أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الصحة العالمية تكشف حقيقة وفيات كورونا كورونا يتفشى في سجون لبنان وعشرات الوفيات في الدول العربية 5 ملايين تهديد إلكتروني بالأردن بـ6 أشهر راصد" يقيّم أداء حكومة الرزاز في 837 يوماً تساؤلات حول إخفاء وزارة التربية أسماء المدارس الخاصة التي تسجل إصابات كورونا الخارجية تتابع قضية مسن أردني تقطعت به السبل في العراق منذ سنوات مختصون : حكومة الرزاز تركت إرثا ثقيلا وملفات شائكة العقبة : فتاة تدعي تعرضها للإغتصاب بطريقة مروعة تسجيل 12 اصابة بفيروس كورونا في صفوف جماعة الاخوان المسلمين عقوبات على مخالفي تعليمات العزل والحجر المنزلي تصل حد الحبس 3 سنوات عدة إصابات بكورونا بين كوادر مستشفى البقعة الصحة العالمية: توفير 120 مليون فحص سريع لكورونا أفغانستان: ضبط 4 أطنان من نترات الصوديوم هولندا تشدد إجراءات الحجر الصحي تسجيل 7 اصابات كورونا جديدة في الكرك 62 وفاة بكورونا في العراق و29 بالسعودية 44 وفاة بكورونا في المغرب و5 بالجزائر الملك يهاتف ابن زايد ترامب: دفعت ملايين الدولارات كضرائب توقيف جهات أمنية بعد هجوم بغداد
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة تأجيج واستعصاء بأجندات خارجية : ليس هكذا تكون...

تأجيج واستعصاء بأجندات خارجية : ليس هكذا تكون المطالب المهنية

تأجيج واستعصاء بأجندات خارجية : ليس هكذا تكون المطالب المهنية

02-08-2020 10:48 PM

زاد الاردن الاخباري -

رغم قرارات النائب العام الصادرة بحق مجلس نقابة المعلمين ورؤساء الهيئات وإغلاق مقارها لعامين، مازالت بعض الأصوات تعلو هنا وهناك بمحاولة منها لبيان أن مجلس النقابة هو ضحية متناسين أو غافلين عن كونها نقابة مهنية

فحينما تكون نقابة اعضاؤها معلمين أي أنهم موظفين في وزارة التربية والتعليم فيجب أن يتعاملوا ضمن حدود هذا الإطار وعدم السماح لأي جهة داخلية كانت ام خارجية بالتلاعب بها وتسييسها وكأنها حزب أو تيار سياسي

فللأسف فان فكرة النقابة المهنية وهذا الإطار الذي تم تأسيسه ليكون منبرا مهنيا لمنتسبيه بات اليوم خارجا عن ذلك الإطار تماما بسبب تسييسه من قبل بعض قيادات النقابة وجر جحافل المعلمين لزوايا ما كان يجب أن يتوجهوا إليه

فلم يكتف مجلس النقابة بالصدام المباشر مع الحكومة وأجهزة الدولة بل تعدى ذلك بتصعيد الخطاب سياسيا والاستعصاء والاستقواء وضرب مصالح الطلبة باتجاه لا يمكن أن يكون مهنيا أو نقابيا، خاصة مع قبولهم بشكل أو آخر والسماح لجهات داخلية وخارجية معلوم أهدافها واجندتها برعايتها ودعمها ضد مؤسسات الوطن

اليوم المطلوب من الجميع معلمين ومواطنين متعاطفين أن يروا المشهد على حقيقته دون مواربة أو تصفية حسابات مع الحكومة والبعد عن شماعات ما عادت تنطلي على أحد فالعلاوة الموقوفة كانت قرارا على جميع موظفي الدولة وفي مقدمتهم الجيش والأمن والكوادر الطبية ، فلماذا التصعيد والاحتقان وتأجيج الشارع إلا إذا كان لسبب سياسي بحت بعيدا عن كل المطالب المهنية المشروعة!!








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع