعة خلال العام الحالي غرامة 5 آلاف دينار لكل شخص يشغل تطبيق نقل غير مرخص 3 مدراء للبشير في عام بحث توصيات شرط الإقامة للدارسين في تركيا %80 من الفلسطينيين يريدون استقالة عباس جرعة ثانية من جونسون توفر حماية كبيرة من كورونا شاب أردني أصغر مرشح بالانتخابات الألمانية 12 ألفا و195 إصابة كورونا نشطة في الأردن الملك يلقي كلمة اليوم في الجمعية العامة للأمم المتحدة تفاصيل هيكلة قسم طوارئ البشير انطلاق الدورة 35 لمهرجان جرش اليوم بعد توقف في 2020 الادعاء العام يستمع لـ 13 شاهداً في قضية الطفلة «لين» أجواء خريفية معتدلة الأربعاء خبير نفط: الاردن يملك مخزونا هائلا من النفط والغاز .. واستخراجه يحوّلنا الى دولة نفطية
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة إنهم يحيلون الإسلام إلى حيطة واطية

إنهم يحيلون الإسلام إلى حيطة واطية

إنهم يحيلون الإسلام إلى حيطة واطية

23-07-2021 12:15 AM

زاد الاردن الاخباري -

ابراهيم قبيلات - إذا أردت الشهرة سريعا فكل ما عليك فعله مهاجمة الدين الإسلامي بتغريدة او بوست على وسائل التواصل الاجتماعي .

سيقول البعض إنك تنويري حداثي ما إلك شكل، وسيبدي البعض إعجابه بطرحك المدني والليبرالي، وسيغضب الكثيرون.

هذا تماما ما فعلته عضو اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية، وفاء عوني الخضراء التي هاجمت إحدى شعائر الاسلام. كتبت إدراحا جاء فيه: طقوس تفتقر للرحمة والرأفة.

هل بدأ الهجوم على الدين على غفلة منا فتحول الاسلام بتعاليمه الى حيطة واطية يستطيع أي كان انتقاد تعاليمه ووصفها بكونها تفتقر الى الرحمة والرأفة؟.

حتى لا يقول أحد إنها تهاجم الاسلام ستضع الكلمة التالية: الاسلام بريء من طقس في عصر تطور وتغيرت فيه السياقات المعيشية.

قبل ذلك دعوني أتوقف عند قولها: (في عصر تطور وتغيرت فيه السياقات المعيشية) عصر إيش يختي.

هل عاد احد يفخر في مثل هذا العصر المنحط ثقافيا واخلاقيا وإنسانيا؟.

أم أن عضو اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية تريد الفخر ان عصرها تطور الى حد استطاعت فيه أواني المطبخ أن تطهو لوحدها.

عصر يبيح فيه المتطورون جدا قتل الجنين في بطن أمه، ويرأف بالقاتل ويتفهمه على حساب المقتول؟.

بالايات القرآنية الواضحة والصريحة امرنا بالأضحية، ثم تأتي هذه لتتحول الى مفتية لتعلمنا ديننا.

هذا هو العصر الذي وصلنا إليه يا سادة.

عصر فيه الهجوم على الاسلام امر عادي ولا يستحق اي رد فعل.

لا شيء يمكن ان نبحثه هنا. أزيلوا من قائمة اللجنة الملكية اسم وفاء خضراء فقد قالت قولا يستوجب ملاحقتها قانونيا.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع