أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الكلالده يوضح سبب اختيار يوم الثلاثاء ليكون موعدا للانتخابات الاشغال الشاقة سبع سنوات لمختلسي 2.56 مليون دينار طيلة 12 عاما في وزارة التخطيط وفاة أردني في السعودية بعد إصابته بـ”كورونا” فارضو أتاوة يحطمون محتويات محل تجاري في مخيم حطين الكلالده يكشف موعد الترشح للانتخابات إنارة جسر عبدون بألوان العلم اللبناني انهيار مبنى سكني وتجاري في طهران - فيديو مساعٍ أردنية لشراء المزيد من النفط العراقي الحكومة: المطالب لن تتحقق بالاستقواء ولا تهاون مع المعتدين على الأجهزة الأمنية الأمانة تدعو المواطنين للاستفادة من خصومات فضلات الأراضي الغذاء والدواء: الفرق الرقابية وجهت 73 إشعاراً سلبياً لمنشآت غذائية البدور : تكفيل أعضاء مجلس نقابة المعلمين قرار قضائي ولا علاقة للحكومة به خسائر انفجار بيروت بين 10 - 15 مليار دولار اللجنة المؤقتة لإدارة شؤون نقابة المعلمين تنفي زيارتها لمقر النقابة المغلق الاعدام لشابين قتلا صديقهما وألقيا به بواد من باص في صافوط انسحابات بالجملة من الاتحاد النوعي للدواجن - وثيقة إغلاق مطعم في الزرقاء لإقامته حفل زفاف بالشمع الأحمر الغرايبة يقود وساطة بين الحكومة ونقابة المعلمين موسكو: 5 طائرات مساعدات لبيروت الضمان الاجتماعي: شمول العاملين في القطاع العام ببرنامج تمكين اقتصادي (2)
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك فضيحة الجثث تهز جامعة فرنسية

فضيحة الجثث تهز جامعة فرنسية

فضيحة الجثث تهز جامعة فرنسية

10-07-2020 07:55 PM

زاد الاردن الاخباري -

أعلن مكتب المدعي العام في باريس، عزم السلطات الفرنسية التحقيق في ادعاءات تفيد بتعرض جثث بشرية تم التبرع بها بغرض إجراء أبحاث عليها في منشأة أبحاث جامعية، للتعفن والتخريب من جانب جرذان، حسبما ذكرت صحيفة "ذا غارديان" البريطانية.
وسلّم المدعون العامون للقضاة ملفا حمل عنوان "انتهاكات سلامة الجثث"، علما أن السلطات كانت قد حققت سابقا في الواقعة بعد نشر صحيفة "إكسبريس" الفرنسية في نوفمبر الماضي، لتقرير سلط الضوء على ما يجري في المنشأة.

وحسب الصحيفة الفرنسية، فإن رفات آلاف الأشخاص الذين تمّ التبرع بها بغرض الأبحاث، حفظت في ظروف سيئة بمركز التبرع بالأعضاء التابع لجامعة باريس ديكارت.

ووصفت الصحيفة في تحقيق سابق لها ما يجري بمركز التبرع بالأعضاء بأنه "مقبرة جماعية"، نظرا للظروف السيئة للغاية التي تحفظ بها الجثث المتبرع بها، مشيرة إلى وجود جرذان تلتهم أعضاء بشرية في المكان.

وتعليقا على فتح تحقيق جديد، الخميس، حول ما يجري بمركز التبرع بالأعضاء، قال محامي العائلات المدعية، فريدريك دوشيز: "إنها أخبار جيدة للغاية. يتمتع القضاة بسلطات واسعة للوصول إلى أي تفاصيل تتعلق بالقضية.

وتشير المعلومات المتوفرة حتى الآن إلى تقديم ما يقارب 80 شكوى، وقد أمرت الحكومة الفرنسية بإغلاق المركز في يونيو، وأقرّت بأن الجامعة مسؤولة عن "مخالفات أخلاقية خطيرة" في إدارتها للمركز المذكور.

جدير بالذكر أن مركز التبرع بالأعضاء التابع لجامعة باريس ديكارت قد افتتح في العام 1953، حيث كان وقتها الأكبر من نوعه في أوروبا، وقد كان يستقبل حتى إغلاقه سنويا مئات من الأجساد المتبرع بها.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع