أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الأحد .. طقس بارد غائم الحاج توفيق: الازدحامات لا تعني قوة الحركة الخيطان: الامير حمزة اشترط قيادة الجيش ليوقف حراكه وزارة الصحة: «علاجات مرضى الضغط والأدوية البديلة» متوفرة وبكميات كبيرة المجالي يكتب: أنا يوسف يا أبي .. الأردن يستقر على 1177 قانونًا ساريًا تحكم عمل البلاد خلال 100 عام في برقية للملك .. خادم الحرمين يتمنى للأردن التقدم والازدهار حجاوي عن لقاح جونسون آند جونسون: لما يجي الصبي بنصلي ع النبي الاسعد: التلفزيون استبعد مسلسلا اردنيا بحجة انه يحمل مضمونا سياسيا! حسين هزاع المجالي: هذا مكان اقامة الامير حمزة الأردنييون يقترضون يومياً 8 ملايين دينار صحفي فلسطيني: أستقيل من قناة "العربية" ورزقي على الله مديرية الأمن العام تهيب بالمواطنين الإقلال من الحركة على الطرق كثيرة الغبار شاهد بالصور .. أمانة عمان تضيء جسر عبدون بألوان العلم الأردني دراسة .. إغلاق دور العبادة أثر نفسيا وروحيا واقتصاديا واجتماعيا على الأردنيين مهيدات: لم تسجل أي حالة تجلط بسبب لقاح "استرازينيكا" حاكم دبي: ما زال الأردن عمقاً عربياً صامداً بحكمة قيادته والتفاف شعبه محافظة: حظر الجمعة لم يقدم أي نتيجة واضحة على الوضع الوبائي في الأردن اجتماع لممثلي القطاعات التجارية الأحد كريشان: الأردن دولة عميقة الجذور والأسس
الصفحة الرئيسية فعاليات و احداث الحنيطي تكتب .. رمضان في زمن الكورونا

الحنيطي تكتب ... رمضان في زمن الكورونا

الحنيطي تكتب .. رمضان في زمن الكورونا

08-04-2021 05:33 AM

زاد الاردن الاخباري -

بقلم : سارة محمد الحنيطي - يتصدر كورونا المشهد العام في هذا العالم وخاصة أنه يصبغ جميع تفاصيل حياتنا اليومية بلونه الخاص ، حيث أجبر الناس لتغيير الكثير من الأشياء في حياتهم ، بعض هذه التغييرات كانت إجبارية بسبب قوانين الدول والبعض الآخر كان حرصآ شخصيآ لتجنب الإصابة بالفيروس .

هناك غيمة حزينة فوق أجواء رمضان هذا العام كما حصل في العام السابق لأن هذه التغييرات ستطال العديد من الأجواء الرمضانية التي اعتادها الناس وأهمها صلاة ، فصلاة التراويح بالذات فهي من السنن الدينية المحببة في رمضان ولا تكتمل تفاصيلها الرائعة إلا من خلال أدائها في المسجد .

ولكن للأسف مع إغلاق المساجد و أماكن العبادة بسبب الحظر لن يكون لهذه الصلاة رونقها الذي اعتدناه سابقا .

كذلك مآدب رمضان والعزائم بين الأهل والأقارب التي لها ميزتها الخاصة في رمضان ، للأسف لن تكون متاحة في ظل الحظر و الحجر المنزلي ، فسنفتقد " لمة العيلة " سواء على الفطور أو السحور .

و من التقاليد رمضان المحببة التي سنفتقدها أيضا تناول وجبة الإفطار أو السحور في المطاعم وخاصة أن العديد من المطاعم توفر أجواءآ خاصة محببة في رمضان .

ولكن في ظل أزمة كورونا أصبح علينا الاستغناء عن هذه العادة وجميع العادات الرمضانية الجميلة التي أصبحت غير متاحة نظرآ للقوانين التي تطبقها الدولة ومن بينها حظر التجول المبكر ليلآ !!

رمضان يعود حزين للعام الثاني على التوالي ليعلن بعودته الحزن على ما فقدناه من أحباب ، فقدناهم بسبب هذا الفيروس اللعين ، أحباب كانوا يشاركوننا الأجواء الرمضانية التي نفتقدها للعام الثاني .

نعم لنعيش مع أجواء رمضان المبارك ولنحي ذكرى الأحباب الذين فقدناهم ولنتعلم درس جديد مع فيروس كورنا اللعين .
كل عام وانتم بألف خير رمضان في زمن الكورونا .








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع