أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
نشر نحو 75% من القوات الامنية لتنفيذ الحظر محطات محروقات مستثناة من الحظر - اسماء الأمن يبدأ الانتشار لتطبيق الحظر الصحة: 400 ألف مسجل على منصة اللقاحات المضادة لكورونا الأزمات تعلن إستثناءات الحظر الشامل البدء بمراجعة وتصويب استيضاحات ديوان المحاسبة الأمن العام: اطلاق صافرات الانذار إيذاناً باقتراب وبدخول حظر التجول الشامل مساء الخميس التربية تطلق مقترحين لبرنامج امتحان الثانوية العامة رصد سمكة قرش في العقبة حجاوي: بُطء وتيرة حملة التطعيم بسبب شح اللقاحات 16 وفاة و3827 إصابة جديدة بكورونا بالأردن التربية تعلن عن آلية دوام المعلمين الصحة تنشر تعليمات استخدام مطعوم استرازينيكا السماح بفتح الصيدليات خلال الحظر الشامل لأخذ الدواء وتوصليه للمرضى الملك: لأميركا دور محوري في أمن المنطقة إغلاق محكمة السلط وصويلح وعمان الشرعية الامن : نطلب من الجميع الالتزام الضمان أقرض الحكومة 6.4 مليار دينار ازدحامات شديدة في الشوارع واكتظاظ في الاسواق تحذير امني من اسلوب احتيالي جديد
الصفحة الرئيسية أردنيات الأردن يتحسن 7 نقاط على مؤشر الإرهاب العالمي

الأردن يتحسن 7 نقاط على مؤشر الإرهاب العالمي

الأردن يتحسن 7 نقاط على مؤشر الإرهاب العالمي

13-01-2021 06:48 AM

زاد الاردن الاخباري -

تراجع ترتيب الاردن في مؤشر الإرهاب العالمي الى النقطة 57 بعد أن كان ترتيبه 64 العام 2019، أي بفارق 7 نقاط، لينتقل بهذا الترتيب الى المناطق منخفضة التهديد، وفقا لتقرير اصدره مركز شرفات للدراسات والبحوث والارهاب.

وبحسب التقرير، فإن هذا الانجاز الذي حققه الاردن لا يعني أن تهديد الإرهاب ضد الأردن قد انتهى، أو أنه لم يتعرض لمحاولة القيام ‏بعمليات إرهابية، حيث نجحت دائرة المخابرات العامة بإحباط 3 عمليات إرهابية خطيرة من قبل ‏تنظيم داعش في عمان والزرقاء وإربد جميعها كانت في شهر حزيران (يونيو) الماضي، وفقا لما ذكرت يومية الغد.

وحسب تقرير مؤشر الارهاب في الاردن فإنه بتاريخ 2 حزيران (يونيو) 2020 ” أحبطت دائرة المخابرات العامة عملية إرهابية ‏لعضوين ‏من تنظيم (داعش) استهدفا مبنى المخابرات في مدينة الزرقاء، ‏باستخدام أسلوب المتفجرات ‏لقتل المتواجدين، وأسلوب الأسلحة الخفيفة لقتل ‏كادر إحدى دورياتها الثابتة في حي ‏معصوم في مدينة الزرقاء، وبـ7 من الشهر نفسه أحبطت “المخابرات” عملية إرهابية ‏لخلية ‏مكونة من ثلاثة أعضاء من تنظيم داعش، كانت تستهدف كادر مركز ‏أمن اربد الشمالي ‏في مدينة إربد، باستخدام أسلوب الأسلحة ‏الخفيفة”.

وبينت تحقيقات ‏‏محكمة امن الدولة أن “هذين العضوين تعرفا على أفكار تنظيم داعش ‏من خلال وسائل التواصل ‏الاجتماعي ومتابعة إصدارات التنظيم والتواصل ‏عبر تطبيق (تلغرام) مع أعضاء التنظيم ‏خارج الأردن للتواصل والتنسيق”.

وفي نهاية الشهر نفسه، كشفت تحقيقات ‏‏محكمة امن الدولة عن “فشل خلية من ‏أربعة أشخاص من تنظيم داعش من سكان منطقة الوحدات بعمان، لمهاجمة ‏محل لبيع المشروبات الكحولية وكنيسة الأرمن الأرثوذكس في منطقة الاشرفية القريبة من ‏الوحدات باستخدام أسلوب الأسلحة الرشاشة، وذلك بعد فشلهم بتصنيع المتفجرات محلياً”. ‏

واعترف أعضاء الخلية بأنهم “تعرفوا على أفكار تنظيم داعش عن طريق وسائل التواصل ‏الاجتماعي وأنهم فشلوا بالالتحاق بصفوف التنظيم في سورية نتيجة تشديد ‏الإجراءات الأمنية على الحدود”.

‏وحسب التقرير فإن عدد العمليات الإرهابية الفعليّة التي وقعت في الاردن على مدى 50 عاما بلغت 133 عملية، نتج عنها ‏‏156 وفاة، و300 جريح.‏

‏وتخضع ظاهرة الإرهاب في الأردن لما يُسمى بـ”الدورات الموسمّية” بمعنى أن ‏ظاهرة الإرهاب في الأردن ليست مرتبطة بالبيئة المحلية أو الحاضنة المحلية، بل نتيجة مرتبطة ‏بسيرورة الأحداث والتطورات الجيوسياسية داخلياً وخارجياً؛ خاصة في ظل انخراط الاردن منذ ‏تأسيسه ‎1921، بعمق في سيرورة العولمة، حيث يحتل المرتبة 46 على مؤشر العولمة ‏‏2020 الذي يصدره معهد الاقتصاد السويسري.

‏وبينت المؤشرات الفرعّية للإرهاب؛ أن معدل حدوث عمليات إرهابية في الاردن هو عمليتان ‏سنوياً، وبالنظر الى عدد العمليات المُحبطة خلال العام 2020، فإن المعدل قريب من توقعات ‏مؤشر الإرهاب في الاردن.

‏وعلى صعيد الأهداف، بين مؤشر الارهاب أن المدنيين هم اكثر ضحايا الإرهاب في الأردن، وأن عمان هي الأكثر استهدافا وتعرضاً للإرهاب.

وكشفت العمليات الثلاث المُحبطة العام الماضي، أنّ الأهداف الاستخبارية والأمنية (دائرة المخابرات العامة، ‏والأمن العام) هي المستهدفة من قبل تنظيم (داعش) في الاردن، كما ان استخدام (داعش) لأسلوب التفجير في تنفيذ عملياته الارهابية على الساحة الاردنية هو أكثر الأساليب الإرهابية استخداماً، وأن العمليات الانتحارية الأقل استخداما.‏

‏وكشفت قرارات محكمة أمن الدولة عن أن “منصات وسائل التواصل الاجتماعي هي الوسيلة ‏الأولى في الدعاية وتجنيد الأعضاء لدى تنظيم (داعش) في الأردن، كما ان المتهمين بتنفيذ العمليات الارهابية في الاردن هم من فئة الشباب الجامعيين والمؤهلين تقنياً”. ‏

‏وفيما يتعلق بالاتجاهات الجديدة في الإرهاب، فإن التقرير يوضح أنها شملت محاولة استهداف الكنائس المسيحية، كما ‏ظهر باستهداف كنيسة الأرمن الأرثوذكس في منطقة الأشرفية، وقبلها التخطيط ‏لاستهداف كنيسة في عجلون، اضافة الى سعي المجموعات الإرهابية في الاردن التابعة لتنظيم داعش الى ‏استخدام الطائرات بدون طيار كأسلوب جديد لتنفيذ عملياته الإرهابية وهو ما أكدته لاحقاً تحقيقات ‏محكمة امن الدولة مع أعضاء خلية الفحيص السلط الإرهابية في 11 آب (أغسطس) 2018. ‏

‏وكشفت محاكمات المتهمين “مشاركة العنصر الانثوي في عمليات إرهاب تنظيم داعش مع ‏أعضاء خلية السلط والفحيص حيث تم اعتقال 3 نساء على خلفية العملية”.

ويهدف تقرير “شرفات” الى تسليط الضوء على ظاهرة الإرهاب في الاردن، والتوعية المجتمعّية من ‏خطر الإرهاب، ونشر ثقافة مقاومة كافة أشكاله، وتزويد صانع القرار والخبراء ‏ومراكز البحث والدراسات ومؤسسات المجتمع المحلية والعالمية بالدراسة والتحليل ‏الموضوعي والدقيق لظاهرة الإرهاب العالمي واتجاهاته المستقبلية بما يساعد ويساهم في ‏دراسة ومقاومة هذه الظاهرة وحماية السلم العالمي.‏

وتطرق التقرير في جزئه الثاني الى الانخفاض العملياتي للعام الخامس على التوالي للقضايا الارهابية عالميا، وان 96 % من الوفيات ‏الناجمة عن الإرهاب وقعت في الدول التي تعاني من ‏الصراعات المسلحة، حيث احتلت الدول العربية والإسلامية قائمة الدول العشر الأولى على مؤشر الإرهاب العام ‏‏2020.‏‎








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع