أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الخميس .. درجات الحرارة أعلى من مُعدلاتها المُعتادة بقليل غرامة مخالفي التباعد 20-100 والكمامة 60-100 دينار المطاعم : هذه القرارات ستؤدي إلى انهيار اقتصادي موديرنا: اللقاح المضاد لكورونا المتحور جاهز للاختبار استقالة مدير نشاط الكرة في نادي الوحدات وفاتان و11 اصابة بحادث سير على طريق بغداد الدولي - صور احذر المخالفات .. تعرف على تفاصيل أمر الدفاع 26 تراجع خسائر 33 شركة عقارية مدرجة في البورصة اغرب تعميم من سلطة العقبة النائب المجالي : حظر الجمعه مؤلم والحكومه تتخبط الروابدة : لا أحب قناة المملكة الهياجنة: عودة حظر الجمعة الشامل في الأردن سببه التقارب الاجتماعي القطامين: أنا ضد حظر الجمعة مديرية الأمن العام: نقاط غلق أمنية لتنفيذ إجراءات حظر التجول الشامل 'مكافحة الفساد' تبطل بيع مجمع تجاري في العقبة لأحد المتنفذين .. وهذه قصته نشر مقتطفات من وثائق مرتبطة بقضية خاشقجي النص الكامل لامر الدفاع (26) البيئة تعتذر عن استقبال المراجعين الخميس 400 ألف عامل في قطاع المطاعم مهددون بالبطالة العمل : تحرير 43 مخالفة و118 انذار بحق منشآت
الصفحة الرئيسية شؤون برلمانية راصد ينتقد التضييق على الإعلاميين في مجلس النواب

راصد ينتقد التضييق على الإعلاميين في مجلس النواب

راصد ينتقد التضييق على الإعلاميين في مجلس النواب

24-01-2021 03:07 PM

زاد الاردن الاخباري -

عبر مركز راصد عن قلقه إزاء غياب الشفافية في العمل البرلماني وخصوصاً السلوك المتبع من اللجنة المالية والذي يقتضي أن يدخل الإعلاميين لالتقاط الصور ومن ثم مغادرة الاجتماع.

وقال مركز راصد في بيان له: "نعرف جميعاً بأن هذه الاجتماعات تعقد من أجل مناقشة مشروعي قانون الموازنة العامة وموازنة الوحدات الحكومية في ظرف استثنائي، كما شهدنا اليوم الأحد إغلاق لاجتماع كل من اللجنة القانونية ولجنة الشؤون الخارجية ولجنة الطاقة والثروة المعدنية، ونحن نرى بأن هذه الممارسة المتعلقة بإغلاق اجتماعات اللجان أصبح عرفاً برلمانياً جديداً".

وقال راصد: "إن هذا السلوك غير الحميد يعيدنا إلى المربع الأول في العمل البرلماني الذي يساهم بتعزيز الفجوة بين المواطن ومجلس النواب، إذ أن الأصل في العمل البرلماني أن يكون شفافاً وواضحاً للمواطنين بشكل عام، وإننا اليوم نشهد منعاً للصحفيين/ات والإعلاميين/ات ومراقبي راصد من الدخول إلى اجتماعات اللجنة المالية".

وتابع المركز" اليوم ونحن نسعى جاهدين بأن يتم إعادة الثقة بالمؤسسة التشريعية تأتي مثل هذه الممارسات لترسيخ سياسة الأبواب المغلقة أم المواطن وتحقيق مفهوم عدم إتاحة المعلومة، وكأن المواطن الأردني غير معني بما يتم مناقشته داخل اللجنة المالية، وهنا فإننا نوصي بضرورة إعادة فتح اجتماعات اللجنة المالية للإعلام ومؤسسات المجتمع المدني".

وختم بيان المركز" "وعليه فإنه من غير المقبول أن نشهد ممارسات لا تنسجم مع أي ممارسات فضلى، ولا بد من إتاحة المساحة الكاملة للإعلاميين والإعلاميات من ممارسة عملهم بكل حرية ودون تضييق أياً كان نوعه".








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع