أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
طبيب في موديرنا: اللقاح قد لا يمنع انتقال كورونا الأمير علي: ارقد بسلام مارادونا طقس العرب يتوقع اشتداد المنخفض 3170 من الكوادر الصحية بالأردن أصيبوا بكورونا ضبط 16 سلاحاً ناريا 8 منها أوتوماتيكية - صور بايدن: نسعى لإنقاذ كل الأرواح من فيروس كورونا 8 أطباء أردنيين مصابين بكورونا بالعناية الحثيثة تعافي وزير السياحة من كورونا أعلى حصيلة وفيات بكورونا بأميركا منذ أيار وزير التنمية الاجتماعية يكشف تفاصيل حادثة وفاة "الحدث فواز" في مركز أحداث مأدبا إطلاق شبكة أردنية للحماية من العنف النظام المعدّل لنظام الشمول بتأمينات الضمان الخصاونة يعمم بعدم المغالاة بأسعار السلع وفاة أسطورة كرة القدم مارادونا الطراونة رئيسا لمجلس إدارة الإذاعة والتلفزيون قرارات هيئة اعتماد التعليم العالي أبو زمع: تأثرنا من محطات التوقف حملة تطالب بخصم 50 %‎ من رسوم المدارس الخاصة توقيف 10 أشخاص من فارضي الاتاوات الإفتاء: لا جمع بين الجمعة والعصر خلال الحظر
الزعران ساهموا بتحولي من التجارة للخفارة
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام الزعران ساهموا بتحولي من التجارة للخفارة

الزعران ساهموا بتحولي من التجارة للخفارة

20-10-2020 11:45 PM

خاص - عيسى محارب العجارمه -سنة 2010 فكرت حالي شاطر توكلت على الله توجهت لمجمع رغدان الجديد وقمت بشراء ملحمة ابو زيد للمشاوي بمبلغ كبير نسبيا، وشغلتها بما يرضي الله قرابة 6 شهور.
عوضت علي جزء من رأس المال، بتلك الفترة رفضت دفع الخاوة للزعران، بل وكنت اقوم بتأجير رصيف باب المحل ب3 دنانير لبسطتين، هنا حقدوا علي صح وجلهم يعرفون خدمتي السابقة بمحكمة أمن الدولة يعني أقوى نوع.وكانت نقطة ضعفي شراء المحل هيه من ورا هيه، فوصلوا لصاحب المحل الأصلي، وكان شخص محترم وفاضل معاق شافاه الله وعافاه على كرسي متحرك من سكان مخيم شنلر الأفاضل ، وطالبني بخلو واجارات سابقه بآلاف الدنانير، حيث ادعي ان المدعو ابو زيد وبالمناسبة هو تاجر لحوم كبير بمسلخ عمان، كان قد فر إلى دبي بتلك الفترة نتيجة نصب واحتيال بهذا الشأن، لم يدفع له اجارات، حينها فقط عرفت اني لا أستطيع الصمود مع الحيتان والعصابات المسيطرة على السوق السوداء هناك.
ولأن لذاك المكان خصوصيته وكباريته كما يقولوا توجهت للمختار، وهو صاحب سلسلة محلات اكسسوارات واحذية وخلافه، وقام بحل الإشكالية بين وبين صاحب المحل الحقيقي بأن اقوم بالاخلاء حيث نفذت وبعت العدة عترابها بثمن بخس، ويعطيني مخالصة وبراءة ذمة قمت بتصديقها من كاتب العدل بمحكمة ماركا المدنية ورضيت من الغنيمة بالاياب. ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.
حرمنا التجارة ورضيا بالخفارة من تحت رأس اولاد الحرام.
والعوض بعين الكريم، لليوم أتردد على المكان وكثير من الخيرين هناك يعرض علي محلات تجارية بدون خلو، وبايجار شهري معقول، الا انني أرفض تكرار سيناريو الخسارة الأولى والمضحك المبكي أن بعض الناس من فئة الزعران يتمتعون بالنخوة والشهامة القصوى وعرضوا على بسطة بمكان جيد من المجمع لتعويض خسارتي بذاك الزمن الجميل جدا رغم ما حصل من نصب واحتيال.
Aa








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع