أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
بالفيديو .. مداهمة أمنية في عمان على محال ومدنيين كسروا الحظر الجزئي الوزير الاسبق الخزاعله: صمت مريب .. يحمل معنى التخفي والتقيه مزارعون في لواء الجيزة يشتكون من انتشار الجراد السعايدة يصدر بيانا حول ازمة التلفزيون الأردني وملف هيكلة الإعلام الرسمي الزراعة للأردنيين: أغلقوا شباك نوافذكم .. وحذروا ابناءكم من لمس الجراد النافق حجاوي: الوضع يحتاج حذرا .. وهذا شرط الصيف الآمن النائب الطراونة يهاجم وزير المالية لعدم رده على هواتف النواب الصحة العالمية: لدينا الأدوات للسيطرة على كورونا في غضون أشهر اصابة ضابط حرس حدود لدى التصدي لمحاولة تسلل من سورية .. ومقتل احد المتسللين تضامن:62% من الزوجات القاصرات في الأردن يبررن صفع أو ضرب أزواجهن لهن الصحة: الحوارات للمطاعيم والزيتاوي للأمراض السارية ترحيل عدد من المزارعين في قضاء الأزرق لمكافحة الجراد “الزراعة” تكشف أماكن وجود الجراد الصحراوي - أسماء أبو قديس: قرار حول الامتحانات النهائية لطلبة الجامعات الأسبوع المقبل الدغمي : الحصانه للملك فقط العاصمة عمان تُسجّل أعلى درجة حرارة عظمى في شهر نيسان منذ 13 عام النسور : حصة الفرد من المياه وصلت إلى ما دون 100 متر مكعب في السنة السير للمواطنين: رقيب السير صائم مثلكم كهرباء إربد تنفي توفر شواغر لديها الملك يعزي السيسي بضحايا حادث القطار
الباص السريع نعمة ام نقمة
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة الباص السريع نعمة ام نقمة

الباص السريع نعمة ام نقمة

07-03-2021 11:13 PM

اصبحت مناطق عمان عبارة عن أزمة حقيقية متنقلة بسبب الباص السريع منذ سنوات , وتوقعنا بان الباص السريع سيكون نعمة لا نقمة علينا وللأسف ، ولا أعرف بماذا تتباهى امانة عمان بمشروع الباص السريع والذي حمل المواطن الكثير من مصروف الوقود لكثرة الانتظار والسير على الغيارات الثقيلة والوقت المهدور من مكان لأخر , أينما تذهبت بمناطق عمان سيصادفك سيل من ازمات السيارات.
كل ذاك جراء العمل بخط الباص السريع والشروع بفتح اكثر من مسرب له في اماكن مختلفة ما يدفع المعنيين للقيام بإغلاقات وتحويلات مرورية، لعل اصعبها واقساها كانت تحويلة صويلح والتي تربط كل مدن المملكة ، التي أثرت على السكان والتجار والمحيطين والمواطنين .
وجعل المشوار الداخلي داخل العاصمة يأخذ من المواطن ساعات جراء الازدحامات المرورية .
اكبر خطأ اقترفته أمانة عمان الكبرى عندما فتحت مشروع الباص السريع في مناطق مختلفة ، الأمر الذي فاقم الازمة بشكل مخيف ، إذ لو فكرت الأمانة بعمل مترو لقلنا هذا نعمة وليس نقمة ، ولو فعلت ذلك كان تجنبت أزمة مخيفة بتنا نراها يوميا في شوارعنا
حديث الشعب الاردني كثير في ظل ما يجري وما سينتج عن وجود مسارب خاصة للباص السريع في العاصمة عمان هو مدى قدرة وامكانية استيعاب شوارعنا وطرقنا لمثل تلك الافكار، ونجاعتها في تخفيف أزمة المرور الخانقة ، كما أن الناس تسأل عن مدى وجود خطط مرورية لتفعيل استخدام الباص السريع، ومتى الاستعداد له وقدرتنا ديمغرافيا على التعامل معه .
فكرة الباص السريع غير ناضجة وغير مكتملة حتى اليوم ولن تكتمل ، إذ لا يعقل ان نفتح مسارات دون تفكير بمحطات التوقف والتحميل ام ان حياة الناس رخيصة لدى اصحاب القرار.
الباص السريع فكرته تقوم على تسهيل تنقل الناس بسهولة ويسر دون ازدحامات، بمعنى أن الراكب القادم من البلقاء والشمال ويرغب بالركوب من صويلح إلى وسط البلد عليه ان يجد مكانا في صويلح لتوقيف سيارته دون تعرضها للجر والمخالفة، وهذا يعني ضرورة وجود مساحات تستخدم ككراجات في أماكن التحميل والتنزيل ، وهذا الامر لم يتم الحديث عنه حتى اليوم وخارج حسابات اصحاب القرار ، كما أن عطاءات الباصات والشركات التي سيحال عليها تسيير الباص والخدمات اللوجستية غير واضحة ، الامر الذي يترك وراءه اكثر من علامة سؤال .
الخوف كل الخوف ان يتم الانتهاء من مشروع الباص السريع ولا يتم التعامل معه بشكل ايجابي وخاصة أن ثقافتنا المرورية ليست كثقافة اوروبا، والاعتماد على السيارة هي السائدة حتى اليوم ، وما تزال الرؤية حول المشروع غير واضحة للجميع، والازمة خلقت تخوفات لا متناهية عند البعض واسئلة عن مدى الاستفادة منه لاحقا وقدرته على تخفيف الازمة المرورية .
تكلفة الباص السريع مرتفعة جدا من حيث العمل والجسور الكثيرة فوق الانفاق ، وحجم الضرر الذي احدثه في شوارعنا عالية ، وأثره على التجار في مناطق مختلفة وخاصة تجار صويلح وطبربور وشارع الجامعة وغيرها من مناطق يتوجب أن يمر بها الباص السريع عالية الخسارة ، يضاف لكل ذلك ان شوارعنا ضيقة وهذا يعني ان مسار الباص الذي تم إقتطاعه من الشارع الضيق اصلا ، وبالتالي فإن ذاك يعني تضييق الشارع العام ، وإحداث ارباكات مرورية متواصلة .
واخيراً وبكل صدق مشروع الباص السريع من المشاريع التي غيرت معالم مناطقنا الى الأسوأ وخلقت ازمات حقيقية ستستمر لمئات السنين , ونسيت امانة عمان بان 40 % من سكان الاردن يقطنون عمان بالاضافة الى 2 مليون سيارة يوميا بشوارعنا ناهيك عن زيادة عدد السكان مستقبلاً , وكل هذا من اجل تسيير 200 باص وهم بالاصل يعملون على الخطوط العادية الان ولا تأثير لهم , ام سيستعمل خط الباص السريع لمواكب الوزراء والنواب وكبار البلد ام للدفاع المدني والاسعاف , وللأسف المشروع هذا مثله مثل الطريق الصحراوي الذي كلف 250 مليون ومن معان للعقبة ليس بالمخطط من قيمة تكلفة المشروع , ونحن صدقاً اصبحنا بحاجة ماسة للعقول الكبيرة سواء في الحكومة او في الوظائف الحساسة بدل المحسوبيات واتخاذ قرارات بمشاريع وهمية ولا تخدم الشع الاردني لا تغني عن جوع .
جلالة الملك حفظه الله يريد وطنا يتطور ولكن بطريقة حضارية يعكس حجم الاردن الصغير الكبير بشعبه , ونحن ماضون ولكن نريد الأفضل لأبنائنا بالمستقبل ولكن بسياسات ومشاريع تفيد الوطن وليس بمشاريع اصبحت نقمة على البلد وليست نعمة كالباص السريع وللحديث بقية .. ؟








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع