أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
هل دخل حسين الجسمي ويارا التاريخ؟ رحيل أول ممرضة في لبنان بفيروس كورونا نتائج سلبية لـ 140 مخالطاً لمصابي "أسواق السلام" العثور على جثة اسفل جسر عبدون ارتفاع عدد حالات التسمم في عين الباشا إلى 153 العجارمة: لا يجوز اجراء تحقيق اداري في حال وجود تحقيق جنائي الغذاء والدواء: ما حصل بمركز التوريد هو سوء تخزين مخاطبات رسمية موجهة لرئيس الوزراء توضّح إجراءات التعامل مع "الدجاج الأوكراني" و"بودرة بيض الموائد" الأردن يسجل 5 اصابات كورونا جديدة غير محلية و32 حالة شفاء وزير الداخلية يوعز للحكام الإداريين بمتابعة التزام موظفي المؤسسات بالدوام الرسمي حالة النواصرة مستقرة والسماح لاسرته بزيارته الملكية تعلن عن تسيير 5 رحلات إلى ايطاليا وقبرص وكندا وماليزيا وتايلاند بولتون: ترامب رئيس "عديم الأخلاق" قطر: 215 إصابة جديدة بفيروس كورونا دراسة مفاجئة .. تناول الكثير من الشوكولا قد يحفز خطر سرطان قاتل! الكويت : 4 وفيات و 388 إصابة جديدة بالكورونا إيران : 215 وفاة جديدة و 2598 إصابة بالكورونا فلسطين: 44.9% من المصابين بكورونا تماثلوا للشفاء الملكية تعلن عن تسيير 5 رحلات إلى ايطاليا وقبرص وكندا وماليزيا وتايلاند رئيس غرفة تجارة عمان ” الدجاج الفاسد مصدره مصنع محلي “
الصفحة الرئيسية آدم و حواء دراسة بريطانية: مناعة المتعافين من كورونا قد...

دراسة بريطانية: مناعة المتعافين من كورونا قد تتلاشى خلال أشهر

دراسة بريطانية: مناعة المتعافين من كورونا قد تتلاشى خلال أشهر

13-07-2020 04:23 PM

زاد الاردن الاخباري -

وجدت دراسة بريطانية أن الأشخاص الذين يتعافون من فيروس كورونا، قد يفقدون مناعتهم للمرض خلال أشهر، مما يشير إلى أن الفيروس قد يعود لإصابة نفس الأشخاص بعد عام مثل أدوار البرد الشائعة.

وفى أول دراسة مطولة من نوعها، قام العلماء بتحليل استجابة مناعة أكثر من 90 مريضا وعاملين بالرعاية الصحية فى إحدى مؤسسات خدمات الصحة الوطنية في بريطانيا، ووجدوا أن مستوى الأجسام المضادة التي يمكن أن تدمر الفيروس وصل لذروته بعد حوالي ثلاثة أسابيع من ظهور الأعراض ثم رفضها بسرعة.

وقالت صحيفة "الجارديان" البريطانية إن اختبارات الدم كشفت أنه في حين أن 60% من الأشخاص كانت لديهم استجابة قوية من جانب الأجسام المضادة في ذروة معركتهم مع الفيروس، فإن 17% فقط منهم احتفظوا بنفس هذه القوة بعد أشهر.

وتراجعت مستويات الأجسام المضادة بما يصل 23 مرة خلال هذه الفترة. وفي بعض الحالات لم يعد من الممكن اكتشافها.

وقالت الدكتورة كاتى دورز، العالمة الرئيسية المشاركة في الدراسة الصادرة عن كينجز كوليدج لندن، إن الأشخاص تتكون لديهم استجابة أجسام مضادة معقولة للفيروس، لكنها تتلاشى بعد فترة قصيرة من الوقت، وتعتمد على مدى ارتفاع الذروة، والذى يعدد فترة بقاء الأجسام المضادة.

وتقول الجارديان إن هذه الدراسة لها تداعيات على تطوير لقاح لكورونا، وعلى السعي إلى مناعة القطيع في المجتمع بمرور الوقت.

وتوضح الدراسة أن نظام المناعة لديه عدة طرق لمحاربة كورونا لكن لو كانت الأجسام المضادة هي الخط الأساسى للدفاع، فإن الأشخاص قد يصابون مرة أخرى في موجات موسمية، وربما لن توفر اللقاحات الحماية لهم لفترة طويلة.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع