أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
قبول طعن ترشح النائب السابق طارق خوري الحكومة توقع ميثاق الشرف لقواعد السلوك البيئة تعتذر عن استقبال المراجعين الخميس الشواربة يوعز بمراعاة دوام الأمهات وعدم المساس برواتبهن غضب في الشارع الاردني .. ووزير الصحة خارج التغطية تعليق دوام وزارة الإدارة المحلية 1006 محامين للرقابة على الانتخابات توجيه تهمة القتل العمد لشاب طعن شقيقته الغذاء والدواء : تطبيق تعليمات برنامج دعم المرضى لن يؤثر على أسعار الأدوية عقوبات رادعة بتعديل قانون الاتجار بالبشر المطعوم الرباعي جاهز للتوزيع وهذا سعره احباط تهريب 12 طن مكسرات وهيل 100 شاهد ومشتكى بقضايا المال الفاسد ضبط أصحاب صفحات احتيالية على مواقع التواصل إصابات بكورونا في نقابة المقاولين صدور نظام المكلفين بخدمة العلم إحالة قضية فتى الزرقاء إلى محكمة أمن الدولة إخلاء سبيل مصور فيديو الزرقاء واحالة القضية إلى المحكمة ماكرون يتعهد بتشديد حملته على (التطرف الإسلامي) سمير الرفاعي : لابديل عن الانتخابات
ماذا نريد ؟

ماذا نريد ؟

29-09-2020 01:42 AM

ألا يكفي بأننا غرباء في أوطاننا ..؟ نمشي على حد القهر و ننام على فراش الألم ..؟ ألا يكفي أننا نلهث خلف اللقمة طوال اليوم كي نشرق فيها مساء..؟ كأننا نعيش لكي ننظر لبعضنا في دهشة ؛ نضحك أو نبكي و نمضي نحو أحلام مقتولة سلفاً..!
كلّنا لا نعرف ماذا نريد على وجه الدقّة و التحديد..كلنا غارقون في غياهب الضياع ..حتى الذي يرسم يومه و شهره و سنواته بالقلم و الورقة يعيش عذابات :ماذا أريد..؟ لأننا أوطان بلا هوية واضحة ..أوطان بلا أعداء متفق عليهم بشكل نهائي..أوطان تنزف بالمجّان بل و تدفع ثمن النزف كي تبقى في واجهة الأحداث..!
ديننا قامت عليه فرقٌ و طوائف و كلّهم يقولون لك : الحقّ واضح و أبلج إذا أردتَ الصحيح..وكلّهم يدعون أنهم هم الصحيح وإن لم تتبعهم جميعاً و تمزّق نفسك وتدّعي بأنك منهم فأنت محكوم عليك بالردة أو الكفر أو الفسق أو الجهالة أو أو أو فأنت مطعون بعقلك على كلّ حال..حتى لو أردتَ أن تستفتي قلبك فقلبك في نظرهم لا يقودك إلاّ إلى هواك و آه من هواك ..!
أوطاننا ..يقفون عليها شللاً و حيتاناً و عصاباتٍ متناقضة متحاربة متكايدة متماكرة و كلهم من خلفهم مصفّقون و أذنابٌ و (مصلحجيّة)..يرسمون لك ما هي الوطنيّة ..و إن لم تتبع وطنيّتهم فأنت لا تحب الوطن وأنت لا تعرف أي وطن يقصدون ..!
ضائعون يا سادتي ضائعون ..نركض للغربة هروباً من الوطن كي لا نعيش الغربة في الوطن ؛ كي نحب الوطن أكثر ونحن بعيدون عنه ..!
يا سادة : ما فاز إلاّ الذي لم يولدْ بعد و يرفض الولادة و المجيء..!








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع