أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
اصابة شخص بتدهور تراكتور في عجلون الرزاز يعمّم على الوزارات والمؤسسات لتنفيذ أمر الدفاع 11 على الموظّفين والمراجعين 16 إصابة محلية بفيروس كورونا و26 حالة شفاء العثور على جثة شاب سوري مقتولا في المفرق الأسد يوقف كلمته بسبب هبوط في الضغط مجلس التعليم العالي ينسب بتعيين عوجان رئيسا لجامعة مؤتة جرش .. اغلاق 3 مطاعم لمخالفتها الاشتراطات الصحية العضايلة: لا حظر للتجول يوم الجمعة مسؤول ملف كورونا في الشمال : عرفنا أين المشكلة عزل منزل في المفرق بعد اصابة موظف يعمل في حدود جابر بكورونا بالوثيقة .. مجلس التعليم العالي يسمح للجامعات بعقد جميع الامتحانات النهائية للفصل الصيفي إلكترونيا بالوثيقة .. قبول استقالة الأستاذ الدكتور الذنيبات من الجامعة الأردنية بناء على طلبه معلمون يقيمون دعوى قضائية ضد وزير التربية ووزارة التربية أورانج الأردن: "الشباب بناة المستقبل ودعمهم على سلم أولوياتنا" الحجر على 3 منازل في الرمثا بعد تسجيل 6 اصابات بكورونا لموظفين في جمرك جابر المياه: إجراءات صارمة للوقاية من كورونا ولي العهد: الاستثمار بالشباب استثمار بالمستقبل عبد الغفور القرعان ناطقا إعلاميا باسم وزارة التربية والتعليم شاهد .. صابر الرباعي ينشر صورة من طفولته ! مايا دياب: بعدني هونيك .. وأكلني الخوف
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة عقوق الدولة .. خيانة وتجسس على مقدّرات الوطن

عقوق الدولة .. خيانة وتجسس على مقدّرات الوطن

08-07-2020 10:08 PM

الدكتور: رشيد عبّاس - كلمة (عقوق) هي أكبر من ان يستوعبها جاهل, وهي أكبر من ان يفهمها ديوث, او ان يستخدمها شاب متكسر في مشيته من كثرة الأموال في جيوبه الخلفية, فالعقوق لها أشكال وصور وأنماط متنوعة, فمنها عقوق الوالدين, ومنها عقوق منظومة القيم والمبادئ, ومنها عقوق الأرحام, ومنها عقوق الأقارب والجيران, ومنها عقوق الافراد والجماعات,..كل هذه الأشكال من العقوق تعني فيما تعنيه عصيان وتمرد وجحود العاق للمعقوق, وثمة عقوق من نوع جديد يتعلق بعصيان البعض منا لقوانين وأنظمة وتعليمات الدولة, والسؤال هنا ما هي صور واشكال وأنماط عقوق الدولة؟
قبل الحديث عن صور وأشكال وأنماط عقوق الدولة, هناك وقائع وأمثلة حية من ارض الواقع على عقوق منظومة القيم والمبادئ, وهناك وقائع وأمثلة حية على عقوق الأرحام, وهناك وقائع وأمثلة حية على عقوق الأقارب والجيران, تلك الوقائع والأمثلة حدثت وما زالت تحدث في مجتمعنا كل يوم وكل لحظة, ولعلنا نتعظ ونأخذ العبر والدروس منها وكلها تقع في كفة ميزان الباطل الذي بدأ يرجح على كفة ميزان الحق, كيف لا وأصبح همنا في هذه الأيام موجه نحو مغريات الدنيا وليس نحو الآخرة, ونبقى مع بعض الاسئلة الاستفهامية المثيرة للجدل ومنها:
ألا يُدْعى عصيان أوامر الاب والام مثالا على عقوق الوالدين؟ ألا يُدْعى سرقة بسكويت(...) مثالا على عقوق منظومة المبادئ؟ ألا يُدْعى طرد زوجة الاب من المنزل بعد موت الاب مثالا على عقوق الأرحام؟ ألا يُدْعى حرمان زوجة الاب من الميراث مثالا على عقوق الاب المتوفي؟ ألا يُدْعى سماع الأناشيد الدينية بصوت المطربات مثالا على عقوق منظومة القيم؟ ألا يُدْعى وضع صور النساء على مواقع التواصل الاجتماعي مثالا على عقوق الأخلاق؟ ألا يُدْعى الجلوس العائلي (خلط بلط) مثالا على عقوق الأسرة؟ ألا يُدْعى الديوث مثالا على عقوق ستر الأرحام؟ ألا يُدْعى تكسر مشية بعض الشباب من كثرة الاموال في جيوبهم الخلفية مثالا على عقوق الرجولة؟ ألا يُدْعى تأجير المنازل والبيوت (للسكرجية) من اجل كسب المال مثالا على عقوق المجتمع المحلي؟
ألا يُدْعى من (في بطنه حرام) سواء كان ذلك من خلال السرقة او من خلال الاختلاس او خلال النصب والاحتيال, ألا يُدْعى ذلك مثالا على عقوق الكسب الحرام؟ ومثالا على عقوق منظومة القيم ؟ ومثالا على عقوق الأرحام؟ ومثالا على عقوق الأقارب والجيران؟ ومثالا على عقوق المجتمع المحلي؟ ونتساءل هنا حول الذين (في بطونهم حرام) من خلال السرقة او من خلال الاختلاس او خلال النصب والاحتيال.., نتساءل كيف يصل هؤلاء ارحامهم؟ وكيف يتصدق هؤلاء على الفقراء؟ وكيف يصوم هؤلاء شهر رمضان؟ وكيف يصلي هؤلاء صلاة الفجر جماعة؟ وكيف يحج هؤلاء؟ وكيف يقرأ هؤلاء القران الكريم؟ وكيف.. وكيف..؟
والجديد هنا, ذلك الحقيقة التي لا تقبل الشك والتي تشير الى ان عقوق الدولة يتمثل بعصيان (البعض) للتشريعات الناظمة في قوانين وانظمة وتعليمات الدولة, وعقوق الدولة قد يتمثل بالعبث بممتلكات الدولة وانجازاتها الحقيقية, او العبث بأمن الدولة وامانها, واكثر من ذلك فان عقوق الدولة يتمثل بمعارضة هؤلاء البعض للدولة معارضة عمياء دون تقديم برامج وخطط تنموية او حلول تذكر للمشاكل الحاصلة بطريقة حوارية تتسم بالاحترام المتبادل بين جميع الاطراف دون تجريح او ذم او نقد سلبي.
انا افهم ان سرقة كهرباء الدولة وماءها هو شكل من اشكال عقوق الدولة, وان السرعات الزائدة عن الحد المقرر وتعريض حياة الاخرين للخطر هو شكل من اشكال عقوق الدولة, وافهم ايضا ان اخذ حقوق وفرص الأخرين في جميع مجالات الحياة هو شكل من اشكال عقوق الدولة, وان اثارة الفتن والنزاعات والقلاقل بين افراد مجتمع الوطن من قبل البعض هو شكل من اشكال عقوق الدولة, وان زعزعة اركان الامن القومي للوطن هو شكل من اشكال عقوق الدولة, وان الخيانة والتجسس على مقدّرات الوطن المادية والمعنوية هو شكل من اشكال عقوق الدولة.
عقوق الدولة اكبر بكثير من عقوق الوالدين, ومن عقوق منظومة القيم والمبادئ, ومن عقوق الأرحام, ومن عقوق الأقارب والجيران,..نعم عقوق الدولة اكبر كثير من عقوق الافراد والمجتمع, هي خيانة وتجسس على الدولة بمجملها ويستحق هؤلاء اشد انواع العقوبات, فعقوق الوالدين حدودها الاب والام, وعقوق منظومة القيم والمبادئ حدودها القيم والمبادئ, وعقوق الأرحام حدودها الارحام, وعقوق الأقارب والجيران حدودها الاقارب والجيران, في حين ان عقوق الدولة عقوق ليس لها حدود وليس لها فضاء وليس لها ابعاد, فالمسألة تتعلق هنا بالعصيان والتمرد والجحود على قوانين وانظمة وتعليمات الدولة والتي تنظم العلاقات بين جميع مكونات وافراد المجتمع بعضه مع بعض, وقد تتعدى الى تنظيم علاقات الافراد والجماعات مع الخالق سبحانه وتعالى حين نتحدث عن عقوق الدين والعقيدة.
بقي ان نقول: عقوق الدولة, خيانة وتجسس على مقدّرات الوطن, وهي حالة تشبه شاب متكسر في مشيته من كثرة الأموال في جيوبه الخلفية,..همه بطنهُ وفرجهُ فقط.










تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع