أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الأحد .. طقس بارد غائم الحاج توفيق: الازدحامات لا تعني قوة الحركة الخيطان: الامير حمزة اشترط قيادة الجيش ليوقف حراكه وزارة الصحة: «علاجات مرضى الضغط والأدوية البديلة» متوفرة وبكميات كبيرة المجالي يكتب: أنا يوسف يا أبي .. الأردن يستقر على 1177 قانونًا ساريًا تحكم عمل البلاد خلال 100 عام في برقية للملك .. خادم الحرمين يتمنى للأردن التقدم والازدهار حجاوي عن لقاح جونسون آند جونسون: لما يجي الصبي بنصلي ع النبي الاسعد: التلفزيون استبعد مسلسلا اردنيا بحجة انه يحمل مضمونا سياسيا! حسين هزاع المجالي: هذا مكان اقامة الامير حمزة الأردنييون يقترضون يومياً 8 ملايين دينار صحفي فلسطيني: أستقيل من قناة "العربية" ورزقي على الله مديرية الأمن العام تهيب بالمواطنين الإقلال من الحركة على الطرق كثيرة الغبار شاهد بالصور .. أمانة عمان تضيء جسر عبدون بألوان العلم الأردني دراسة .. إغلاق دور العبادة أثر نفسيا وروحيا واقتصاديا واجتماعيا على الأردنيين مهيدات: لم تسجل أي حالة تجلط بسبب لقاح "استرازينيكا" حاكم دبي: ما زال الأردن عمقاً عربياً صامداً بحكمة قيادته والتفاف شعبه محافظة: حظر الجمعة لم يقدم أي نتيجة واضحة على الوضع الوبائي في الأردن اجتماع لممثلي القطاعات التجارية الأحد كريشان: الأردن دولة عميقة الجذور والأسس
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة إسقاط السنة الدراسية

إسقاط السنة الدراسية

06-04-2021 11:31 PM

الدكتور: رشيد عبّاس - تصريح وزارة التربية والتعليم مؤخراً والقائل: أن نحو(100) ألف طالب وطالبة لم ينخرطوا بالتعليم عن بعد! وذلك لعدم امتلاكهم التجهيزات وأدوات التعليم عن بعد من جهة, وما طالب به طالب وزير الصحة الأسبق ورئيس لجنة تقييم الوضع الوبائي الدكتور سعد الخرابشة المحترم بإسقاط السنة الدراسية للطلبة في الأردن والذين تم تدريسهم عن طريق الـ(اونلاين) على منصة درسك من جهة أخرى,..ذلك التصريح وذلك المطلب يضعان المواطن الأردني أمام تساؤلات كبيرة لعل من ابرزها, كيف سيتم ترفيع ألـ(100) ألف طالب وطالبة الذين لم ينخرطوا بالتعليم عن بعد إلى صف أعلى؟ وفي المقابل ما ذنب الطلبة الذين انخرطوا بالتعليم عن بعد, إذا ما تم إسقاط السنة الدراسية للطلبة؟
كان على وزارة التربية والتعليم ومنذً البداية أن تحصر ألـ(100) ألف طالب وطالبة, وأن تجد لهم حل واقعي, فبالرغم من أن التكنولوجيا مُربكة احياناً إلا أن حلولها سهلة وسهلة للغاية,..وزارة التربية والتعليم تمتلك طرق وأساليب يمكن التغلب من خلالها على مسألة عدم امتلاكهم بعض الطلبة للتجهيزات والأدوات اللازمة للتعليم عن بعد, اقل هذه الطرق والأساليب أن جميع مدارسنا مزوّدة بمختبرات حاسوب, وكان بالإمكان توجيه هؤلاء الطلبة لها ضمن برنامج معد, لكن المسألة كانت تحتاج إلى (إدارة).., وهذا بكل صراحة ما ينقصنا في وزارة التربية والتعليم اليوم.
مصير ألـ(100) ألف طالب وطالبة الذين لم ينخرطوا بالتعليم عن بعد في اعناقنا جميعاً, فان ترفّعوا إلى صف اعلى سنضعهم أمام مشكلة بناءهم المعرفي, وأن تم إسقاط عامهم الدراسي سنضعهم أمام مشكلة نفسية صعبة للغاية, وهنا يمكن لوزارة التربية والتعليم أن تستفيد من العطلة الصيفية القادمة من خلال حصر أسماء ألـ(100) ألف طالب وطالبة, وحصر مناطقهم الجغرافية, ثم العمل على فتح مختبرات الحاسوب في المدارس القريبة من أماكن سكنهم, للعمل على إعادة ما فاتهم من تعلم, ضمن برنامج حقيقي تشرف عليه الوزارة والمديريات المعنية, وذلك من خلال زيارات ميدانية حقيقية, وليس زيارات كرتونية على الورق.
أما في مسألة إسقاط السنة الدراسية للطلبة, فأقول للدكتور سعد الخرابشة المحترم, أن إسقاط السنة الدراسية للطلبة ذات كلف عالية للدولة, وذات كلف لأولياء الامور ايضاً, ناهيك عن الاثار النفسية للطلبة المترتبة على ذلك, ثم أن عوامل إسقاط السنة الدراسية للطلبة لم تتوفر عندنا بعد كمعايير دولية لأسقاط السنة الدراسية, فتدريسهم الطلبة عن طريق الـ(اونلاين) على منصة درسك لا تقع ضمن المعايير الدولية لأسقاط السنة الدراسية للطلبة, وعدد الطلبة والبالغ أن نحو الـ(100) ألف طالب وطالبة والذين لم ينخرطوا بالتعليم عن بعد من مجمل عدد الطلبة الكلي, لا يقع ضمن المعايير الدولية لأسقاط السنة الدراسية للطلبة,..معظم دول العالم في ضوء جائحة كورونا درس طلبتها عن طريق الـ(اونلاين) ولم يفكروا ولو للحظة واحدة بإسقاط السنة الدراسة.
وبعد,
اعتقد جازما يا دكتور سعد الخرابشة المحترم انه إذا ما توفرت جميع عوامل المعايير الدولية لإسقاط السنة الدراسية للطلبة في الأردن, فان ذلك يحتاج أيضاً إلى تصويت (مجلس النواب) والذي ينبغي أن يمثل المجتمع الأردني تمثيلاً حقيقياً..








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع