أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الملكية تبدأ بتطبيق إجراءات السفر الجديدة عبيدات يتحدث عن وفاة طبيبة خلال عملية شفط دهون سحب عسكريين من مهمة تأمين تنصيب بايدن نشرة محدثة .. المناطق المتوقع تساقط الثلوج عليها تطعيم 70% من المسجلين لتلقي اللقاح شروط جديدة للسفر الى اميركا توقع نمو الاقتصاد الأردني 1.9% في 2021 إدارة الأزمات تصدر 5 تحذيرات بخصوص الحالة الجوية السائدة نواب يطالبون بإنصاف المعلمين المحالين للاستيداع الأندية الرياضية ترفض تعيين مراقب صحي الكسبي: تكلفة إكمال الصحراوي التقديرية 60 مليون دينار العسعس : ضريبة المبيعات تشكل نصف الإيرادات المحلية علاوة غلاء معيشة تصل لـ220 دينارا لفئات محددة من المتقاعدين العسكريين مدير في "ناسا": الأردن مؤهل للدخول بمجال الذكاء الاصطناعي ممثلو الاتحادات الرياضية يرفضون مشروع "توكيد" المتعلق بتعيين مراقب صحي في منشآت زخات ثلجية غدا على المرتفعات التي تزيد عن 1100 متر وزير المالية : هدفنا تخفيض الدين العام إلى أقل من 80% في 2024 الملك يلتقي رئيسي مجلسي الأعيان والنواب وأعضاء المكتبين الدائمين التربية: رواتب شهر 1 تشمل الزيادات والعلاوات ظاهرة بيع السيارات الحديثة على الهوية تجتاح الأردن
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك "ارحم عزيز قوم ذل" .. أثيوبيات يدعون...

"ارحم عزيز قوم ذل".. أثيوبيات يدعون اللبنانيات للعمل كـ"خادمات" بعد هبوط سعر الليرة

"ارحم عزيز قوم ذل" .. أثيوبيات يدعون اللبنانيات للعمل كـ"خادمات" بعد هبوط سعر الليرة

30-11-2020 03:16 AM

زاد الاردن الاخباري -

"ارحم عزيز قوم ذل".. يعتبر هذا المثل من أكثر الأمثال المتداولة بين الناس حتى وقتنا هذا، ويطلق على من أصابته تقلبات الدهر، ودعته الحاجة إلى الناس؛ فبعد أن كان عزيزًا ذا مال وجاه، صار خالي اليدين.

بهذه الكلمات عبر روّاد مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان والعالم العربي بعد تداول مقطع فيديو لثلاث فتيات إثيوبيات يدعون اللبنانيين للذهاب إلى إثيوبيا والعمل فيها كـ"خادمات" والدفع بالليرة اللبنانية.

واعتبر عدد من المغردين وبخاصة اللبنانيي بأن الأمر يصنف تحت بند "العنصرية والسخرية" من الواقع اللبناني، فيما اعتبره آخرون تهجمًا على الشعب اللبناني.

ومن خلال وسم "#يلعن_يلي_وصلنا_لهون"، عبّر عدد من المغردين عن استيائهم لتصرف الفتيات الإثيوبيات، فيما اعتبر البعض أن ما قمن به يعتبر "رد فعل طبيعي" لما ترعضلن لهن الخادمات في لبنان من سوء معاملة في الفترة الأخيرة.

فيما وجهت إحدى الإثيوبيات العاملات في لبنان رسالة للفتيات اللاتي ظهرن في الفيديو بأن عليهن شكر لبنان والشعب اللبناني بما قدم لهن على مدار السنوات الماضية.

يذكر أن أزمة العاملات الإثيوبيات اللواتي اشتعلت مطلع 2020 حين تعمدت عدة أسر لبنانية على إلقائهن أمام سفارة بلادهن في العاصمة اللبنانية بيروت كنوع من الضغط لإعادتهن إلى بلادهن، بعد أن تخلّى عنهنّ أصحاب العمل بذريعة عدم القدرة على دفع الرواتب.

وقامت وزارة العمل اللبنانية بالتنسيق مع وزارة السياحة حينها بتأمين فندق لهنّ، قبل نقلهنّ إلى مؤسسة "كاريتاس" غير الحكومية بعد إجراء فحوص فيروس "كورونا"، وتم احتواؤهنّ في بيت الإيواء، وقدمت لهنّ الخدمات الصحية والإنسانية والغذائية والقانونية، إلى حين إيجاد حلول لمشاكلهنّ وتحصيل حقوقهنّ، أو العودة الطوعية إلى بلادهنّ. 

 

 
 










تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع