أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
600 شخص تلقوا لقاح كورونا في جرش الأمن: هذه تفاصيل وفاة شخص إثر ضربه من قبل شخصين عائلة طبيب أردني تناشد لإرجاعه من ليبيا كم يحتاج الأردن لتطعيم نصف السكان؟ شركات لاستبدال إنارة شوارع البلديات بـ LED عودة الامطار نهاية الأسبوع الممرضين تطالب بتحسينات حوافز وعلاوة منتسبيها إطلاق صاروخ باتجاه العاصمة السعودية الرياض انخفاض نسبة فحوصات كورونا الإيجابية 6.9% في 5 أسابيع وفاة الشاب حمزة الجحاوشة بعد الاعتداء عليه الأوبئة: قد نضطر لأخذ مطعوم كورونا سنويا 16 إصابة بانفجار غامض شمال غزة - صور شكوك باختراق حسابات فيس بوك أردنية دراسة: الطعام الكوري الأكثر بحثا بالأردن كورونا يحصد أرواح نحو 2.1 مليون شخص بالعالم الصحة العالمية: مبكر جدا تحديد منشأ كورونا الأوبئة: تطعيم الفرد يحمي 3-5 آخرين قانون العقوبات الأردني يخلو من كلمة "الخطأ الطبي" .. وسؤال المليون: أين القانون؟ الإمارات: 10 وفيات و3552 إصابة جديدة بكورونا وزارة الإدارة المحلية تدعو البلديات إلى استكمال إجراء التعيينات
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة النوايسة : حكومة الرزاز مبنية على صداقات قديمة...

النوايسة : حكومة الرزاز مبنية على صداقات قديمة والكثير من الوزراء عبء عليه

النوايسة : حكومة الرزاز مبنية على صداقات قديمة والكثير من الوزراء عبء عليه

22-09-2020 12:47 AM

زاد الاردن الاخباري -

قال الكاتب والمحلل السياسي زيد النوايسة إن الأردن يواجه تحديات في الفترة الراهنة أكبر وأخطر بكثير من تحديات الإصلاح السياسي.

وأضاف في حديثه لبرنامج "واجه الحقيقة" مساء الاثنين، أن الأردن يواجه تحديان سياسي واقتصادي، في ظل الإقليم الملتهب سياسيا وجائحة كورونا.

وتابع بأن الأردن مقبل على تحديات سياسية كبيرة خصوصا في حال فوز ترامب بالانتخابات الرئاسية الامريكية، وما يمكن ان يقدمه من مشاريع سياسية في الشرق سيما في القضية الفلسطينية.

وشدد على ان التحديات التي تواجه الأردن تحتاج إلى كفاءات وكيانات حزبية سياسية قادرة على العبور بالأردن نحو المستقبل.

وفيما يتعلق بأداء حكومة الرزاز، انتقد النوايسة الأداء الاقتصادي لحكومة الرزاز، في ظل الدعم الكبير الذي حظي به الرزاز، قائلاً: "حكومة الرزاز مبنية على الصداقة القديمة، والكثير من الوزراء عبء عليه وعلى الشارع الأردني، إذ تحولت هذه الحكومة الى حكومة كورونا بفعل الواقع".

وأورد بأن الرزاز أخذ فرصته الكاملة والزمن الكافي لإدارة الساحة المحلية، لكنه لم يقدم إنجازات تشفع له ولحكومته، موضحا أن حكومة الرزاز مررت قانون ضريبة الدخل الذي تسبب برحيل حكومة سلفه الملقي.

بدورها قالت أمين عام حزب الشعب الديمقراطي "حشد" عبلة أبو علبة إن حكومة الرزاز لم تتطرق للإصلاحات السياسية لا من قريب أو بعيد.

وأضافت أن الحكومة لم تقدم أي تعديل على قانون الانتخاب رغم تقديم الأحزاب تعديلات على قانون الانتخاب الحالي.

"قانون الانتخاب الحالي مصمم ومخصص من أجل كبار الرأس ماليين وأصحاب النفوذ الاجتماعي، إذ أنه لا يؤمن فئات واسعة واطياف حزبية داخل البرلمان".

وأوضحت أن مساحة الحريات التي تعمل فيها الأحزاب السياسية في الأوساط الشعبية ضئيلة جدا، وأن وصولها للبرلمان هو المتنفس الوحيد لها.

وشددت على أن الأحزاب مجبرة على المشاركة في الانتخابات رغم رفضها لقانون الانتخاب، وان عليها العمل على انتاج قانون انتخاب جديد يسهم في تطوير العملية السياسية.

الحالة السياسية في الأردن بتراجع مستمر، والسبب هو غياب أحد المقومات الرئيسية لتقدم الحياة السياسية والمتمثل بالمشاركة الواسعة في اتخاذ القرار.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع