أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
شروط جديدة يفرضها (أوميكرون) على القادمين للأردن الخلايلة: علماؤنا وكوادرنا يعملون على تعزيز منظومة القيم الإسلامية اربد تتجاوز عمان باصابات كورونا بحث سبل مواجهة كورونا بالمفرق محكمة ليبية تعيد سيف الإسلام القذافي لسباق الانتخابات بالأسماء .. الصحة تعلن توقف التطعيم ببعض المراكز تسجيل 28 وفاة و 4665 اصابة جديدة بفيروس كورونا في الاردن العمل تعلن توفر 300 فرصة عمل في الكرك أميركا وألمانيا تعتزمان فرض قيود بسبب أوميكرون كشف نسبة الإصابات النشطة بين الطلبة والمعلمين 2% نسبة الزيت غير الصالح للاستهلاك في مهرجان الزيتون الوزير المعايطة: تولي المرأة للمناصب القيادية في غاية الأهمية البنك الدولي يتوقع ارتفاع نسبة الفقر بالأردن إلى 27% الخارجية: لم نبلغ عن اصابة أردنيين بمتحور أومكرون في أي من دول العالم الحكومة تستهدف رفع مساهمة الصخر الزيتي بتوليد الكهرباء الهند تسجل أول حالتي إصابة بأوميكرون وثيقة الجلوة تعيد 260 شخصا بإربد الناصر: لا تعيينات في الشركات الحكومية الملك يهنئ الشيخ محمد بن زايد بعيد الاتحاد الـ 50 7 أسئلة جريئة من الرياطي عن شركة تطوير العقبة
الصفحة الرئيسية عربي و دولي إسبانيا تعود إلى الطوارئ لكبح كورونا

إسبانيا تعود إلى الطوارئ لكبح كورونا

إسبانيا تعود إلى الطوارئ لكبح كورونا

25-10-2020 06:12 PM

زاد الاردن الاخباري -

أعلنت السلطات الإسبانية، يوم الأحد، فرض حالة الطوارئ الصحية في البلاد، في مسعى إلى كبح تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، وسط مخاوف من تفاقم الوضع مع اقتراب فصل الشتاء.

وبموجب القرار الذي صدر عن الحكومة، يمكن للسلطات الإسبانية أن تفرض حظر تجوال في عموم أرجاء البلاد من أجل احتواء الوباء الذي ارتفعت إصاباته، على نحو وُصف بالمقلق، خلال الآونة الأخيرة.

ومساء السبت، أوضح بيان صادر عن رئيس الوزراء الإسباني، بيدرو سانشيز، أن اجتماعا سينعقد الأحد في العاصمة مدريد من أجل بحث قرار فرض الطوارئ الصحية.

وأورد أن الحكومات المحلية في إسبانيا رحبت بهذا القرار الذي يسعى إلى محاصرة جائحة كورونا.

وعقب الاجتماع الذي استغرق ساعتين، اتفقت الحكومة على إعلان الطوارئ الصحية لأسبوعين قابلة للتمديد حتى أبريل المقبل، بحسب تقارير محلية.

وبهذا الإعلان، تكون إسبانيا قد دخلت ثاني حالة طوارئ، خلال العام الجاري، بينما فُرضت الأولى في مارس الماضي واستمرت حتى يونيو، في إطار جهود احتواء الموجة الأولى من الوباء.

وهذه الطوارئ هي الرابعة فقط في تاريخ إسبانيا منذ انتقالها إلى النظام الديمقراطي في سبيعيات القرن الماضي.

ويوم الجمعة الماضي، نبه سانشيز إلى ما اعتبره وضعا خطيرا، قائلا إن الأسابيع أو الأشهر المقبلة قد تكون صعبة جدا، لكنه أكد في المقابل، استعداده ليقدم على أي إجراء ضروري من أجل كبح الوباء.

وسجلت إسبانيا أكثر من 35 ألف وفاة من جراء فيروس كورونا المستجد الذي ظهر في الصين، أواخر العام الماضي، ثم تحول إلى جائحة عالمية.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع