أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
600 شخص تلقوا لقاح كورونا في جرش الأمن: هذه تفاصيل وفاة شخص إثر ضربه من قبل شخصين عائلة طبيب أردني تناشد لإرجاعه من ليبيا كم يحتاج الأردن لتطعيم نصف السكان؟ شركات لاستبدال إنارة شوارع البلديات بـ LED عودة الامطار نهاية الأسبوع الممرضين تطالب بتحسينات حوافز وعلاوة منتسبيها إطلاق صاروخ باتجاه العاصمة السعودية الرياض انخفاض نسبة فحوصات كورونا الإيجابية 6.9% في 5 أسابيع وفاة الشاب حمزة الجحاوشة بعد الاعتداء عليه الأوبئة: قد نضطر لأخذ مطعوم كورونا سنويا 16 إصابة بانفجار غامض شمال غزة - صور شكوك باختراق حسابات فيس بوك أردنية دراسة: الطعام الكوري الأكثر بحثا بالأردن كورونا يحصد أرواح نحو 2.1 مليون شخص بالعالم الصحة العالمية: مبكر جدا تحديد منشأ كورونا الأوبئة: تطعيم الفرد يحمي 3-5 آخرين قانون العقوبات الأردني يخلو من كلمة "الخطأ الطبي" .. وسؤال المليون: أين القانون؟ الإمارات: 10 وفيات و3552 إصابة جديدة بكورونا وزارة الإدارة المحلية تدعو البلديات إلى استكمال إجراء التعيينات
الصفحة الرئيسية عربي و دولي عملية اغتيال العالم الايراني استغرقت 3 دقائق

عملية اغتيال العالم الايراني استغرقت 3 دقائق

عملية اغتيال العالم الايراني استغرقت 3 دقائق

30-11-2020 10:04 AM

زاد الاردن الاخباري -

كشفت وكالة أنباء فارس، الأحد، عن تفاصيل جديدة لعملية اغتيال عالم النووي الإيراني محسن فخري زاده، الجمعة الماضي، والتي استغرقت ثلاث دقائق.

وبحسب تقرير اطلعت عليه الوكالة الإيرانية، لم توضح مصدره، فإن السيارة المضادة للرصاص التي تقل محسن فخري زاده وزوجته، توجهت صباح الجمعة برفقة ثلاث سيارات من فريق حمايته من مدينة رستمكلاي بمحافظة مازندران، نحو مدينة أبسرد بمنطقة دماوند.

وانفصلت السيارة الرائدة لفريق الحماية عن الموكب على بعد بضعة كيلومترات من موقع الحادث، بهدف التحقق ورصد أي حركة مشبوهة في المكان المحدد في مدينة أبسرد.

وتقول الوكالة: "في تلك اللحظة، تسبب صوت بضع رصاصات استهدفت السيارة في جلب نظر الدكتور فخري زاده وإيقاف السيارة. وخرج فخري زاده من السيارة معتقدا أن الصوت ناتج عن اصطدام بعائق خارجي أو مشكلة في محرك السيارة".

وفي هذه اللحظة قام مدفع رشاش آلي يجري التحكم به من بعد منصوب على سيارة نيسان (شاحنة صغيرة) كانت متوقفة على بعد 150 مترا من سيارة فخري زاده بإطلاق وابل من الرصاص عليه.

ونتيجة إطلاق النار، أصابت رصاصتان العالم النووي في خاصرته، وعيار ناري آخر استقر في ظهره، ما أدى إلى قطع نخاعه الشوكي.

في غضون ذلك، قفز رئيس فريق الحماية ليقي جسد العالم فخري زاده من الرصاص فأصابته عدة رصاصات في جسده. وبعد لحظات، تم تفجير نفس سيارة النيسان المتوقفه عن بعد.

ونقل جثمان العالم فخري زاده إلى المستوصف، ومن هناك بطائرة مروحية إلى مستشفى في طهران حيث أعلن هناك عن وفاته.

وبحسب مراسل وكالة فارس، فإن العملية استغرقت قرابة الثلاث دقائق، ولم يكن هناك عامل بشري في مكان الاغتيال، ولم يتم إطلاق النار إلا بأسلحة آلية، ولم يصب أي أحد جراء الحادث سوى حماية فخري زاده.

وأظهر التحقيق في هوية صاحب سيارة النيسان أنه غادر البلاد في 29 تشرين ثاني/ نوفمبر الجاري.

وفي وقت لاحق، كشفت وزارة الأمن الإيرانية أنها تمكنت من التوصل إلى طرف خيط عن المتورطين في اغتيال فخري زاده.

وأعلن مركز العلاقات العامة والاعلام التابع لوزارة الأمن أن الإجراءات التي اتخذها منتسبو وزارة الأمن قادت إلى العثور على خيوط عن المتورطين بعملية الاغتيال، وسيجري الإعلان عن التفاصيل المتعلقة بها في وقت لاحق.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع