أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
انخفاض ملحوظ على درجات الحرارة اليوم العثور على شقيقتين مفقودتين في طبربور 'عميد من الجيش' يسيطر على كرسي الداخلية .. المرحلة تحتاج قلباً عسكرياً ما حقيقة مغادرة "عاطف الطراونة " الاردن الى بلد اوروبي !! إعلان عن عشيرة الفراية : هذه رغبة معاليه الفقيه الدستوري محمد الحموري يكتب: حل الأحزاب السياسية بين حكم الدستور ودور القانون العرموطي: وزارة الثقافة تروج لكتاب يروّج للفكر الصهيوني ويدعم الاستيطان تعديل وزاري لا يغني ولا يسمن من جوع الحكومة بعد التعديل الأول نفي استقالة وزير العمل معن القطامين (ما يتم تداوله عارٍ عن الصحة) في يوم المرأة .. الخصاونة يقلص تمثيلها بالحكومة مناصب قيادية شاغرة في عدة مؤسسات (اسماء) هكذا علق الأردنيون على التعديل الوزاري كيلو اللوز الأخضر بـ19 دينارا في عمّان 15 وزير نقل في 10 سنوات وزراء صعد نجمهم مع كورونا تعيين 460 ممرضا بمستشفى عمان الميداني 8 مهندسين في حكومة الخصاونة دراسة فرض إجراءات مشددة بينها الحظر الشامل وزير معتل في حكومة الخصاونة
الصفحة الرئيسية تحليل إخباري ظاهرة بيع السيارات الحديثة على الهوية تجتاح الأردن

ظاهرة بيع السيارات الحديثة على الهوية تجتاح الأردن

ظاهرة بيع السيارات الحديثة على الهوية تجتاح الأردن

19-01-2021 05:49 PM

زاد الاردن الاخباري -

بدأ العشرات من أصحاب المعارض في العاصمة والمحافظات وفي المناطق الحرة بتقديم تسهيلات كبيرة جدا لبيع السيارات الحديثة من، كافة الأنواع والموديلات اليابانية الكورية وغيرها، وبالتقسيط المريح ضمن شروط سهلة وعلى الهوية فقط ، ‏ وقد ضجت مواقع التواصل الاجتماعي، بعشرات الإعلانات حول العروض المغرية، رغم إن الحكومة قامت برفع ضريبة على سيارات الهايبرد 5 % بظل الركود في الأسواق ومع ذلك هناك طلب متزايد على الشراء.
الى ذلك اكد رئيس هيئة مستثمري المناطق الحرة محمد البستنجي ان بعض البنوك قامت و نتيجة الأوضاع الاقتصادية الصعبة قامت بتقديم بتسهيلات لمواطنين بتمويل السيارات ودفع من 20-30% من ثمن السياره وتأمين الائتمان خاصة من قبل البنوك.
وأضافه البستنجي : إن الوضع بشكل عام اصبح يشهد ركوداً خاصة على السيارات الهايبرد بعد ان ارتفعت الضريبة عليها الى 5% ، مؤكدا انه من المتوقع ان تكون سنه 2021 أفضل من اليوم ، ولفت بحديثه ان ارتفاع اسعار السيارات ادى إلى زيادة الطلب وقله بالعرض لافتا انه يوجد نقص بشكل كبير بالسيارات بعد ان رفعت الحكومة 5% على سيارات وهذا له اثر كبير على الأسواق .
ويقول تجار بأنه” ليست الضرائب والرسوم المفروضة على المركبات هي الوحيدة العائق أمام المستهلكين في الحصول على مركبة، بل انخفاض القوة الشرائية لديهم أيضا، وأوضحوا وان هناك شركات خاصة تتعامل مع البنوك مختصة بتسهيلات ودون كفيل وخلال 24 ساعة بكفالة رهن المركبة
ويقول أحد العاملين في مجال التخليص في المنطقة الحرة : ان قطاع المركبات ومنذ سنيين وهو يعاني من تراجع كبير، بسبب القرارات الحكومية والتي دفعت إلى عدم الشعور بالاستقرار التشريعي فيما يتعلق بالقطاع ،وأضاف ان قطاع المركبات بحاجة إلى دعم كبيرة من خلال تحفيز القطاع بحزم اقتصادية جديدة والعمل على تحسين الأوضاع المعيشية للمواطنين، خصوصا وان القطاع يعد من أهم القطاعات في المملكة والذي يشغل بصورة مباشرة وغير مباشرة آلاف العاملين.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع