أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الخميس .. طقس شديد البرودة 20 عاما لسيدة قتلت زوجها اثر خلاف مالي اردني يطلق اسم أردوغان على طفله صندوق الزكاة يقر نحو 400 ألف دينار لعام 2021 لمبادرة الغارمات تأمين عودة مسن تقطعت به السبل للأردن جانب من جهود الأمن العام خلال المنخفض الجوي - صور الأردنية تفعل خيار ناجح/ راسب لعلامات الفصل الأول ابو غزالة :انها البداية وليست النهاية لما سيفعله ترامب ضوء أخضر من الأمير تميم لاستئناف توظيف الأردنيين قرار مفاجئ من وزير التربية والتعليم موجة جليد تعم مناطق واسعة من الأردن ترامب يأخذ "الحقيبة النووية" معه لدى مغادرته واشنطن .. ويؤكد: "سأعود بطريقة أو بأخرى" وزير أسبق: الأردن مديونة منذ نشأة الإمارة الشلول يسأل عبيدات: هل وقعتم اتفاقية لعدم مساءلة فايزر عن اي اثار جانبية للمطعوم؟ لقاحان جديدان لكورونا في الأردن قريبا مطالبات نيابية بدراسة أوضاع القروض وإعفاء بعض الغارمات الرحاحلة: 119 مليون دينار فاتورة التقاعد الشهرية هل تسعى زواتي الى اغلاق المصفاة الاردنية؟ انحسار المُنخفض وموجة جليد تعم الاردن العايد: الحكومة تدرس فتح القطاعات بشكل تدريجي
ريما دودين واحاديث شيقة
الصفحة الرئيسية أردنيات ريما دودين واحاديث شيقة

ريما دودين واحاديث شيقة

26-11-2020 03:56 PM

هي حفيدة وزير اردني في حقبة السبعينات ، مصطفى دودين ، وهي من عائلة المرحوم مراون مصطفى دودين السياسي الأردني العريق ابو (صخر) عضو مجلس الأعيان الأردني الحالي .

(ريما )، كما نشرت اغلب المواقع اول امس ، هي اليوم مواطنة أمريكية تحت القسم بالولاء للامة الامريكية ، وهي ايضا عضو في حملة بايدن الرئيس الأمريكي القادم ، ومرشحة لتشغل موقعا في البيت الأبيض .

ومن البيت الأبيض قد يكون من الممتع ان نتكلم عن البيوت الاردنية .

انا مثلا شأني شان العديد من الأردنيين ، يناديني مواطنون امريكيون ، يا (خال) و بعضهم كانوا في حملة المرشح الديمقراطي بايدن.

وقد كنت أراقب المشهد الأمريكي الانتخابي ، بحكم الخؤولة وعبر احاديث شيقة يومية كانت تجمع بين (امي )في الاْردن و (شقيقتي) المقيمة في الولايات المتحدة والمفارقة اللطيفة ان الحديث حول هموم وطموحات المواطن الأمريكي أخذ ابعادا اجتماعية واقتصادية تغلب على السياسي في كثير من الأحيان ، مثل كورونا وآثارها خطط التحفيز في امريكا بمواجهة الجائحة وبرنامج المساعدات للأسر الامريكية وما رافقه من وعود ومعارك شرسة،و اكثر من ذلك .

في هذا العالم القرية الصغيرة ، قد يصدف ان اجتمع في يوم واحد مع اهلي في امريكا ، اكثر مما اجتمع مع بعض الأهل المقيمين هنا في عمان .

تراكم العلاقات و الخبرات ، ورصيد هائل من المعارف وجسور علمية و اقتصادية استثمر بها النظام السياسي قدرات الانسان( أغلى ما يملك) ، بحيث تجاوز ت التقاربات و الاهتمامات الافق السياسي نفسه وخلقت فرصا تنموية في مجالات عدة .

ولم يعد مصطلح الإمبريالية معبرا عن حقيقة، هذا لايعني ان المواطن يسقط من حساباته العلاقة الامريكية الاسرائيلية، لكن وشائج عديدة قادرة ان تذيب كثيرا من جبال الجليد الذي صنعته السياسات الخاطئة احيانا .

خلاصة القول ،ان الأردنيين يتطلعون لما يجري في الولايات المتحدة بفضول بريء ربما انه أحدث فرقا في السياسة الامريكية ،فهل لدى الأمريكيين هذا الفضول البريء فيما هو اردني ؟؟

قادم الأيام سيكشف ذلك .








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع