أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
كورونا يتسلل للأردن من الخاصرة السورية والوضع اصبح مقلقاً الخارجية تتابع حادثة اختطاف أردني في مصر وتعلق ارتفاع على الحرارة الخميس حملات تفتيشية على مطاعم “شاورما” في عمان .. وإغلاق “محل قهوة” بالشمع الأحمر لبنان .. تحقيقات كارثة المرفأ تطال وزراء سابقين وحاليين توقيف مدير بنك وشقيق شخصية نيابية بارزة ونجله الكباريتي : عودة الإغلاق يهدد القطاع الاقتصادي في الأردن اطلاق نار عشوائي في المصدار واصابة شاب وفتاة "مركز الحسين للسرطان": نفرض إجراءات مشددة لحماية المرضى والموظفين من التعرض للعدوى ولي العهد: الاستثمار بالشباب استثمار بالمستقبل نواب الأردن يقاتلون للحفاظ على مقاعدهم .. فهل يعيد الشعب انتخابهم هيئة النقل والسيارات الملكي يضعان خطة لتدريب السائقين الاعلان عن أماكن عرض جداول الناخبين في البلقاء سوريا .. سائق يدهس المارة - فيديو نفي وجود حظر شامل وإغلاق للمحافظات - صورة محافظ البلقاء : تنفيذ أمر الدفاع 11 بحزم واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق المخالفين العرود رئيسا لبلدية الشفا لجنة الاوبئة: لم نوصِ بإغلاقات جديدة إلى الآن عبيدات: عدد الإصابات المحلية يثير القلق "الحسين للسرطان": 96 عينة فحص لعاملين نتائجها "سلبية"
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك أسرار غريبة اكتشفت بعد وفاة اصحابها

أسرار غريبة اكتشفت بعد وفاة اصحابها

أسرار غريبة اكتشفت بعد وفاة اصحابها

12-07-2020 03:00 PM

زاد الاردن الاخباري -

نشرت مجلة "ريدرز دايجست" الأمريكية تقريرا تحدثت فيه عن أهم الأسرار العائلية التي اكتشفها بعض الأشخاص بعد وفاة أحد أفراد عائلتهم.
وقالت المجلة، في تقريرها إنك قد تعتقد أنك على دراية تامة بحقيقة أفراد عائلتك وجميع تفاصيل حياتهم وحتى ماضيهم وحاضرهم، ولكن هذه العائلات اكتشفت عكس ذلك بعد وفاة ذويهم، بحسب عربي 21.



** والدتها كذبت حول اسمها

ذكرت ستيفاني هودج أنها وجدت شهادة ميلاد والدتها الأصلية، وتبين أن اسمها كان آدا. وعندما بلغت سن الخامسة عشرة أو السادسة عشرة، قررت والدتها تغيير اسمها لأنها لم تعد تحبه واستبدلت به اسمها المفضل. وكانت تخبر أي شخص يستفسر عن الأمر في ذلك الوقت بأن الطبيب أخطأ في تسجيل اسمها.



** العم كان يملك ثروة كبيرة

بعد وفاة العم في تشرين الأول/ أكتوبر، فوجئت العائلة بالثروة التي كان يمتلكها، فعلى الرغم من أسلوب حياته المنغلق ومنزله الرث، فقد كان يمتلك أكثر من نصف مليون دولار نقدًا.



** كانت والدته متزوجة في السر

عثر روبرت ساكس في أوراق والدته على جواز سفرها النمساوي الذي كان يحمل اسم "إيدا بينكاسويتش". ولكنه لم يعرف لمن كان يعود ذلك الاسم نظرا لأن اسم والدته قبل الزواج هو ساكس. لقد عاشت والدته في فيينا لعدة سنوات حيث التقت وتزوجت بشاب يدعى إريك بينكاسويتش ثم هاجرا معًا إلى الولايات المتحدة.

يملك روبرت القليل من الأقارب وعندما استفسر عن هذا الموضوع، أخبروه بأن إريك توفي جراء السل في أوائل الخمسينيات على ما يعتقدون ما دفعه إلى البحث في جميع الوثائق مرة أخرى ليكتشف أن والدته قد تطلقت من إريك في سنة 1949 بسبب "سوء المعاملة والإهمال".



** كان لدى الجد بعض مصادر التسلية المريبة

قال بات مالي إنه عثر في صندوق سيارة جدّه من طراز فورد توريس على هراوة مغلفة بالجلد كان يفضلها الرجال ورجال العصابات في العشرينيات والثلاثينيات.



** كان الاب يملك العديد من العلاقات

اكتشفت ويندي باوتشر فيشر أنه عندما توفي والدها دخلت العائلة على حسابه الخاص في "إيه أو إل" واكتشفوا أنه كان يتودد إلى ثلاثة نساء مختلفات ويستخدم معهن نفس العبارات الرومانسية ولكن بصياغات مختلفة وبعض التعديلات الصغيرة.



** كان الجد يملك عشيقة في المكسيك

أشارت المجلة إلى أن وورنك داون كان متأكدا من أن جده كان لديه عشيقة في مكان ما في المكسيك. لقد كان يسافر كثيرا إلى المكسيك، ويتذكر داونر أنه عندما كان طفلاً، كان جده يعلمه في بعض الأحيان كلمات إسبانية عن أشياء صنعها في متجر الخشب الخاص به.

وبعد مرور 20 سنة على وفاته، أخبره والده عن عشيقة جده. وقد حاول التأكد من حقيقة الخبر من عمته، التي أخبرته بأنها ليست متأكدة تماما ولكنها تتذكر أنه كان يسافر كل سنة إلى المكسيك ويعود بعد ثلاثة أو ستة أشهر.



** كان يمكن منع وفاة الجد

قال جوي دالان إنهم وجدوا الكثير من الأشياء المتعلقة بانهيار مصانع الصلب في المنطقة. كان من المفزع رؤية مدى القسوة التي كان يتعرّض لها الجد هو وزملاؤه، حيث انتهى الأمر بوفاته بسبب حالة مرضية كان يمكن علاجها في مرحلة مبكرة إلى حد ما، وذلك لأنه كان يحاول الانتظار للانتفاع بالتأمين الصحي قبل الحصول على العلاج.



** كان للجد أصدقاء من مناصب مرموقة

بعد وفاة الجد، وجدت العائلة صورة مؤطرة لليبراس تقول "عزيزي (اسم الجد)، شكرا على كل شيء" ولم يكن لديهم أدنى فكرة عن كيفية تواصلهما مع بعضهما البعض.



** حصل أبي على بوليصة تأمين على حياة ابنته الرضيعة

ذكرت ديانا بو أن والدها توفي في سنة 1999 عندما كانت تبلغ من العمر 37 سنة. وسافرت إلى مقاطعة أونتاريو من أجل حضور جنازته والتثبت من أوراقه. ولكنها صدمت عندما عثرت على بوليصة تأمين على الحياة، حيث لم تكن تعلم بأمرها. يعود تاريخ البوليصة إلى سنة 1964، حيث كانت ديانا تمرض كثيرا. وعندما بلغت من العمر ستة أشهر، بدأت تعاني من نوبات الربو حتى إن عائلتها اعتقدت بأنها قد تموت، لهذا السبب قام والدها بالتأمين على حياتها لدفنها إذا توفيت.



** كانت الوالدة تتنبأ بالمستقبل

نقلت المجلة عن المدعو شون ديفوس أن والدته توفيت في 11 أيلول/ سبتمبر 2017. وعندما كان يفتّش في أغراضها عثر على بعض الأشياء المفاجئة إلى حد ما، ولكنها كانت متوقعة بالنسبة له. كانت والدة ديفوس بمثابة صديقته المقربة، وكانت تعلم أنه غير سعيد بزواجه الذي استمر 11 سنة، ولكنها لم تكن تخبر أحدا بذلك.

كانت تعلم أيضًا أنه ما زال يكن مشاعر لحبيبته في المدرسة الثانوية. فعندما فتح محفظتها ذات يوم عثر على صورة حبيبته. لقد احتفظت والدته بصورة حبيبته من المدرسة الثانوية لمدة 18 سنة. وبعد مرور ثلاثة أشهر، اعترفت له حبيبته القديمة بأنها لا تزال تكنّ له مشاعر الحب أيضًا. يعتقد ديفوس أن والدته كانت قادرة دائمًا على التنبؤ بالمستقبل، كما أنه يعتقد أنها أحسّت بأنهما سيجتمعان معًا يومًا ما.



** كان للام جانب جامح

قال أحد مستخدمي موقع كورا: "بعد أسابيع قليلة من وفاة أمي، قضيت أنا وأختي يوما في معاينة ممتلكاتها.

كانت أمي متدينة للغاية، وكان هناك العديد من المسابح والكتيبات ذات الطابع الديني. كان والدي، الذي كان لا يزال تحت تأثير الصدمة، يحاول منعنا من التخلص من أي شيء كانت تثمنه حقا.

في الأثناء، وجدنا بعض المستندات غير المهمة إلى جانب كتاب مرهف مع غلاف قديم في زاوية درج خزانة ملابسها.



** كان والده بطلا عسكريا

نقلت المجلة عن المسمى "باد تاكس" أن والده كان يخبره دائما أنه انضم إلى البحرية لتجنب تجنيده في الجيش خلال الحرب الكورية، لكنه بذل قصارى جهده لاعتزال الخدمة العسكرية.

وأضاف المتحدث أنه لطالما كان لديه انطباع بأن والده كان غير جدّي خلال فترة خدمته، لدرجة أنه حصل على نوع من التفريغ الرحيم للذهاب إلى المنزل ورعاية والدته المريضة لأن رؤساءه سئموا من التعامل معه.

لكن باد تاكس أصيب بالدهشة حين عثر على أوراق التفريغ الفعلية وأوراق عسكرية أخرى واكتشف أنه لم يكن قد أنهى كامل مدة خدمته فحسب، بل كان قد خدم بمرتبة الشرف وحصل على عدة ترقيات، بالإضافة إلى أنه وقع التواصل معه مرة أخرى للعودة إلى الخدمة.



الام كذبت بشأن اسمها الأوسط وعمرها

قالت جاكي لين عبر موقع كورا: "اكتشفت أن اسم والدتي الأوسط هو ماري بصيغته الفرنسية، وليس ماري باللغة الإنجليزية كما قيل لي دائما. كان من المفترض أن تُسمى أختاي باسمها، حيث إن ماري الإنجليزي هو الاسم الأول لأختي الصغرى والأوسط لأختي الأكبر سنا. إلا أنني لم أعرف أبدا لماذا لم يقع اعتماد الاسم الفرنسي.

وأضافت لين: "اكتشفت أنها أكبر بسنة مما ادعت، وأعتقد أنها فعلت ذلك لأن والدي كان أصغر سنا. قيل لنا إنه كان أصغر منها بسنة واحدة، لكنه في الواقع كان أصغر بسنتين. لست متأكدة من أن والدي كان على علم بذلك".



** كان لدى الأب فكرة تشبه جهاز الفاكس

كشف جون جيري أن والده كان يمتلك مجموعة كبيرة من الأوراق والرسائل التي حافظ عليها طوال حياته. ومن خلال فحص محتويات صندوق مغطى بالغبار، وجد رسالة كتبها والده إلى أحد طلاب الكلية القديمة قبل اندلاع الحرب العالمية الثانية بوقت قصير.

وجاء في الرسالة: "ما أتصوره هو شبكة من خطوط الهاتف التي تربط مكاتبنا في المدن الأمريكية الكبرى، حيث يملي عميلنا مراسلاته في مسجل، ثم يقع تشغيل التسجيل بسرعة عالية عبر خطوط الهاتف. وفي الطرف المستقبل، يلتقط مسجل آخر يعمل بسرعة عالية الرسالة.

بعد ذلك يقوم الناسخ عند الطرف المستلم بإعادة تشغيل التسجيل بسرعة أبطأ، ويكتب الرسالة التي سيقع تسليمها عن طريق البريد أو البريد المحلي إلى المستلم". كانت هذه الفكرة مبتكرة جدا في وقتها، وأدرك جون جيري أن فكرة والده تشبه فكرة آلة الفاكس، التي جاءت بعد سنوات عديدة.



** لم تكن حالة مواطنة الأم ما كانت تعتقده

قالت ميشال شاريك: "توفيت أمي بشكل غير متوقع في آذار/ مارس من سنة 2018. وعند تفتيش أغراضها، وجدت شيئين فاجآني؛ أولا، لم تكن أمي مواطنة أمريكية. يعرف الجميع أنها جاءت إلى الولايات المتحدة سنة 1968 من ألمانيا وأخبرت الجميع أنها أصبحت مواطنة أمريكية سنة 1971. لم يكن لدي أي سبب للتشكيك في مصداقية الأمر حتى وجدت البطاقة الخضراء. وثانيا، خلف إحدى الخزانات وفي الشق المتواجد بين الأرض والجدار الخلفي، وجدت منجلا قديما من الجيش الأمريكي يعود لوالدي".



** كان لجميع أجداده زيجات سابقة

تحدث بيتر وايد عن أجداده على موقع كورا قائلا: "أثناء تأليف كتاب الأنساب عن أسلافي، راجعت الوصية النهائية لكل من أجدادي البيولوجيين الأربعة. كانوا جميعا سعيدين في زواجهم حتى النهاية. لكنني صدمت عندما علمت أن جميع الأجداد الأربعة كانوا متزوجين سابقا، حتى إن والديّ لم يكونا يعرفان بالأمر. والأغرب من ذلك أن الطلاق لم يكن سهلا خلال ثلاثينيات القرن العشرين".





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع