أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الهناندة: نحصّل نحو 6 مليار دينار إلكترونيا حظر التجول الشامل يدخل حيز التنفيذ الفايز: الملك اتخذ قرار العفو بعد الاطلاع على كافة تفاصيل قضية الفتنة لا نية لتمديد فترة تقديم اقرارات ضريبة الدخل أبو قديس يطلع على واقع الاستعدادات للعام الدراسي الملك يدعو لإعطاء الأولوية في التطعيم لفئات مثل المعلمين للعودة إلى التعليم الوجاهي %11.5 نسبة فحوصات كورونا الايجابية تمديد العمل حتى السادسة مساء في أسواق المؤسسة الاستهلاكية المدنية لا افراج عن عوض الله والشريف بن زيد الافراج عن 16 متهماً في قضية الفتنة 2097 إصابة و 45 وفاة بكورونا في الاردن الضمان يستقبل المراجعين بمواعيد مسبقة الملك يوعز بإعادة النظر بآلية الإفراج عن بعض موقوفي قضية الفتنة بالأسماء .. وزير الصحة يعيد نشكيل لجنة الأوبئة مجلس الكنائس : الجمعة العظيمة عبر مِنصات التواصل الخصاونة يلغي إلزامية تحميل تطبيق أمان الغذاء والدواء تنفذ1801 زيارة تفتيشية في أسبوع قرارات معدلة الأحد بشأن الحظر القبض على مزور تصاريح المرور الإلكترونية مواطن لوزير الصحة: الإهمال بمستشفى حمزة 100 بالمئة
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة " اعتلال الوزير اختيال " .. وان...

" اعتلال الوزير اختيال " ...وان ماخاب ظني ونادرا ما يخيب إن اتكأ على الارشيف

" اعتلال الوزير اختيال " .. وان ماخاب ظني ونادرا ما يخيب إن اتكأ على الارشيف

08-03-2021 10:45 PM

زاد الاردن الاخباري -

نادر خطاطبة - أن مجلس وزراء سابق موقر ، شأنه شان كل مجالسنا ذات الوقار ، قرر منع تعيين الحاصلين على المعلولية والجسيم من المتقاعدين في أجهزة الدولة، عام ٢٠١٧، لكن في حالة الوزرنة، يبدو أن الاعتلال ، يفضي لحالة اختيال في المنصب ..

أحد وزراء التعديل - اتم الله عليه العافية والوزرنة - ثبت صحيا وقبل عشر سنوات، إصابته باعتلال وعجز ناجم عن طبيعة العمل بالمهنة( وزير )، وكان ان قدرت لجنة طبية وازنة ، شأنها شأن كل لجاننا ذات الوزن ، واستنادا لصور رنين مغناطيسي ، أن معاناته ناجمة عن انزلاقين غضروفيين ، أحدهما ضاغط والآخر غير ضاغط ، وقدرت نسبة العجز او الاعتلال ب ٥١ % ، ما انعكس تحسنا ببضعة دنانير زيادة على راتبه التقاعدي..

بالطبع احادية الضغط الغضروفي تستحق الحمد لله تعالى عليها ، لأنه ببساطة لو كانت ثنائية وعلى الغضروفين ، لربما اعاقت قرار دولة الرئيس بتوزيره بعد كل تلك السنوات ، ولما استعدناه وزيرا حتى لو بنسبة ٥١% ، ويبقى عزاؤنا، وتفاؤلنا بآن معاً تجاه الحال الصحي لمعاليه ، ان الوزارة التي انيطت به ، تحتاج للحركة والتنقل ، ومادام الشائع ان " في الحركة بركة" ، فاملنا ان تتلاشى الظروف الضاغطة، عن الغضاريف المضغوطة، ووقتها ربما يمنح ثنائية بوزارة ثانية ..

ومادام الشيء بالشيء يذكر ، تحضرني قصة ان جامعة رسمية طلبت تعيين متقاعد عسكري ، مديرا للامن الجامعي، واجرت مقابلات للعشرات منهم ، لكنها اصطدمت بعدها بعائق قرار مجلس الوزراء الموقر، منع تعيين متقاعدي الجسيم او الاعتلال كون كل المتقدمين للشاغر كانوا من الجسيم ، وأصر مجلس الوقار وقتها ، على عدم منح الجامعة استثناءً لملئه.

بالمناسبة المتقاعد الذي "عمل لبطة " على الإذاعة واطاح بالمذيع الذي استخف بشكواه ، هل حُلّت مشكلته ؟؟ وتم تعيينه ؟؟؟ ام غادر البلاد عبر مسرب المسافرين الذي خصص للمتقاعدين..








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع