أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
مقاطعة البضائع الفرنسية يجتاح مواقع التواصل الاجتماعي ترامب: مصر قد تفجر سد النهضة القناة 13 الإسرائيلية : قطر التالية في التطبيع انتهاء حظر تجول شامل استمر لـ24 ساعة الحرارة أعلى من معدلاتها بـ5 درجات يا أيتها الحكومة .. تراجعي عن تمديد ساعات الحظر الليلي! تصريح خطير جدا من عضو بلجنة الأوبئة حول العدد الفعلي لمصابي كورونا في الأردن الهيئة المستقلة تنشر القوائم النهائية للمرشحين للانتخابات من الذي رعى البلطجة؟ الحملة الأمنية لا نريدها مؤقتة!! الوزير نذير عبيدات .. الى متى؟ نحو لجنة تحقيق مع الرزاز وحكومته خبراء: مرضى كورونا بعد العلاج لا يشكلون خطرا على من حولهم ولا مصدرا لانتقال العدوى !! الخلايلة: قرار اغلاق المساجد كان مؤلمًا رغم انه متوافق مع احكام الشريعة تفاصيل الإعتداء على خطيب مسجد في اربد كندا تسجل 21 وفاة و 1731 إصابة جديدة بكورونا في كيبيك وأونتاريو الصحة العالمية : الوضع الوبائي بشرق المتوسط خطير لأول مرة في الأردن .. الإقرار بوجود عصابات منظمة العجارمة يكتب : رئيس الوزراء وتفويض صلاحياته: وجهة نظر قانونية. هام من وزير التربية بشأن اختبارات الطلبة
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة لأول مرة .. الرزاز يخاطب طاقمه الوزاري بلهجة...

لأول مرة .. الرزاز يخاطب طاقمه الوزاري بلهجة خشنة وغير دبلوماسية

لأول مرة .. الرزاز يخاطب طاقمه الوزاري بلهجة خشنة وغير دبلوماسية

21-09-2020 03:27 AM

زاد الاردن الاخباري -

استعمل رئيس الوزراء عمر الرزاز لغة خشنة وغير دبلوماسية لأول مرة في مخاطبة طاقمه الوزاري، داعيا الوزراء إلى الالتزام كالمواطنين تماما بتطبيقات قوانين الدفاع وبسياسة التباعد والإجراءات الاحترازية والوقاية الصحية من فيروس كورونا المستجد.
تلك من المرات النادرة التي يخاطب فيها رئيس الحكومة طاقمه الوزاري بصيغة تصادق على الرواية النقدية المنتشرة في الشارع وعبر المنصات الاجتماعية بخصوص ظهور عدد من الوزراء بدون كمامات أثناء الاجتماعات أو على شاشات التلفزيون .
وكان الرزاز قد أصدر تعميما في السياق ينطوي على ما أسماها بـ”الفرصة الأخيرة” لإظهار احترام الحكومة للمطلوب ما دامت تطالب المواطنين بالالتزام. وحقق التعميم معدلات سريعة في إغضاب وازعاج الطاقم الوزاري.
ويبدو أن الهدف الأهم في السياق هو وزير الصحة الطبيب الدكتور سعد جابر الذي ظهر في عدة مناسبات أثناء العمل بدون ارتداء الكمامة وصافح موظفين وأطباء وظهر في مقاطع فيديو متعددة تداولتها المنصات بدون الالتزام بتعليمات الوقاية. كما أنه في آخر زيارة لمستشفى البشير الحكومي الكبير جلس الوزير جابر وسط الطاقم أيضا بدون كمامات.
وتوسعت مؤشرات الحيرة في فهم أو شرح أو تفسير التعميم الانفعالي لرئيس الوزراء. ويعتقد على نطاق بأنه يهدف في نهاية المطاف إلى إعلاء قيمة الرئيس الذي يراقب الطاقم خصوصا وأن عددا من الوزراء شاركوا في ندوات ولقاءات تم نقلها تلفزيونيا أو صحافيا بدون كمامات، وبين هؤلاء وزير التنمية السياسية موسى المعايطة ووزير الحكم المحلي وليد المصري .
وتحدث الرزاز في الوقت نفسه عن فرصة أخيرة متاحة الآن لتجنب الانتشار الفيروسي المجتمعي، مطالبا الوزراء والموظفين والمسؤولين بالالتزام بما يتم إلزام المواطنين فيه.
وأعقب الرزاز هذه الحملة الخشنة بإعلانه إرسال المتسوق الخفي لمراقبة مضمون التعميم. كما أعقبه بصدور أمر الدفاع رقم 16 والقاضي بعقوبة الحبس 3 أشهر بحق كل من لا يرتدي كمامة أو بغرامة تصل إلى 1000 دينار. وهي العقوبة الأكثر غلظة التي تفرضها الحكومة حتى الأن من أجل التباعد وعبر سعيها لإجبار المواطنين على ارتداء الكمامات والتباعد أملا في تجنب انتشار الفيروس بطريقة قد تؤدي إلى انهيار النظام الصحي أو إخضاعه لاختبارات قاسية.
لكن مع تسجيل رقم قياسي جديد هو الأعلى يوميا يبدو أن الأردن إحصائيا في طريقه نحو الانتشار المجتمعي للمرض، الأمر الذي يفرض سلسلة إجراءات طارئة وغير مسبوقة بعد الإعلان عن تسجيل 239 إصابة في يوم واحد .








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع