أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
مناهج دراسية رقمية العام المقبل .. ماذا يعني ذلك ؟ الأردن وسوريا .. تشهد نمواً في العلاقات التي تفرضها التحالفات انخفاض قليل على الحرارة اليوم وفد سوري رفيع المستوى يزور الأردن اليوم مراكز لقاحات كورونا لجميع الفئات يوم الإثنين ( فيديو ) .. “حملت حقائب سفري على الدرج لعدم وجود كهرباء بلبنان” .. ماجدة الرومي تكشف سبب تعرضها للإغماء في جرش حالات اختفاء غامضة للفلسطينيين في تركيا والسفارة تشكل خلية أزمة حبس مساعد أمين عام سابق عامين كاملين بسبب التزوير العرموطي: مهرجان جرش جريمة بحق الأردنيين همسة من الرفاعي قد تدفع بإتجاه توزير أحد الإسلاميين جميع المعابر الحدودية للأردن مفتوحة أمام الشحن الحباشنة: لقاءات مع سوريا لمناقشة عودة حركة نقل البضائع السديري: أمن السعودية من أمن الأردن 100 ألف وافد وصلوا للأردن قبل سفرهم للسعودية الوهادنة يوضح اهم 8 أسباب للأخطاء الطبية تحذير من اوراق رسمية مزوره تهدف للحصول على الاعفاءات الجمركية للمركبات توضيح من ايكيا عمّان النسور : المياه السوداء في البحر الميت "طينة سوداء وليست نفطا" "التنمية": ضبط أكثر من 500 متسول خلال أسبوعين حريق بمبنى تجاري على طريق المطار .. ولا اصابات
الصفحة الرئيسية أردنيات الخشمان : مناعة القطيع هي الحل الامثل

الخشمان : مناعة القطيع هي الحل الامثل

21-02-2021 08:48 PM

زاد الاردن الاخباري -

قال الكابتن والنائب السابق، محمد الخشمان، الاحد ، ان " موضوع الكورونا ذكرني بتجربة الجدري زمان " .

وأضاف الخشمان، في منشور له عبر حسابه الرسمي على موقع فيسبوك:

" موضوع الكورونا ذكرني بتجربة الجدري زمان بتذكروا لما كان واحد صغير يصيبوا جدري كل البيت وصغار الجيران يجدروا ويروح المرض وتبقى اثاره ويصبح من اصيب لديه مناعه ما سمعته من العديد من الاصدقاء الذين الذين قام الفيروس اللعين بدخول بيوتهم دون استئذان كان مشابها لما كنا نشاهده في الماضي مع بعض الفروقات ان من كانت اعمارهم فوق ال 30 سنه يعانون في اول 4 ايام من الاعراض وتشتد الالام في 4 ايام اخرى في المفاصل ووالاجهزه العصبيه ومن ثم اما ان تبدا مرحلة التعافي او لا سمح الله تنتقل الى الاجهزه التنفسيه - لذلك فان الحل الامثل هو الحصول على المطعوم بالسرعة الممكنه لكل من تجاوز ال 30 عاما ولم يسبق اصابته خلال العام الماضي باي نوع من انواع الفيروس اللعين - وكذلك الامر لكل من يعاني من اي امراض مزمنه او مشاكل في الاجهزه التنفسيه واما من هم دون سن ال 30 ويتمتعون بصحه جيده وبدون امراض فاعتقد والعلم عند الله ان مناعة القطيع هي الحل الامثل لهم وللمجتمع . واذا ما اخذنا الاحصائيات السكانيه المحليه والعالمية نجد ان اكثر من 40% من عدد السكان هم من هذه الفئه .. وبذلك يسهل الحل .

علمتني الحياه انه عند مواجهة اي امر مستعصي فعلينا تجزئته والبدء بالمعالجه وفقا للتجزئه .

طبعا انا لست بطبيب ولا بعالم ولكن ما اكتبه في هذه السطور هو نابع عن تجارب شخصيه ومشاهدات وخبرات اكتسبناها من نواحي الحياه المختلفه سواء من خلال ممارستنا الشخصيه او من خلال تجارب الاخرين والبناء على ما يستفاد منه من مثل هذه التجارب .

نهاية الحديث انصح ومن باب الشعور الوطني بالمسؤوليه البدء من نقطة الصفر وعمل بنك معلومات حقيقي يتم تصنيف المواطنيين الى فئات عمريه وبالاسماء وبيان المعلومات الشخصيه عن الشخص من ناحية الاصابه السابقه ام لا وبيان نسبة الاجسام المضاده ومراجعتها شهريا وبيان هل تم اخذ المطعوم ام لا وما هو نوعه اضافة الى معلومات وبيانات اخرى طبيه تظهر ان كان المواطن لديه امراض مزمنه ام لا وغيرذلك من الملاحظات .

ان خير من يقوم ببناء هذا البنك هو بالتاكيد وزارة الرياده او تكنولوجيا المعلومات لما توفر لديهم من خبرات في بناء المنصات الوطنيه المختلفه في زمن الكورونا .. وان افضل مساهم في تزويد البيانات هم دائرة الاحوال المدنيه ومن ثم وزارة الصحه .

طبعا هذا اقتراح مبني على افكار قابلة للتطبيق اذا ما تم تطويرها عمليا والتفكير بها بجديه ان تكاثفنا جميعا بدون حب الظهور اولا والتنظير لمحاربة هذا الوباء .








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع