أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
65 مدرسة مغلقة بسبب كورونا بالأردن الصوراني: نبلغ عن الإصابات بالمدارس الخاصة فورا الهواري يدعو لعدم التسرع بتخفيف الإجراءات الأردن فقد ثلاثة من وزرائه السابقين بكورونا الملك يلتقي ولي العهد السعودي الاثنين سمو الأمير .. (لسّة ما قعدنا) العرموطي يطالب بمتابعة الأسرى الأردنيين تعليق الدوام بمديرية اشغال اربد الأحد وضع أسرّة عزل مصابي كورونا بالاردن جيدة إغلاق العيادات الخارجية في 7 مستشفيات حكومية - أسماء المفوضية الأوروبية: كورونا انعكست سلبا على المرأة هيئة تنظيم النقل تعلق دوامها الاحد الاردن يدين مقتل العشرات بتفجير مطعم بمقديشو التربية تعلن اسس التقييم لطلبة الصفوف الأساسيَّة الاردن يسجل 38 وفاة و3481 اصابة بكورونا اغلاق العيادات الخارجية في الأمير فيصل إغلاق العيادات الخارجية بمستشفى الزرقاء الحكومي فلسطين النيابية تشيد بحديث ولي العهد تجاه القضية الفلسطينية أكثر من 30 ألف إصابة بكورونا في الأردن بين الأطفال تجارة عمان: النافذة الوطنية مشروع وطني وعصري
النسخة الأمنية الجديدة لصد الجائحة
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة النسخة الأمنية الجديدة لصد الجائحة

النسخة الأمنية الجديدة لصد الجائحة

17-02-2021 09:59 AM

فايز شبيكات الدعجه - وضع التطور الوبائي المؤسسة الأمنية في المقدمة من جديد لتصحيح المسار الصحي الحرج، واضطرت للامساك بمقود الوقاية والملاحقة والضبط لكبح جماح المستهترين باوامر الدفاع.
وقال مدير مديرية العمليات والسيطرة العميد فراس الخطيب انه تنفيذا لتوجيهات مدير الأمن العام اللواء الركن حسين الحواتمة تم إعادة انتشار القوة الأمنية من دوريات آلية وراجلة ونقاط الغلق والضبط والسيطرة،  ودوريات السير والدوريات الخارجية لمتابعة مخالفات أوامر الدفاع الصادرة عن رئاسة الوزراء المتعلقة بإلزامية التباعد الجسدي وارتداء الكمامة داخل الأماكن العامة والأسواق والمخابز والمولات وكافة المنشآت الصناعية والتجارية والخدمية، إضافة إلى وسائل النقل العام، ومنع التجمعات لأكثر من 20 شخص ضمن شروط السلامة لكافة المناسبات بالمنازل والمطاعم و المقاهي  وأشار الى مخالفة 2907 أشخاص و 61 مشاة ونشر  205 نقاط يوم امس، وإلى أن الدوريات الآلية والراجلة مزودة بكاميرات وتفعيل نظام 911 لاستقبال وتطبيق امن 911، و تسيير دوريات باللباس المدني بالأسواق.
على الجانب الاخر لا بد من احتواء النسخة الجديدة من الإجراءات على خطة محكمه ومتابعة نشطه للتصدي للعمليات الهجومية على الصحة، التي يشنها البعض عبر  سائل الإعلام ومنصات التواصل الاجتماعي  لضرب مجمل  المجهود الوطني، وزعزعة الثقه بتصريحات المسؤولين المختصين بالوباء، ونسف قواعد الثقة بالمطاعيم والبرامج الاحترازيه الأخرى، وقرروا العصيان والتمرد ومغادرة الصف الوطني والانفصال عن الثوابت الصحية الوطنية والعالمية ،وسلكوا  طرق الخذلان الوعرة ، بل لقد تعالت في الأيام الماضية أصوات بعض الشخصيات المعروفة على نحو واسع، ولم تعد جرعات الوعظ والإرشاد مجديه في مواجهة خطر الحض على فوضى مخالفة التعليمات الصحية ، وحان الوقت  لمخاطبهم بلغة أمنية بحته بعد ان تمادوا في التطاول، وأمعنوا بمحاولات التشكيك والتخريب.
الحاله طارئة، وأجهزة الدولة لا يمكنها ان تصبر  صبر النبي أيوب على هذه الفئة الضالة، ولا بد من  تدخل رسمي شامل من كافة المعنيين  لردعهم ووقف تمدد ألسنتهم وتشعبها.
لقد بلغ السيل الزبى ما يستوجب وضع حد فوري  لممارساتهم عاجلا غير آجل، وأشهار العصا الغليظة بوجههم قبل ان يتكاثروا، والاكتفاء بهذا القدر من  اللين والمجاملات في طريقة التعامل معهم .حتى لا ينقلب هذا اللين الى لين الضعف وليس لين الحلم والصبر...هذا من جهة .
من جهة أخرى ، أصبحنا بحاجة لتطوير إستراتيجية وطنية إعلامية وتوعوية لتحصين المجتمع من خطر الإشاعات ،تتناسب مع متطلبات المرحلة لعزل هؤلاء ومقاطعتهم. وتأكيد مصداقية الحكومه ونقاء اعلاَمها، بعد ان ثبت ثبوتا قطعيا انه الأنقى والأصدق، وتصيغه المؤسسات المختصة استنادا لمعلومات علمية دقيقة تعكس الواقع وترصد مستجدات المرض ،بعيدا عن التخمينات والتوقعات العشوائية والانفعالات العاطفية.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع