أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
أجواء حارة نسبيا الإثنين بالأسماء .. الصحة تعلن مراكز التطعيم الاثنين الأردن يسمح بدخول وخروج الطلبة العراقيين بمركباتهم الخاصة إحالة 13 مؤسسة طبية إلى النائب العام تضامن:فتيات لا يعرفن أن من حقهن الإشتراط في عقد الزواج سعيدان : غادرت الوزارة وفي سد الوالة 8 مليون م3 شاهد : أول فيديو لأسيرين فلسطينيين يتجولان بعد تحررهما العدوان .. غزة أرض محررة بكل اللغات أمن الحدود المشتركة ومكافحة الارهاب محور لقاء بين رئيس هيئة الاركان ونظيره السوري في عمان تصوير جوي لعملية اعتقال كممجي وإنفيعات – فيديو خدام : بعد " الوالة " مخاوف من جفاف سد الموجب -فيديو زواتي : شواهد قوية على وجود النفط في المملكة طبيب الطوارئ يعاين 150 مريضا في الشفت الواحد الحكومة تعلن عن فرص عمل مؤقتة بشرط توقيع تعهد عدم افصاح مصدر يكشف سبب عودة الملك قبل القاء كلمته في الأمم المتحدة الوهادنة: الأردن أثبت نجاحا في مواجهة الجائحة الحراسيس يتبنى مذكرة نيابية لحجب الثقة عن الوزيرة زواتي حدث يشنق نفسه بمنزل ذويه بضاحية الرشيد في العاصمة عمان النمري: الانتخابات المقبلة سيصوت المواطن للحزب وليس الشخص البكار: تخصيص 97 مقعدا للدائرة المحلية و 41 للدائرة العامة الحزبية
الصفحة الرئيسية أردنيات “سوسة النخيل” تهدد بهلاك نصف مليون شجرة في وادي...

“سوسة النخيل” تهدد بهلاك نصف مليون شجرة في وادي الأردن

“سوسة النخيل” تهدد بهلاك نصف مليون شجرة في وادي الأردن

19-06-2021 11:43 PM

زاد الاردن الاخباري -

أكثر من 35 ألف دونم، نحو 25 ألفا منها في الشونة الجنوبية، و10 آلاف في دير علا، مزروعة بنحو نصف مليون شجرة نخيل، تتعرض بدورها لهجوم "سوسة النخيل” التي تضع المزارعين أمام معضلة، يحتاجون للتخلص منها، حتى تستمر هذه الزراعة رافدا للاقتصاد الوطني.

مديرية وادي الاردن بوزارة الزراعة، أكدت أن عامليها ينفذون حملات لمكافحة السوسة، تبدأ بتوعية وإرشاد المزارعين، كما يتحركون في مناطق مزارع النخيل بالوادي، لتقديم المساعدة لاتباع أساليب مكافحة ناجعة.

لكن أعمال المديرية بهذا الشأن، لن تكون مجدية، لعدم مبالاة اصحاب مزارع بمكافحة السوسة، بالاضافة لعدم ضبط عملية نقل النخيل، ما يسهم بانتشار السوسة في الوادي.

وبحسب إحصائيات المديرية، فقد أتلفت 67 نخلة منذ بداية العام وحتى منتصف الشهر الحالي، بينما يتخوف مزارعون من قدرتها على الانتشار، بخاصة في ذروة نشاطها منذ آذار (مارس) الماضي حتى تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، اضافة لنشاطها في 3 دورات سنوية جراء ارتفاع الحرارة، ما يشكل كارثة لقطاع النخيل.

مدير زراعة المديرية بكر البلاونة، كشف عن توجه الوزارة بحل هذه المعضلة، مبينا ان "السوسة”، آفة شديدة الخطورة، ومع ازدياد المساحات المزروعة بالنخيل، تنتشر السوسة بكثرة، ما يعقد السيطره عليها.

وبين البلاونة ان مختبرات سوسة النخيل في المديريات، شكلت فرق مكافحة، تتضمن كل منها مهندسا زراعيا وفنيا وعاملا وسيارة مخصصة لكل فريق، موضحا أنه يجري تنظيم دورات تدريبية ومتابعة المزارع، والتواصل مع شركات زراعية لمعرفة أتحدث الاجهزة في الكشف المبكر عن هذه الحشرة.

مديرة دائرة مكافحة سوسة النخيل الحمراء في الوادي احلام الرشراش، بينت أن هناك مختبرا للسوسة منذ العام 1999، أنشئ بعد ظهورها في منطقة غور كبد العام 1998.

ولفتت إلى أن زيادة المساحات المزروعة بالنخيل، زادت من انتشار السوسة، كما ان إهمال مكافحتها، يتسبب بخسائر مادية، فكلفة شجرة النخيل تصل الى 1000 دينار تقريبا.

وبينت الرشراش، ان عوامل انتشار السوسة، تتمثل بعدم رعاية اشجار النخيل، ما يؤدي لتكاثرها وانتقالها من مزرعة لاخرى، الى جانب تنفيذ عاملي المزارع أعمال تقليم وتسميد وتعسيف في غير أوانها، وقلة عدد عاملي المزارع، اذ أن بعضها يحتوي 600 نخلة ويعتني بها عامل واحد فقط، وهذا غير كاف.

كما بينت مديرة مختبر سوسة النخيل زينب السراحين، أنه في الاعوام الأخيرة، نصبت مصائد في عدة مزارع يشتبه بوجود اصابات فيها، لوقف انتشار هذه الآفة.
وبين السراحين، ان انشاء مستثمرين مزارع نخيل بدون اشراف ومتابعة ما يزال مستمرا، كما أن هناك حدائق منزلية يزرع أصحابها نخيلا غير مثمر، لكنها غالبا تكون مصابة بالسوسة لضعف رعايتها.

الغد








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع