أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
تسجيل 8 وفيات و 790 اصابة جديدة بفيروس كورونا في الاردن العثور على جثة مواطن داخل مركبتة بمنطقة أم قنطره في جرش 12 ألفا و479 إصابة كورونا نشطة في الأردن والدة "هيفاء" التي أحرقها زوجها: بنتي بتخاف لحالها بالقبر التعامل مع 108 حوادث إنقاذ خلال 24 ساعة تفاصيل مروعة يرويها والد فتاة توفيت حرقا على يد زوجها في عمان الاحتلال يدعي تعرض جنود للدهس يد السيدات الأردني يسعى للاقتراب من بطولة العالم قتلى وجرحى جراء هجوم بسكين في هولندا نادي الرمثا حزين على وفاة لاعبه صدور القانون المعدل لقانون الشركات بالجريدة الرسمية مجلس النواب اللبناني يناقش البيان الوزاري السيطرة على حريق بمستشفى الحسين في السلط الاحتلال يحبط تهريب أسلحة في منطقة غور الأردن أوروبا لم تبلغ بتحالف واشنطن ولندن وكانبيرا صفقة عسكرية كبيرة بين أميركا والسعودية أجواء معتدلة ورطبة في أغلب المناطق الجمعة قلق من عدم تطعيم 40% من سكان العالم بنهاية 2021 مستشفى السلط : لا تأثير على المرضى بغاز مسيل للدموع اطلق قرب المبنى طقس صيفي معتدل الجمعة
الصفحة الرئيسية فعاليات و احداث د. عبدالقادر محمد الطائي، يصدر كتاب "نظرية...

د. عبدالقادر محمد الطائي، يصدر كتاب "نظرية السلطة المؤسسة"

18-07-2021 02:41 AM

زاد الاردن الاخباري -

صدر حديثا عن دار الشروق للنشر والتوزيع، عمان، رام الله، فلسطين، كتاب بعنوان "نظرية السلطة المؤسسة"، للدكتورعبدالقادر محمد الطائي.
يتناول الكتاب الذي جاء في عشرة فصول مفهوم السطلة وحتمية وجودها، والتأصيل النظري لمدصر السلطة وشرعيتها، والبنية المؤسسية للسلطة المؤسسة: الدولة، طرائق اسناد السلطة المؤسسة، معايير ادراك السلطة المؤسسة، وظائف السلطة المؤسسة، وتوزيع وظائف السلطة المؤسسة ومبدأ الفصل بين السلطات، وانظمة حكم السلطة المؤسسة، والطبيعة الدينية للسلطة المؤسسة الدولة الدينية، الطبيعة المدنية للسلطة المؤسسة الدولة المدنية.
يشير المؤلف في كلمة على غلاف الكتاب الى ان الدراسات والأعمال الفكرية القانونية والسياسية انشغلت بالنظريات التي تٌعالج أصل الدولة وكيفية نشأتها، وما أركانها وخصائصها، ما الوظائف التي تقوم بها الدولة وكيف يمكن تقسيمها؟ ما المذاهب الفكرية التي تقيد الدولة؟ ما شكل وطبيعة الدولة فيما إذا كانت دولة دينية أو دولة مدنية؟ وما عدا ذلك هناك العديد من العناوين التي تعطي انطباعا أن الدولة هي الأصل، ما يدفع إلى التساؤل: هل الدولة هي الكيان المؤسسي الذي تدور حوله هذه المسميات وتُجيب عن هذه التساؤلات؟ وإذا كان الأمر كذلك، ما حقيقة الدولة؟ ثم أين موقع السلطة فيها؟ وعندما نطلق مسمى الدولة، أنقصد بها الدولة بالمعنى المجرد، أم نقصد بذلك السلطة أو السلطة السياسية؟ هل تعّرف الدولة بدلالة السلطة، أم أن السلطة تعَّرف بدلالة الدولة؟ هل مسألة الحكم، أو شكل النظام السياسي وآلية عمله والمؤسسات المرتبطة به تعود للدولة، أم تعود للسلطة في الدولة؟








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع