أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الكلالدة :ضبط شخص يروج لاصوات انتخابية للبيع لقاح جديد لكورونا .. والجرعة بـ4 دولارات البحرين: "خطوة الإمارات التاريخية تعزز السلام" الجمعة : أجواء مناسبة للرحلات الخارجية سوريا : تسجل 30 إصابة جديدة بفيروس كورونا وحالتي وفاة رئيس قسم العناية الحثيثة في مركز الحسين للسرطان: لا نحتمل أخطاء جديدة الصحة العالمية تدعو جابر لتحدي ارتداء الكمامة مصادر : دول خليجية ستلحق بالإمارات في اتفاق التطبيع تعليق الخارجية الأردنية حول الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي تسجيل حالة وفاة و432 إصابة جديدة بكوورنا بالضفة الغربية ريش في دجاج مقلي بمطعم مشهور بالأردن اعتراض صاروخين باليستيين أطلقهما الحوثيون شويكة: نراجع قراراتنا لضمان استدامة عمل قطاع السياحة قرار عاجل من رئيس الوزراء عمر الرزاز نتنياهو: لن أتنازل عن الضم لبنان .. ثلاث وفيات و298 اصابة بكورونا العضايلة: الملك يوجه الحكومة دائما لتحسين مستوى معيشة المتقاعدين العسكريين شاهد بالصور .. 3 إصابات بحادث تصادم على الطريق الصحراوي إجلاء 37 أردنياً من لبنان إلى الأردن نشر أماكن عرض جداول الناخبين في الدوائر الانتخابية
الصفحة الرئيسية آدم و حواء دراسة: طعامك اليومي يحدد حالتك المزاجية

دراسة: طعامك اليومي يحدد حالتك المزاجية

دراسة: طعامك اليومي يحدد حالتك المزاجية

05-07-2020 09:33 PM

زاد الاردن الاخباري -

قارنت الدراسات بين الأنظمة الغذائية "التقليدية"، مثل النظام الغذائي المتوسطي والنظام الغذائي الياباني التقليدي، والنظام الغذائي "الغربي" النموذجي وأظهرت نتائج الدراسات أن خطر الإصابة بالاكتئاب أقل بنسبة 25% إلى 35% لدى أولئك الذين يتناولون نظاماً غذائياً تقليدياً.
يفسر العلماء هذا الاختلاف بأن هذه الأنظمة الغذائية التقليدية تميل إلى أن تكون غنية بالخضروات والفواكه والحبوب غير المعالجة والأسماك والمأكولات البحرية، وتحتوي على كميات بسيطة فقط من اللحوم الخالية من الدهون ومنتجات الألبان. كما أنها خالية من الأطعمة والسكريات المصنعة والمكررة، والتي تعد من المواد الغذائية الأساسية في الأطعمة "الغربية". بالإضافة إلى ذلك، العديد من هذه الأطعمة غير المعالجة يتم تخميرها، وبالتالي فهي بمثابة البروبيوتيك "معززات حيوية من البكتيريا الحية المفيدة" الطبيعي، بحسب ذكرت وكالة "dw" الألمانية.

ومن جهة أخرى قد تكون مفاجئة، البكتيريا الجيدة لا تؤثر فقط على هضم الأمعاء وامتصاصها، وإنما تؤثر أيضاً على درجة الالتهاب في جميع أنحاء جسمك، وكذلك مزاجك ومستوى طاقتك.

وأصبح مما لا شك فيه أن النظام الغذائي يؤثر على الحالة المزاجية. بشكل رئيسي، تحتاج أدمغتنا إلى المغذيات لتعمل بشكل جيد وتقوم بوظائفها. وأيضاً، يؤثر الطعام الذي نتناوله بشكل مباشر على العوامل الأخرى التي يمكن أن تؤثر على الحالة المزاجية والإدراك، مثل بكتيريا الأمعاء والهرمونات والناقلات العصبية.

وقد توصل الباحثون إلى أن إجراء بعض التغييرات الغذائية يمكن أن يساعد الأشخاص الذين يعانون من حالات معينة، مثل، تحسين حالات الأطفال، الذين يعانون من الصرع المقاوم للعقاقير، عن طريق الوجبات الغذائية الغنية بالدهون وقليلة الكربوهيدرات. كما تساعد مكملات فيتامين B-12 في علاج مشاكل الخمول وضعف الذاكرة، أو مكملات فيتامين د في علاج الاكتئاب.

وأوضحت الباحثة سوزان ديكنسون من جامعة غوتنبرغ في السويد : " زيادة كمية السكر المكرر في النظام الغذائي تزيد من اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط ADHD، في حين يبدو أن تناول المزيد من الفواكه والخضروات الطازجة يحمي من هذه الحالات". وأشارت إلى أن الدراسات ما تزال قليلة نسبياً في هذا المجال. بحسب مل نشرته الوكالة.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع