أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
مصدر قضائي: قضية الفتنة مستمرة وسيحال الموقوفين والمفرج عنهم للمحكمة الهناندة: نحصّل نحو 6 مليار دينار إلكترونيا حظر التجول الشامل يدخل حيز التنفيذ الفايز: الملك اتخذ قرار العفو بعد الاطلاع على كافة تفاصيل قضية الفتنة لا نية لتمديد فترة تقديم اقرارات ضريبة الدخل أبو قديس يطلع على واقع الاستعدادات للعام الدراسي الملك يدعو لإعطاء الأولوية في التطعيم لفئات مثل المعلمين للعودة إلى التعليم الوجاهي %11.5 نسبة فحوصات كورونا الايجابية تمديد العمل حتى السادسة مساء في أسواق المؤسسة الاستهلاكية المدنية لا افراج عن عوض الله والشريف بن زيد الافراج عن 16 متهماً في قضية الفتنة 2097 إصابة و 45 وفاة بكورونا في الاردن الضمان يستقبل المراجعين بمواعيد مسبقة الملك يوعز بإعادة النظر بآلية الإفراج عن بعض موقوفي قضية الفتنة بالأسماء .. وزير الصحة يعيد نشكيل لجنة الأوبئة مجلس الكنائس : الجمعة العظيمة عبر مِنصات التواصل الخصاونة يلغي إلزامية تحميل تطبيق أمان الغذاء والدواء تنفذ1801 زيارة تفتيشية في أسبوع قرارات معدلة الأحد بشأن الحظر القبض على مزور تصاريح المرور الإلكترونية
الصفحة الرئيسية تحليل إخباري صحيفة لندنية: استقالة القطامين .. لأغراض شعبوية

صحيفة لندنية: استقالة القطامين.. لأغراض شعبوية

صحيفة لندنية: استقالة القطامين .. لأغراض شعبوية

08-03-2021 11:41 PM

زاد الاردن الاخباري -

عبر وسائل الإعلام الأردنية حول الموقف الذي وجد فيه نفسه الناشط الإلكتروني والخبير الاقتصادي ووزير العمل ايضا الدكتور معن قطامين.
وبعد التعديل الوزاري الأخير ثارت تساؤلات في الشارع حول موقف القطامين من البقاء في الحكومة أو مغادرتها بقرار ذاتي إثر سحب إحدى حقيبتيه فبموجب التعديل الوزاري الأخير أصبح القطامين وزيرا للعمل فقط ولم يعد وزيرا للاستثمار.

وثار جدل حول موقف القطامين من المسألة.

لكن تقاطع التسريبات هنا يؤشر على حالة جدلية مجددا عنوانها الوزير القطامين داخل حكومة الرئيس الدكتور بشر الخصاونة حيث يثور غبار الأسئلة في هذا السياق.

ولاحقا بعد ظهر يوم الاثنين حسمت ارادة ملكية طارئة مسالة الوزير قطامين بقبول استقالته فورا في اشارة تثبت بان الرجل اعترض بأثر رجعي على سحب حقيبة الاستثمار منه قبل مغادرة الحكومة ليسجل مفاجآة سريعة جدا بعد التعديل بالانسحاب لأغراض شعبوية على الأرجح.

ولم يعرف بعد ترتيب الخصاونة في ملف الاستثمار والذي يحظى بالأولوية الآن خصوصا أن طاقمه الوزاري المعدل يخلو من وزير يُعنى بمُتابعة ملف الاستثمار مما يجعل مسألة الاستثمار محصورة بمديرية تشجيع الاستثمار التي يقودها موظف رتبته اقل من رتبة الوزير.

وكان قطامين قد فقد حقيبة الاستثمار بعد شريط فيديو شهير له تحدّث فيه عن الطريق المسدود وعن التكلّس البيروقراطي الذي يمنع الاستثمار وعن تراخيص الأعمال التي لا تحتاج إلا لعدة ساعات لكنها تحتاج لأسابيع وعدة أيام في الأردن.

وفي سياق اليوم التالي للتعديل الوزاري على حكومة الخصاونة تواصل الجدل وحدثت وقائع على الارض تعيد انتاج المطابخ اللجانية الوزارية على امل التمكن من ترتيب ملفات العلاقة بين السلطتين التنفيذية والتشريعية.

وعمليا ينضم وزير الداخلية الجديد مازن الفراية وهو ايضا رئيس خلية ازمة كورونا الى القوة السياسية الصاعدة في مجلس الوزراء بمعية وزير التنمية السياسية المخضرم موسى معايطة.

ومن المفارقات أن البند الأبرز اليوم على جدول اعمال وزير الداخلية الجديد وهو عسكري شاب ومحترف يتمثل في مراجعة تشريعات الاصلاح السياسي والعمل على وضع قانون جديد للانتخاب في سقف زمني لا يتجاوز نهاية الشهر الحالي.

ولم يعرف بعد ما إذا كان الوزير الفراية معني بالجانب السياسي في لجنة السياسة الداخلية الوزارية اضافة لبقية صلاحياته وواجباته حيث تعتبر الداخلية الوزارة الأهم والمعنية بقانون الانتخاب والإصلاح السياسي.

وثمّة تغيير على مستوى اللجان المعنية بالتنمية والاقتصاد أيضا فالطاقم الاقتصادي وبعد مغادرة الدكتور أمية طوقان سيقوده الان وزير المالية محمد العسعس في حالة عزف منفرد.

ومن المرجح أن يتضمن الفريق الوزاري السياسي نكهة إضافية جديدة بانضمام وزير الاعلام الجديد صخر دودين وهو مهندس ديناميكي ونشط ومن الشخصيات الحريصة على التنويع في ملف التعدية السياسية والحزبية.

ويكرس التعديل الوزاري في الوقت نفسه موقع الوزير توفيق كريشان كرجل ثان بلا منازع في الحكومة خصوصا في اشتباكات القضايا المحلية والداخلية. راي اليوم








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع