أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
جامعيون يعملون بتنظيف البيوت ليتمكنوا من دفع أقساطهم (مطعوم الأنفلونزا) الموسمي يقي من الفيروسات لـ 10 أشهر استخدام الحبر السري على بصمة الاصبع بالتنقيط يوم الاقتراع الصحة العالمية تكشف حقيقة وفيات كورونا كورونا يتفشى في سجون لبنان وعشرات الوفيات في الدول العربية 5 ملايين تهديد إلكتروني بالأردن بـ6 أشهر راصد" يقيّم أداء حكومة الرزاز في 837 يوماً تساؤلات حول إخفاء وزارة التربية أسماء المدارس الخاصة التي تسجل إصابات كورونا الخارجية تتابع قضية مسن أردني تقطعت به السبل في العراق منذ سنوات مختصون : حكومة الرزاز تركت إرثا ثقيلا وملفات شائكة العقبة : فتاة تدعي تعرضها للإغتصاب بطريقة مروعة تسجيل 12 اصابة بفيروس كورونا في صفوف جماعة الاخوان المسلمين عقوبات على مخالفي تعليمات العزل والحجر المنزلي تصل حد الحبس 3 سنوات عدة إصابات بكورونا بين كوادر مستشفى البقعة الصحة العالمية: توفير 120 مليون فحص سريع لكورونا أفغانستان: ضبط 4 أطنان من نترات الصوديوم هولندا تشدد إجراءات الحجر الصحي تسجيل 7 اصابات كورونا جديدة في الكرك 62 وفاة بكورونا في العراق و29 بالسعودية 44 وفاة بكورونا في المغرب و5 بالجزائر
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك "من هند الى بيروت" .. طفلة مصرية...

"من هند الى بيروت".. طفلة مصرية تتبرع بمصروفها كاملًا للشعب اللبناني

"من هند الى بيروت" .. طفلة مصرية تتبرع بمصروفها كاملًا للشعب اللبناني

10-08-2020 12:58 AM

زاد الاردن الاخباري -

استأثرت صورة لطفلة مصرية تبلغ من العمر 9 سنوات وهي تتبرع بمبلغ 100 جنيه من مصروفها الشخصي لصالح الشعب اللبناني بعد التفجير المأساوي باهتمام روّاد مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي.

وبحسب الصور التي نشرتها شيماء النجار شقيقة الطفلة المصرية هند على موقع "فيسبوك"، فقد كتبت الطفلة على الورقة النقدية "من هند إلى بيروت كان نفسي أشتري حاجات كتير بهذا المبلغ لكن أطفال وأهل بيروت أهم".

وقالت بأن شقيقتها كانت تجمع من أسرتها وأهل منزلها تبرعات لبيروت وعرضت شقيقتها الصغرى هند المساهمة بمبلغ 5 جنيهات وبعد نقاش ارتفع مبلغ التبرع إلى 20 جنيها.

وتابعت بأنها عندما علمت أنه سيتم ارسال مبلغ التبرعات الأحد عن طريق إحدى المؤسسات الخيرية دخلت الغرفة عليها وأبلغتها بالتبرع بـ 100 جنيه وقالت إنها كانت تأمل أن تشتري مقوي أظافر، لكن وجدت أن الأطفال في بيروت يحتاجون إليها لشراء ما هو أولى وأهم.

واستطرد الشقيقة الكبرى قائلة إن شقيقتها الصغرى أصرت على أن تكتب على الورقة عبارة ورسالة بسيطة لعلمها أن أهل بيروت سيقرأونها وبالفعل كتبت تقول "من هند إلى بيروت، كنت عايزة اشتري حاجات كتير، بس أنتم أهم" ووضعت ايموجي وقلوب ملونة عليها تعبيرًا عن حبها للبنان.

من جانبها قالت شيماء إنه وفور وقوع التفجير وعلم الأسرة بالكارثة التي حلت بالشعب اللبناني تم الاتفاق على التبرع وعلمت هند بذلك قالت إنها ستتبرع معنا وكانت سعيدة.

وأضافت أن هند ظلت تسأل كل فرد من أفراد الأسرة عن قيمة تبرع كل واحد وبعدها قررت تحديد قيمة تبرعها مضيفة أنها عندما شاهدت التفجير والضر ر الكبير ومشاهد الدم كان أول ما طرأ على ذهنها هم أطفال لبنان.

واشارت شيماء إلى أن شقيقتها شاهدت الأطباء يجرون عمليات جراحية على الأرصفة لعدم وجود أماكن بالمستشفيات وتخيلت أن الاطفال يعانون من نزيف ويفتقدون للعلاج فقررت التبرع لعلاجهم وكان هذا دافعها الأساسي فيما فعلته.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع