أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
ثاني وفاة بكورونا في العقبة منذ بدء الجائحة أطباء "الملك المؤسس" استلموا نصف رواتبهم فقط منذ شهر 6 (شاهد) مزيج "كورونا" والنفط في الأردن: استعدادات ما قبل عاصفة الأزمات! هل التقطت الحكومة السابقة التوجيهات الملكية .. أم تراخت؟ إغلاق مقر اتحاد كرة القدم لإصابة أحد موظفيه تحذيرات من عبور كورونا حاجز الـ4000 إصابة يوميا في الأردن كورونا يزداد خُطورةً في الأردن والشارع يبحث عن وعود الوزير السابق جابر الهياجنة: من 40% الى 60% من حالات كورونا لا تظهر عليها اعراض الموساد يسرق جرعات من لقاح كورونا الصيني مدير مستشفيات البشير: سعد جابر كان يقول لي "دبر حالك" (شاهد) وزير الأشغال: قطاع الهندسة بحاجة لجهود كبيرة لتجاوز تحديات أزمة كورونا عباسي: جمهور الوحدات أعطى رونقا للكرة الأردنية الخشمان يرد على زريقات: مستشفى حمزة لم يغلق احمد الوكيل يكتب : شتاء أسود قادم .. يا دولة الرئيس كيف غيّبت كورونا مفهوم الأمان الوظيفي؟ 27 ألف إصابة كورونا نشطة في الأردن تعليق الدوام في هيئة الإعلام 48 ساعة الهياجنة: كورونا أضاف عبئا جديدا على الجهاز الصحي الأردني المثقل المومني: لم نبحث تغيير موعد الانتخاب .. و550 مخالفة و15 قضية حولت للمدعي العام تعليمات مراقبة الإفصاح أو الإبلاغ عن الإصابة بكورونا
الصفحة الرئيسية تحليل إخباري كورونا والسيناريو الأسوأ

كورونا والسيناريو الأسوأ

كورونا والسيناريو الأسوأ

14-09-2020 02:18 AM

زاد الاردن الاخباري -

قال وزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد عودة العضايلة إن مجلس الوزراء عقد امس الأحد جلسة برئاسة رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزّاز، ناقش خلالها آخر التطوّرات المتعلّقة بانتشار وباء كورونا، والإجراءات التي من الممكن اتّخاذها في ضوء ارتفاع أعداد الإصابات لمستويات غير مسبوقة محليّاً.
وبيّن العضايلة في إيجاز صحفي عقد في رئاسة الوزراء مساء امس الأحد أن المجلس استمع إلى إيجاز قدّمه وزير الصحّة الدكتور سعد جابر حول آخر المستجدّات، والتوصيات التي اقترحتها الجهات الصحيّة المختصّة للسيطرة على انتشار الوباء، والحدّ من تفاقمه إلى مستويات أكثر خطورة.
وأكّد العضايلة أنّ ما تمّ تداوله خلال اليومين الماضيين عبر مواقع التواصل الاجتماعي حول عودة فرض حظر التجوّل الشامل بدءاً من العشرين من أيلول ولمدّة أسبوعين غير صحيح.
وأضاف، ان الإجراءات التي تمّ اتخاذها امس لا تنصّ على فرض حظر التجوّل الشامل، لكنّها تتضمّن تشديد الإجراءات على التجمّعات والممارسات التي تسهم في انتقال العدوى بمختلف أشكالها، وعلى النحو الآتي:أوّلاً: تشديد الرقابة على التجمّعات، ومنعها تحت طائلة المسؤوليّة القانونيّة، وسيقوم الحكّام الإداريّون، بالتنسيق مع الأجهزة الأمنيّة بالتعامل بحزم مع كلّ من يقيم المناسبات الاجتماعيّة كالأفراح والعزاء أو أيّ تجمّعات أخرى، والتي تزايدت وبكلّ أسف خلال الأيّام الماضية، دون مراعاة لطبيعة الحالة الوبائيّة، ودون إجراءات للسلامة والوقاية.
ثانياً: التأكيد على الوزارات والمؤسّسات العامّة والدوائر الحكوميّة بتخفيض عدد الموظّفين لديها إلى الحدّ الأدنى، وبالحدّ الذي يضمن استمرار تقديم الخدمات للمواطنين؛ على أن يقوم المرجع المختصّ بتدوير الدّوام بين الموظّفين، وتحديد دوام مجموعة منهم عن بُعد ممّن تلائم طبيعة عملهم ذلك، مع التأكيد على الالتزام بإجراءات التباعد والوقاية المنصوص عليها.
ثالثاً: الاكتفاء بعقد الاجتماعات في الوزارات والدوائر والمؤسّسات الحكوميّة والهيئات العامّة عن بُعد، وبأقلّ الأعداد الممكنة؛ بما في ذلك جلسات مجلس الوزراء التي سيتمّ عقدها بدءاً من يوم غد الثلاثاء بتقنيّة الاتصال المرئي.
رابعاً: منع الزيارات في المستشفيات حتى إشعار آخر، وإيجاد وسائل تواصل آمنة مع المرضى، وتخفيف التزاحم في المستشفيات وتطوير أساليب التعامل الإلكتروني لتحديد المواعيد والمعالجات.
ولفت العضايلة إلى أن الحكومة ووفقاً لتطوّرات الحالة الوبائيّة، قد تعلن خلال الأيام المقبلة عن قرارات جديدة تتضمّن إيجاد آليّات فاعلة تضمن سلامة الطلبة، وأعضاء الهيئات التدريسيّة والإداريّة في الجامعات والمدارس، مع التشديد على تطبيق إجراءات السلامة في المطاعم والمقاهي، وأماكن التجمّعات والمولات وجميع المنشآت الاقتصاديّة، والمساجد والكنائس، وتكثيف الرقابة عليها، إضافة إلى تطبيق أوامر الدفاع بحقّ كلّ من يخالفها.
كما أشار إلى أنه اعتباراً من اليوم الاثنين ستبدأ حملات مكثّفة للرقابة من الأجهزة الرقابيّة والأمنيّة على جميع المواقع والمنشآت، لضبط أيّ مخالفات.
وقال العضايلة: «إن تطوّرات الحالة الوبائيّة، وارتفاع عدد حالات الإصابة والوفيات بشكل غير مسبوق، يحتّم علينا جميعاً التحلّي بروح المسؤوليّة، واتّباع أقصى درجات الالتزام، من أجل حماية الوطن وأبنائه».
وأكد العضايلة أنّ منهجيّة الحكومة في التعامل مع الوباء تتغيّر من حين لآخر، بحسب تطوّرات الحالة الوبائيّة؛ مبيناً أن الحكومة بدأت بالعمل وفق مصفوفة شاملة على مستوى الوطن مع بداية الأزمة، ثمّ انتقلت للعمل وفق إجراءات على مستويات محدّدة، بحيث يتمّ العزل على مستوى البنايات أو الأحياء أو القرى أو المدن أو المحافظات، وستستمرّ الحكومة بالتعامل مع تطوّرات الحالة الوبائيّة، بما يوازن بين صحّة المواطنين وسلامتهم من جهة، والتي هي أولى أولويّاتنا، وبين استمرار عمل جميع القطاعات من جهة أخرى، وبما لا يؤدّي إلى تفاقم الآثار الاقتصاديّة عليها.
ونوّه العضايلة إلى الاكتفاء بعقد الايجازات الصحفيّة خلال الفترة المقبلة، ووقف عقد المؤتمرات الصحفيّة بحضور وسائل الإعلام حتى إشعار آخر؛ مبيناً أن هذا الإجراء يأتي تحقيقاً لإجراءات السلامة العامّة، وتماشياً مع التوجّه لوقف التجمّعات والاكتظاظ؛ مع التأكيد على أنّ تلقّي الاستفسارات والملاحظات متاح لجميع وسائل الإعلام عبر البريد الإلكتروني (MEDIA@PM.GOV.JO) في جميع الأوقات.
واختتم وزير الدولة لشؤون الإعلام الإيجاز بالقول: «حماكم الله، وحمى صحّتكم وأحبّاءكم، وحفظ الوطن وقيادته، والإنسانيّة جمعاء، من شرّ هذا الوباء».
الى ذلك، أعلن وزير الصحة الدكتور سعد جابر تسجيل 252 اصابة بفيروس كورونا ليرتفع عدد الحالات التراكمية منذ بدء الجائحة الى 3314 حالة .
وبين الدكتور جابر، خلال ايجاز صحفي امس الأحد في دار رئاسة الوزراء، ان الحالات توزعت على 4 حالات من الخارج و 248 حالة محلية، بالإضافة الى تسجيل 3 وفيات في مستشفى الأمير حمزة ومستشفى الجامعة الاردنية، فيما تم تسجيل 50 حالة شفاء.
وأكد ان ارتفاع اعداد الاصابات يحتاج الى زيادة الالتزام بالتباعد الجسدي وعدم التجمع وحضور المناسبات والتجمعات، مشيرا الى انه ستتم مراقبة التجمعات ومحاسبة المخالفين.
وبين وزير الصحة ان الوزارة تتعامل مع الإعلام بكل شفافية وحيادية وعلى استعداد تام لتوفير المعلومة في أي وقت.
وبحسب الموجز الإعلامي حول فيروس كورونا المستجد COVID-19 في الأردن الصادر عن رئاسة الوزراء ووزارة الصحة، سُجِّلت امس (252) حالة إصابة بفيروس كورونا المستجدّ.
وجاءت الحالات على النحو الآتي: (248) حالة محليّة توزّعت كما يلي: (85) حالة في محافظة العاصمة عمّان، (65) حالة في محافظة البلقاء، (43) حالات في محافظة الكرك، (43) حالات في محافظة الزرقاء، (7) حالات في محافظة مأدبا، (5) حالات في محافظة إربد.
و(4) حالات خارجيّة، بين القادمين من الخارج، ممّن يقيمون في فنادق الحجر.
وبذلك يرتفع إجمالي عدد حالات الإصابة في المملكة إلى (3314) حالة.
كما سجّلت حالتا وفاة لامرأة سبعينيّة في مستشفى الجامعة الأردنيّة، ورجل ستّيني في مستشفى الأمير حمزة، ليرتفع إجمالي عدد الوفيات إلى (24) حالة.
وسُجّلت أمس (50) حالة شفاء، (5) في مستشفى الأمير حمزة، و(44) في المنطقة الخاصّة بعزل المصابين في البحر الميّت، و(1) في أحد المستشفيات الخاصّة.
و تمّ إجراء (11322) فحصاً مخبريّاً، ليصبح إجمالي عدد الفحوصات (979569) فحصاً.
وفي ضوء ارتفاع عدد الإصابات المحليّة، دعت وزارة الصحّة الجميع للالتزام بأمر الدّفاع رقم (11) لسنة 2020م، واتّباع معايير السلامة والوقاية، وارتداء الكمّامات، وعدم إقامة التجمّعات لأكثر من (20) شخصاً، واستخدام تطبيق (أمان)، وتطبيق (صحتك).
من جانبه، أكد وزير التربية والتعليم الدكتور تيسير النعيمي أن الوزارة وجهت 31 انذارا الى المدارس الخاصة لعدم التزامها بالبروتوكول الصحي، مشيرا الى تشديد الرقابة على المدارس الحكومية والخاصة لتطبيق البروتوكول الصحي والتعامل بحزم مع المخالفات.
وقال في تصريح لـ»الدستور» انه في حال حدوث تقصير بالمدارس الحكومية، فانه يتخذ بحقها إجراءات إدارية كاعفاء المدير من مهامه وايقاع عقوبات إدارية مماثلة على كل مقصر.
وأشار إلى أن عدد المدارس التي تم إغلاقها سواء لوجود اصابات او المدارس في مناطق معزولة وصل الى 113 مدرسة منها 70 حكومية و23 خاصة و 19 تابعة لوكالة الغوث ومدرسة واحدة للثقافة العسكرية.
واضاف انه لا يوجد تفكير إلى الآن للتحول بالكامل الى التعليم عن بعد، رغم اننا نحول يوميا مدارس للتعلم عن بعد، لكن الامر منوط بالوضع الوبائي بشكل عام.
وأشار الى ان التعليم عن بعد هو جزء من التعليم، فهو جزء أصيل من أشكال التعلم وهناك مدارس تقوم بالتناوب بين الدوام المدرسي والدوام عن بعد.
وارتفع العدد الإجمالي لحالات الوفاة بكوفيد 19 في المملكة إلى 25 حالة وفاة منذ بدء الجائحة، بعد تسجيل ثلاث حالات امس، بعد اعلان مدير مستشفى الأمير حمزة الدكتور عبد الرزاق الخشمان تسجيل وفاة ثالثة احداها لسيدة سبعينية في مستشفى الجامعة واخرى لرجلين ستيني وسبعيني في مستشفى الامير حمزة، حسب مدير المستشفى الدكتور عبد الرزاق الخشمان.
من جانبها، قررت نقابة الصيادلة تعطيل أعمالها لغاية يوم غد الثلاثاء، بعد ظهور إصابة بفايروس كورونا في قسم المحاسبة بالنقابة.
واكدت النقابة في بيان صحفي، إن مجلس نقابة الصيادلة اتخذ الإجراءات اللازمة حسب البروتوكول المتبع.
وقال نقيب الصيادلة د. زيد الكيلاني إن النقابة قامت بإحضار مختبر خاص لإجراء فحوصات للعاملين بالنقابة للتأكد من عدم إصابتهم بفيروس كورونا المستجد بعد تسجيل الإصابة.
واشار أنه تم إجراء نحو 40 فحصا لعاملين في النقابة ولم تظهر نتائجهم بعد، ورجح أن يكون مصدر الإصابة من الخارج.الدستور
نيفين عبد الهادي
كوثر صوالحة
ايهاب مجاهد








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع