أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
توقيف صاحب مزرعة وسمسار بعد غرق طفل في البلقاء الملك يلقي كلمة مسجلة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة الأربعاء تسجيل 10 وفيات و 920 اصابة جديدة بفيروس كورونا في الاردن السواعير: ألف شخص من 6 محافظات لتأسيس الحزب المومني للأردنيين: انتظروا مخرجات اللجنة الملكية قبل الحكم الفراية: الأردن والعراق يمثل كل منهما رئة للآخر نقابة الأطباء : الاخطاء الطبية بالأردن ضمن الحدود العالمية (24) مركزاً خدمياً للضمان الاجتماعي في محافظات وألوية المملكة 27 أيلول موعدا للنطق بالحكم في قضية اختلاس من الصِّحة صحتنا حق: طبيب الطوارئ يعاين 150 مريضا في الشفت الواحد ذوو مريضة يعتزمون مقاضاة مستشفى خاص بإربد للاشتباه بخطأ طبي ادخلها للعناية الحثيثة خبير زراعي يحمل وزيرا سابقا مسؤولية افراغ سد الوالة مجاهد: الأربعاء المقبل أول أيام الخريف فلكيا الخصاونة: حريصون على مسيرة البناء في العراق الاردن : تفريغ سد الوالة اعدم 200 الف سمكة اسناد 8 تهم منها الاختلاس لموظفين بوزارة الشباب الملك يعود من أميركا سد الوالة لم يصل لهذه المرحلة منذ عام 2003 قطر: قبول اختراعين أردنيين في برنامج نجوم العلوم تمديد فترة اعتقال الزبيدي وقادري لـ10 أيام
لن اشهد على أبغض الحلال
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة لن اشهد على أبغض الحلال

لن اشهد على أبغض الحلال

16-07-2021 04:39 AM

خاص - عيسى محارب العجارمه - يبدو أن شيطان الكتابة قد داهمني مجددا في هذه الأيام المباركة بالعشر الأوائل من ذي الحجة، فأقول له على رسلك فلن اكتب الا ذوقياتي ووجدانياتي بمنتهى الحرص الوطني على وطني الغالي الذي تتقاذفه الفتن والاهوال ما ظهر منها وما بطن وكلي ثقة بالموروث الهاشمي اليانع لتسيير دقة ومركب هذا الحمى.

قبيل إنهاء إجراءات الطلاق بين سيدة أردنية الأصل أمريكية الجنسية بالمحكمة الشرعية بناعور الغراء، طلب مني طليقها أن أكون احد شاهدي أبغض الحلال وأعني معاملة الطلاق الأنيق للسيدة الأنيقة وبعلها السابق حيث حضرا بسيارة واحدة وغادرا سويا، وكانا على وفاق بحالة الطلاق.

وفاق غريب عجيب بين محبين لا طليقين وكانهما يشرعا بزواج لا طلاق، خفف حرارة الشمس اللاهبة مع نهاية دوام نهاية الأسبوع الناعوري الشبيه بالطقس الغوري هذه الأيام.

كانت تمثل الجمال الأمريكي العربي بابهي صوره ورزانته وقال لي بعلها أنهما بحاجة إنهاء إجراءات الطلاق اليوم وشهادتي ضرورية كون الناس قد غادروا المحكمة الشرعية وانا بصفتي حارس المنشأة التي بجانبها يقع علي واجب الشهادة في أبغض الحلال وان كلاهما مسافر بعد ثلاث ايام هي لإدارة متجرها في الولايات المتحدة الأمريكية وهو إلى بلد آخر.

رفضت رغم إصراره قلت اني حالف يمين ما اشهد عطلاق وأخذ بشرح لي على مضض أنهما متفقان وتحت اصرارهما تحججت بنسيان الهوية في عمل مؤقت لي ببارك بالشميساني بالطرف الأقصى من العاصمة والمسافة بين ناعور تحتاج لمكوك فضاء لإنجاز المهمة.

قدر الله وما شاء فعل، دبرت لهما شاهدين على عجل، وحكم القاضي وتطلق الزوجان وركبا سيارتهما والتأثر يبدو على محياهما ولا زالت الدهشة تعقد لساني فبحت بهذه الخاطرة احتجاجا على كليهما عل وعسى أن تنفع الذكرى جمع من الأزواج القادمين صوب المحاكمة ذاتها فلن اشهد على جور ما اسعفتني الحياة.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع